أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أربعيني يحرق نفسه بالرمثا انخفاض مبيعات المشاريع الصغيرة بنسبة 91% يوم مفتوح للتبرع لغزة في الأردن الصحف القطرية: الأردن يستثمر خياراته لحماية الفلسطينيين ولجم العدوان الإسرائيلي 213 شهيدا منذ بدء العدوان على غزة 244 مليون دولار خسائر غزة جراء العدوان مباحثات بين الملك وماكرون والسيسي لأجل غزة ملاحقة أشخاص وصفحات أساءوا للعودات 1648 مريضا دخلوا المستشفيات في العيد المومني: ضعف الموقف العربي يساعد إسرائيل قبيلات: ندرس بدء العام الدراسي المقبل وجاهيا مليون جرعة من لقاح كورونا تصل المملكة خلال أيام العرموطي: النواب سيحجبون الثقة عن الحكومة في هذه الحالة وسيم يوسف لم يتخل عن الجنسية الأردنية 4 اتفاقيات دولية أردنية أوكرانية تدخل حيز التنفيذ المؤبد لفاقئ عيني زوجته في جرش مطالبة بتخفيض ضريبة المبيعات على المطاعم نقابة أطباء الأسنان تقاطع مؤتمرا في دبي احالة مشروع قانون البلديات واللامركزية للنواب مذكرة طرد السفير الإسرائيلي غير ملزمة للحكومة
هدية نشامى الامن العام لجلالة قائدهم الاعلى
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام هدية نشامى الامن العام لجلالة قائدهم الاعلى

هدية نشامى الامن العام لجلالة قائدهم الاعلى

12-04-2021 12:32 AM

فايز شبيكات الدعجه - قدم نشامى الأمن العام، إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قصيدة بعنوان "التاج تاجك" بمناسبة مئوية الدولة الأردنية الهاشمية.
القصيدة من كلمات الملازم غازي العون نقلت بلغة حماسية جياشة مشاعر منتسبي الاجهزه الأمنية ومتانة ولائهم لقائدهم وما يتمتعون به من علو الروح المعنوية المتأصلة ، مطلعها
التاج تاجك، حي من زيّنه حي
حي الله بمولاي نبع الكرامة
وفيها ابيات معبرة تحاكي عقيدة الجندية وتقلب الضيق الى جمال تجلت بقوله
ياما وقفت وكنت بشموسنا فيّ
وقفّت معنا وارتوينا فخامة
نفخر باسمك جعل مايلحقه سي
وباسمك كبرنا يوم قالوا نشامه
وصف بليغ ساحر لمناقب جلالة القائد الأعلى، وضع فيه الشاعر كل مفردة في مكانها بلا حشو زائد ما زاد من انسيابية المعنى وجمال الأبيات وعذوبتها، وتثمل المعنى البعيد للوفاء بقوله
واصعب مشاكلنا ولو ضاقت شوي
تمرّنا مولاي مثل الغمامة
شعبك ضرا ياقف على اللين واللّي
ومن دور جدّك باخنين الزعامة
مانتبع الفتنه ولا نتبع الغي
وعند الوطن شعبك يجرد حسامه
ابيات تنعش النفس لدى كل منتسبي المؤسسة الأمنية وتثير أحاسيسهم  الوجدانية الصادقة نحو مليكهم . 
القصيدة غنية بالجماليات حركت بنفسي شيء، وفيها الكثير من المتعة الأدبية وهي تمثل حكاية واقعية في لغتها وفكرتها ومعانيها والتناسق بين الفظها وأعطت الأبيات التاليه فيها نغمة جميلة.
مانتبع الفتنه ولا نتبع الغي
وعند الوطن شعبك يجرد حسامه
ونار الفتن لو هبت بطارف الحي
من حكمتك ناديت برد وسلامة
لكن العلامة الإبرز في القصيدة ومحورها كانت فيما ارى في الأبيات الأخيرة
خلفك امن مع جيش بس انت انويّ
وشعارهم فزعه وغصن وحمامة
حنا معك واقدم على العهد نمضي
ولاءنا لاجلك ليوم القيامة
شكرا للشاعر علي جماليات القصيدة ومهارته العالية بتوظيف الكلمات، وعلى كثافة المعاني وغزارتها وعذوبتها، فقد كانت مرآه عكست همة رجل الأمن العام وإيمانه بقائده الاعلى وما تكتنزه من معاني عظيمة لا تنتهي في الرفعة والشموخ.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع