أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محامي باسم عوض الله: طلب شهادة الأمير حمزة ممكنة ماذا قال عبيدات في شهادته بحادثة السلط؟ الجيش يحبط محاولة تسلل من الاردن الى سوريا الخرابشة ينتقد تصريحات وزارة الصحة الامانة: إغلاق منشأتين وانذار 115 بعمان عبيدات يقدم شهادته بقضية أكسجين مستشفى السلط 6956 إصابة كورونا نشطة في الأردن الاستثمار بلا رأس منذ 6 أشهر لا تصويب أوضاع لمتلقي سينوفارم بالأردن الصحة العالمية: المتحور دلتا لا يزال يتحور 117 مليون دولار تمويل لدعم لاجئين بالأردن تسجيل 19 سلالة من كورونا في ولاية برازيلية الحرارة مستمرة أقل من معدلاتها احتراق عدد من المحلات التجارية في وسط البلد إزالة الأكشاك .. تطبيق للقانون أم مساس بالأرزاق؟ ولي العهد يعود طفلة لبنانية نقلت للعلاج في الأردن بتوجيه ملكي الحكومة ستدفع 25 مليون دينار "للملكية الأردنية" الأيام المقبلة قراءة لحمزة منصور في الرسالة الملكية لتحديث المنظومة السياسية أردنية تنتج صابوناً من حليب الإبل الحكومة تقرر تغطية تكلفة رحلات (أردننا جنة)
نتنياهو ينتصر على الأبراج , والمقاومة تسطوا على تل أبيب
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة نتنياهو ينتصر على الأبراج , والمقاومة تسطوا...

نتنياهو ينتصر على الأبراج , والمقاومة تسطوا على تل أبيب

17-05-2021 08:36 AM

إبراهيم القعير - باب العامود والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح تحول المواجهات الفلسطينية مع جيش الاحتلال إلى حرب مفتوحة بين "سجناء" غزة والكيان الصهيوني. وتمتد الى جميع مناطق فلسطين المحتلة, كل ذلك بسبب تخطيط نتنياهو للاستمرار في الحكم والسيطرة على القدس. لأنه هو من افتعل الإحداث بسبب عجزه في تشكيل الحكومة الصهيونية ولم يكن يتوقع ردة فعل المقاومة والشعب الفلسطيني.
الحرب التي يقوم بها العدو الصهيوني الكل يعلم أنها تتجاوز القوانين الإنسانية والأخلاقية والدولية . وتعد جرائم حرب ولكن العالم متغاضي عن ذلك وعاجز عن اتخاذ قرارات صائبة ومنصفة بحق الكيان الصهيوني. وقصف برج وسائل الإعلام العالمية في غزة ,وتدمير معداتها جريمة حرب وفقا لميثاق روما . وتدمير المنازل وقتل الأطفال والنساء جرائم إنسانية وأخلاقية . وتحد للعقول والدول العالمية . أنها حرب إبادة بحق العائلات الفلسطينية . وسط خذلان الدول العربية والإسلامية ودول عدم الانحياز.
القصف الذي يقوم به العدو الصهيوني جنوني وعنيف بسبب حماقة وفشل الصهاينة في إيقاف صواريخ المقاومة من قصف تل أبيب والمناطق الأخرى في فلسطين المحتلة . ولبث الرعب والخوف بين مواطنين غزة لأنهم عاجزون عن مواجهه رجال المقاومة وصد الصواريخ.
لا زالت المقاومة صامدة وتدك المدن الصهيونية وتجبر اليهود على اللجوء إلى الملاجئ وفرضت حظر تجول في المناطق . عادة أسبوعين كما هو معروف يهب الجميع لتهدئة الوضع وإيقاف الحرب لان الشعب الصهيوني لا يتحمل أكثر من ذلك
وانتصرت المقاومة للقدس ولشعب الفلسطيني عندما عجزت الدول العربية والإسلامية وضع حد لتجاوزات الصهيونية على المقدسات والمواطنين, وستكون هناك انجازات عظيمة لشعب الفلسطيني وللمقاومة إذا تحلو بالصبر مفتاح النصر والفرج.











تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع