أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة ينتقد غياب وزيري العمل والصحة 9 اتفاقيات منح وقروض خارجية وقعها الأردن بايار منح علاوة لا تقل عن 135% للمهن الطبية المساندة عوض الله بالبدلة الزرقاء - صور الهواري: علاوات لموظفين في الصحة إطلاق دراسة حول "واقع المساءلة الاجتماعية القانوني والإجرائي في الأردن" الحكومة تدعو الأردنيين للإبلاغ عن الرشوة باعتبار ذلك "واجب ديني وأخلاقي" الأوبئة: الجائحة لم تنته لغاية الآن الخصاونة: نسير صوب عودة الحركة السياحة واستئناف نشاطاتها جلسة محاكمة الفتنة سرية منصة مرتقبة لـ للجنة تحديث المنظومة السياسية حملة رقابية مشددة للتأكد من إجراءات حظر التدخين وصول سيارات سوداء مظللة لمحكمة أمن الدولة تراجع التخليص على مركبات الهايبرد بنسبة 50% مجهولون يطلقون النار تجاه محطة مياه بالشونة البرماوي هناك مليون مغترب اردني بعضهم يملك ودائع بعشرات المليارات من الدولارات مختبرات تزور نتائج فحوصات كورونا سيناريوهات أردنية : انتخابات نيابية في 2023 بقانون جديد الفايز: رسالة الملك كانت واضحة للوصول لسياحة آمنة ارتفاع تحصيلات ضريبة المبيعات بنسبة 29.7 %
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث  "الفلسطينيون يحققون النصر بعيون أردنية...

 "الفلسطينيون يحققون النصر بعيون أردنية "

 "الفلسطينيون يحققون النصر بعيون أردنية "

09-05-2021 12:37 AM

زاد الاردن الاخباري -

لطالما كانت فلسطين قضية الأردن الأولى التي تبناها الهاشميون والشعب الأردني ،فنبض الشارع ينبض دوماً بالوحدة والمؤازرة ،ودائما يعرب الهاشميون أيضاً على رأسهم جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني ابن الحسين عن موقفهم اتجاه القضية بأنها خط أحمر، وأنها أولى القضايا وأن ذلك لن يتغير ذلك أبداً  .
ودائما لكان الفلسطينيون يتعرضون للإطهاد والأذى من قبل الإسرائليين ،ولكنهم يبقون ثابتين بوجه هذا الظلم لأن الله دائما يثبتهم ويقوي عزيمتهم قال تعالى:(فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ ) ،فعلى العالم أن يعلم بأن الفلسطينيون ليسوا لوحدهم في هذه المعركة ،فنحن الأردنييون شركاء معهم فوجعهم من وجعنا ،ونصرهم من نصرنا، فاليوم نحن ندعو لهم ونناصرهم بكافة الوسائل المتاحة لدينا والدعاء نصر ومؤازرة أيضا، ولو سلط العالم مجهره نحو الأردن سيرانا نحارب بأقلامنا وبمواهبنا وبكلماتنا فنحن نتبنى حربا إلكترونية إلى جانب المعركة الأكبر ،وهي المعركة الإيمانية بقيينا في الدعاء لأجل أهلنا هناك .
في معارك الدول تتوجه الجيوش للمعركة إلا في معركة فلسطين مع الإحتلال يتوجه جميع الأردنيين معهم جيوشا ومدنيين وحكام  وكل دابة عليها لنصرها ؛فإنها الأردن العظيمة والتي تشكل قالباً لقلبها فلسطين .
توأم فلسطين هو الأردن فهو الأخ الروحي له وشعبه العظيم متوحد بالأوجاع فإننا نشعر بنفس الآلام، فما من ألم يمر على واحد إلا وقد أصاب الآخر إننا نتحدث عن أعظم شعبين ،ففي المواقف ينتحد فترونا شعبا واحداً نتقاسم  كل شيء ولو شح الخبز لتقاسموه .
اليوم نحن نناصر حي الشيخ جراح فالأرض لأصحابها وما من احتلال يدوم ،فالأحفاد سيأتون ويعيدون حدائقهم والبيوت، فلا فرحة في قطعة خبز مسروقة ونحن سنعيد خبزنا المسروق إلى البيوت بالحق ، فمن كان مع الله كان الله معه؛ فإن أراد العالم أم لا تلك هي الحقيقة و وعد الله الأكبر لنا .
هل رأيتم وطنا يُرزق بوطن آخر ينصره فيُغلب!
و من رزق وطناً بوطن من السهل أن يرزقه بنصر مؤجل...








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع