أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لماذا يُستهدَف الرفاعي.في هذا الوقت؟ يا احرار فلسطين اشعلوا الارض تحت اقدام المعتدين إطلاق نار على شخصين أحدهما رجل أمن في الشونة الاحتلال: سقوط صاروخ واعتراض آخر أطلقا من غزة صوب عسقلان النائب شريم تسأل خلود السقاف .. وتطالب بوقف نزيف اموال الاردنيين في الضمان إلغاء مواعيد المتخلفين عن جرعة كورونا الأولى مدير مستشفى يعاقب البلبيسي نتنياهو يرفض الضغوط الدولية بملف القدس .. والأردن: "الممارسات الاسرائيلية همجية" مشاهد صمود المقدسيين .. أيقونات تجوب العالم الحكومة تكذّب نفسها وتنسف مصداقية منصتها .. شاهد سعد جابر اجرى عملية قلب مفتوح نادرة لمريض ستيني الحاج توفيق حول تقليص ساعات الحظر “المفاجئ” : حقنا ان نعرف … مصدر يوضح سبب استدعاء القائم بأعمال السفارة الاسرائيلية بدلا من السفير الفراية يوجه محافظ اربد للتحقق من شكوى تقدم بها مواطن ضد أحد المراكز الأمنية لماذا لم يستدع الأردن السفير الإسرائيلي؟ الأردن يستدعي القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية وزارة الصحة: المطعوم لا يسبب العدوى شركس: الحذر سيد الموقف الأوبئة: الأردن يشهد انحسارا بالموجة الثانية الحكومة تكذب منصة ( حقك تعرف )
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك فيديو مؤثر لإنقاذ حياة طفلة فلسطينية مختنقة

فيديو مؤثر لإنقاذ حياة طفلة فلسطينية مختنقة

فيديو مؤثر لإنقاذ حياة طفلة فلسطينية مختنقة

11-04-2021 04:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

أظهر مقطع فيديو متداول لحظات مؤثرة لإنقاذ طفلة فلسطينية من الموت إثر اختناقها نتيجة انسداد مجرى التنفس، وسط ذهول وفزع والديها.

ووفق وسائل إعلام محلية، نجح طبيب داخل المركز الصحي في بلدة قباطية بمدينة جنين الفلسطينية، بإنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر، كانت برفقة والديها، بعد إصابتها بانسداد في مجرى التنفس.

وبحسب موقع ”وكالة سوا الإخبارية“، تم إنقاذ الطفلة بعد أخذها إلى طبيب يُدعى مجاهد نزال، في وقت متأخر من الليل.

وكان ”نزال“ قد أوضح عبر حسابه على فيسبوك أن والد الطفلة أتى إليه مذعورًا، وكان يصرخ بأن طفلته ”ماتت، ماتت مخنوقة“، وأن“البنت لا تتحرك“.

وكتب الطبيب الفلسطيني:“الثانية فجرًا إلا 10 دقائق.. كان يومًا شديدًا ومرهقًا .. ما قدرت أستنى أصل البيت عشان أرتاح .. نمت على أحد الأسِرَّه وغفيت للحظات.. حسيت فيه صراخ و صياح، الموت جاي لعندي.. ركضت وأنا نائم.. الصراخ لسه ما وعّاني، كثير أفكار، وخربطات، و تهيُؤات برأسي، والموت بعده مسيطر.. حسيت رأسي بده يفقع.. عيناي لسه ما فتَّحتا.. ما عندي لسه القدرة إنُه استوعب إيش إللي قاعد بصير.. الأب يصرخ بصوت مبحوح:“ماتت، ماتت مخنوقة..مشااان الله..مااااااتت“.

وتابع:“حملت الطفلة بلا وعي و لا إدراك.. حملت جثة طفلة تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر.. حملتها و لهون وقف قلبي .. مدّدتها على إيدي اليمين، ووجهها لتحت، وضربتها مرة وراء الثانية براحة إيدي الثانية على منتصف ظهرها، لحظة وبكت الطفلة.. ووقتها أنا صحيت“.









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع