أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امانة عمان ترفض الاسلوب الذي ظهر بالفيديو العثور على تابوتين بمدفن اثري في إربد العدوان : يحكى ان هناك حوارات واجتماعات لنقل البلاد الى ديموقراطية ( ولا بالاحلام) الحكومة ترفض اتهامها بدعم العدو الصهيوني .. والعرموطي يطالب بتسليم كافة وثائق الشيخ جراح خمسون نائبا يطالبون بالافراج عن معتقلي الرأي قبل عيد الفطر - اسماء الريال يودع دوري الابطال .. وتشيلسي للنهائي رؤساء وزراء سابقون لعبوا دورا في حل الخلاف الملكي هل ينتهي عمر مجلس النواب الصيف المقبل؟ هل تحتاج وزارة الخصاونة إلى “جراحة تعديلية” ؟ .. رأي للرفاعي وسؤال للفايز محكمة التمييز تؤيد عدم مسؤولية مدرب كلاب اغتصب أمراة مطلقة في عمان بعد نقضها لوعدها دون أسباب .. العودات يطالب الحكومة بـ"الادارة المحلية" البلبيسي: سلالة كورونا الهندية ليست الأخطر والبريطانية أشد خبراء: رواج المنتجات الأردنية خارجيا والحوكمة وراء تحقيق القطاع الصناعي ارباحا تاريخية مصر .. إجراءات صارمة لاحتواء كورونا خلال أيام العيد المعشر يكتب: تسمية الأمور بأسمائها .. الأبرتهايد الإسرائيلى نسبة إشغال السجون بلغت 129% والإفراج عن 10 آلاف موقوف قبل نهاية شهر رمضان البدور : اما ان تُصاب واما ان تاخذ المطعوم ماذا قال الأوروبيون عن الأردن وزيارة الملك؟ لا توجه لصرف رواتب الحكومة قبل العيد القبض على ثلاثة اشخاص من مفتعلي حوادث الدهس
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري الاردنيون ينتظرون استلام رواتبهم نهاية الشهر...

الاردنيون ينتظرون استلام رواتبهم نهاية الشهر لمواجهة مصاريف رمضان المتعددة

الاردنيون ينتظرون استلام رواتبهم نهاية الشهر لمواجهة مصاريف رمضان المتعددة

17-04-2021 11:18 PM

زاد الاردن الاخباري -

توقع تجار ان يشهد الأسبوع الثاني من رمضان تحسنا في حركة البيع، قياسا مع الأسبوع الماضي، خاصة للسلع الرمضانية التي شهد بعضها ارتفاعا في أسعارها في الأسبوع الأول من رمضان، وبدأت تشهد في اليومين الماضيين طلبا عليها بعد إنخفاض أسعارها .

والسوق المحلي شهد الأسبوع الماضي طلبا متواضعا على السلع الغذائية الاساسية والرمضانية. ووفق تجار فان الطلب على مختلف السلع الرمضانية للعام الحالي لم تصل لمستوياتها السابقة، مرجعين ذلك لتراجع القدرات الشرائية للمواطنين وتاكل الأجور والرواتب وتعدد التزامات الاسر في ظل الظروف الراهنة.

وفي هذا الشأن قال نقيب تجار المواد الغذائية السابق، المهندس سامر جوابرة، ان السوق المحلية شهدت خلال الايام الماضية طلبا متواضعا على مختلف السلع وبالتحديد الرمضانية منها، مشيرا إلى تراجع الطلب عن السنوات السابقة بنحو 50%.

واضاف ان جائحة كورونا عمقت عمل كافة القطاعات، ومن ضمنها قطاع الاغذية، مشيرا إلى أن حلول شهر رمضان الفضيل بالتزامن مع هذه الجائحة للعام الثاني على التوالي ما اثر سلبا على اولويات المواطنين في الصرف والاستهلاك مقارنة بالسابق.

وأشار الى استقرار أسعار معظم اصناف المواد الغذائية، وانها لم تسجل اي ارتفاعات تذكر على أسعارها، بإستثناء بعض الارتفاعات العالمية التي طرات سابقا على أسعار الزيوت النباتية والارز والسكر والتي لم تنعكس بشكل كبير على السوق المحلي في ظل تراجع القدرات الشرائية للمواطنين ووجود منافسة لدى التجار. متوقعا ان تتحسن حركة السوق بعد منتصف الشهر الفضيل بالتزامن مع صرف رواتب القطاع العام.

وقال تاجر مواد غذائية علي الملاح، ان الاسواق المحلية عرضت كافة السلع الرمضانية والاساسية على رفوفها، مشيرا الى ان أسعار السلع الرمضانية في مجملها ضمن مستوياتها للاعوام السابقة، وهنالك اصناف رمضانية استراتيجية سجلت انخفاضات على الأسعار، ومنها على سبيل المثال جوز القلب واللوز.

وقال ان الطلب لم يصل لمستوياته للأعوام السابقة فترة ما قبل كورونا وان المواد المعروضة تكفي حاجات السوق المحلي للشهر الفضيل، مشيرا ان توافر بدائل امام المواطنين وخيارات متعددة لنفس المادة من شأنه ان يخفض الأسعار وبما يتناسب وقدراتهم المادية في ظل الظروف الراهنة.

بدوره قال تاجر ومستورد ومواد غذائية وائل ابو قياس، ان السوق المحلية سجلت خلال اليومين الماضيين طلبا جيدا على عدد من اصناف السلع الغذائية الاساسية والرمضانية من أهمها البقوليات بالاضافة إلى جوز القلب واللوز والتمر الهندي.

واضاف ان أسعار السلع للعام الحالي اقل من مستوياتها للعام الماضي وتحديدا لمادتي جوز القلب واللوز في حين سجلت مادة جوز الهند محليا ارتفاعات متفاوتة وذلك لارتفاع اسعارها عالمياً. وبين ان جائحة كورونا خلال العام الماضي وهذا العام دفعت بالمواطنين إلى تحديد اولويات الشراء للسلع الضرورية فقط وذلك بخلاف الاعوام السابقة.

وبدوره قال التاجر يزن علي ابداح، ان الطلب حاليا يقتصر على سلع اساسية معينة دون غيرها مقارنة بالسابق، مرجعا ذلك للاجراءات التي اتخذتها الحكومية وفترة الحظر وعدم السماح بعمل موائد الرحمن وعزائم رمضان.

واضاف ان الطلب على سلع وحاجات رمضان حاليا اقل من السنوات السابقة برغم انخفاض الاسعار للموسم الحالي، لافتا إلى ان عدم صرف رواتب القطاع الحكومي اثر على نشاط الحركة التجارية، ومتوقعا ان يشهد الاسبوع الثاني من الشهر الفضيل تحسنا اكبر في الطلب في حال صرف رواتب الموظفين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع