أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تقرير استخباراتي : الاحتلال فشل في تصفية الضيف مرتين ولايات أميركية تعلن صفر وفيات بكورونا مقالة في جريدة الدفاع 1936 تمتدح الدعم الأردني لثورة فلسطين الكبرى العجارمة: أيهما أهم القماشة أم البطانة كورنيت الصاروخ الذي ارعب جنود الاحتلال توافق بين الأردن وفرنسا ومصر على اطلاق مبادرة انسانية في غزة نتنياهو يبلغ واشنطن استعداده لوقف النار خلال يومين أو ثلاثة البدور: موجة جديدة .. وفتح القطاعات 1/حزيران لن يصمد اسبوعين او ثلاثة "أطباء الأسنان" تقرر مقاطعة مؤتمر "إيديك" الدولي لمشاركة الاحتلال فيه مسيرة ليلية في اربد دعما للمقاومة الفلسطينية .. وللمطالبة بالغاء اتفاقية وادي عربة الواشنطن بوست تنشر مقالا مطولا لمدير الصندوق الهاشمي لاعمار المسجد الاقصى بشرى لأصحاب المقاهي !! السماح لبعض النقابات بإجراء الانتخابات .. !! رئيس تحرير صحيفة هآرتس : العملية الإسرائيليّة الحاليّة هي العملية الأكثر فشلاً في تاريخ إسرائيل بيان من عائلة السفير الأردني في تل أبيب نتنياهو: العملية العسكرية في غزة ستستمر المقاومة تستهدف أسدود بصليات صاروخية مكثفة آخر إحصائيات تلقي لقاح كورونا في الأردن وفاة 5 أطفال وإصابة 14 آخرين بحادث تدهور بعمان ضبط اعتداءات على خطوط مزودة لمياه الشرب
الصفحة الرئيسية عربي و دولي شعرة تطيح بقيادي من القاعدة

شعرة تطيح بقيادي من القاعدة

شعرة تطيح بقيادي من القاعدة

11-04-2021 10:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

أطاحت القوات العراقية عام 2008 بقيادي في تنظيم القاعدة آنذاك، معتمدة على سيدة احترق قلبها على ذبح التنظيم لخطيبها.

وتمكنت هذه المرأة من اختراق زوجة القيادي في التنظيم، لتكون بداية لقصة الإطاحة بزوجها دون علمها عبر عملية تعرف بـ"قارئة الفنجان" وهي واحدة من عشرات العمليات التي قامت بها (أم الجواسيس) التي تحمل الاسم المستعار "أم عائشة".

هو اسم العملية التي بدأتها عميلة لصالح خلية الصقور الاستخباراتية في العراق، فبعد أشهر طويلة على متابعة الخلية أحد قيادات تنظيم القاعدة، لم تسنح الفرصة للقبض عليه، لذا لجأت إلى طريقة جديدة.

طرقت العميلة الاستخباراتية (أم عائشة) باب زوجة القيادي في إحدى مناطق بغداد، ودخلت في نقاش مع زوجته التي تعيش في هوس ضياع زوجها مع نساء أخريات، وعرفتها بأنها عرافة تقرأ الفنجان.

تمكنت خلية الصقور من جمع هذه المعلومات عن زوجة القيادي الذي لم تذكر اسمه، فوجدت في طريقة العرافة فرصة للقبض عليه.

كانت عميلة الاستخبارات تقدم الوعود لزوجة القيادي بشأن صناعة تعويذة لها تحافظ على زوجها من بقية النساء وإبقائه لها فقط، ففرحت زوجته.

طلبت (قارئة الفنجان) من زوجة القيادي شعرة من رأس زوجها، لكن كيف ستحصل عليها؟

أعطتها هاتفها وأبلغتها بضرورة أن تتصل بها لتأتي للمنزل وتأخذ شعرة من رأس زوجها عندما يكون هناك.

وبعد أيام عندما اتصلت زوجة القيادي بعميلة الاستخبارات العراقية التي أوهمتها بأنها (عرّافة)، انقضت قوة من خلية الصقور الاستخباراتية على المنزل وقبضت عليه.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع