أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك صرخة ألم وغضب .. لوحة "آسف أمي لأنني لا...

صرخة ألم وغضب.. لوحة "آسف أمي لأنني لا أزال غير قادر على دفنك" تجتاح شوارع روما

صرخة ألم وغضب .. لوحة "آسف أمي لأنني لا أزال غير قادر على دفنك" تجتاح شوارع روما

19-04-2021 04:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

قرر شاب إيطالي التعبير عن حزنه وألمه على فقدانه والدته التي توفت في 8 مارس الماضي ولم يتمكن من توديها بطريقة "مؤثرة".

وعلق "أوبردان زوكارولي" على جدران عدة بنايات بالعاصمة روما عدة لوحات كتب عليها: "آسف أمي لأنني لا أزال غير قادر على دفنك" تكريمًا لوالدته المتوفاة والاعتذار منها ولجميع ضحايا جائعة "كورونا".

لكن "أوبردان" لم يفقد والدته "إرنستا ماجري"(85 عامًا) فقط في الأشهر الأخيرة، فقد خسر أيضًا عمته البالغة من العمر 90 عامًا. تم نقل كلاهما إلى المستشفى، ولكن بسبب القيود المفروضة على حالة الطوارئ بسبب الوباء، لم يتمكن من رؤيتهما مطلقًا كما لم يتمكن بعد من دفنهم بشكل لائق.

واستخدم "أوبردان" تلك اللوحات للفت الانتباه لأزمة تأخُّر منح السلطات الإيطالية مقابر لدفن الموتى.

وحول هذه اللوحات، قال أوبردان: "أمي وعمتي ماتتا بسبب فيروس كورونا، لكنني لم أتمكن من رؤيتهما أبدًا. وحتى اليوم لم أستطع حتى أن أحضر لهم زهرة".

وتابع: "لم تعد المقبرة مقررًا أخيرًا للجثث، هناك مئات النعوش تنتظر، لا أعرف لماذا، لكن النعوش بقيت هناك لأشهر ولا أحد يعتني بالدفن. هناك الكثير من الأشخاص الذين ينتظرون ليقولوا وداعًا لأحبائهم ، أناس مثلي. أردت أن أكون الناطق باسم هذا الشيء".

ثم يضيف: "أردت أيضًا أن أجد طريقة لأقول وداعًا لأمي، لقد ربّت 5 أطفال، لا يمكنني السماح باحترام كرامتها". ثم قرر أن يحييها هكذا برسالة حب وألم واستنكار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع