أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انعدام الانسانية بأليات مكافحة البسطات العشوائية م.ملص يسأل عن حضور سفيرنا لإفطار رئيس دولة الاحتلال خبير خرائط: وثائق أردنية تؤكد أن حي الشيخ جراح ملكية فلسطينية خالصة - فيديو البلبيسي: خطة الحكومة هي فتح القطاعات بشكل تدريجي الاردن يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف الانتهاكات في الاقصى هندسة «الفتنة» وإعادة ضبط مرجعية «الديوان» ونواقص «الخارجية» إشغال أسرة العناية الحثيثة في المستشفيات: 36% في الشمال و37% بالوسط .. و14% بالجنوب هل سيشهد الأردن تعديلاً على أوقات الحظر الجزئي خلال الأيام القادمة الحروب : ما زالت الطروحات التقليدية تحكم الذهنية السائدة عند صناع القرار الرئيس الفلسطيني يحمّل (إسرائيل) المسؤولية الكاملة عما يجري في القدس وما يترتب من تداعيات مجدداَ .. فرق الامانة تثير حالة من الجدل والغضب بين الأرديين فرصة ثانية للأردنيين لرؤية الصاروخ الصيني التائه في السماء مشاجرة بين عدد من الأشخاص في ماركا الشمالية والامن يتدخل الدفاع المدني يحذر من اشعال النيران بالغابات جرش .. شاب يطعن احد اقرباءه وحالته العامة سيئة شركس: لا يوجد حتى اللحظة موانع لتلقي لقاح كورونا الخرابشة: التجمع لا يجوز مهما كانت الدوافع الضمان: خدمة إلكترونية جديدة للأفراد الدفاع المدني يحذر من اشعال النيران بالغابات قوات الاحتلال تقتحم الاقصى
الصفحة الرئيسية آدم و حواء هل فقدت أسنانك يوما؟ .. دراسة جديدة تزف خبرا سارا

هل فقدت أسنانك يوما؟.. دراسة جديدة تزف خبرا سارا

هل فقدت أسنانك يوما؟ .. دراسة جديدة تزف خبرا سارا

30-03-2021 01:57 PM

زاد الاردن الاخباري -

من خلال التحقيق في الأسس الجينية وراء تكوين الأسنان في بداية التطور البشري، كشف فريق من العلماء في اليابان عن أدلة بشأن كيفية تجديدها لدى البالغين الذين يعانون من أمراض جينية.

ويعتمد الاكتشاف على فهم جديد للطريقة التي ينظم بها جين معين سلوك الجزيئات المعروف عنها أنها تلعب دورًا رئيسيًا في نمو الأسنان، والتي تمكن الباحثون من استهدافها لتحقيق نتائج واعدة في الفئران والقوارض.

بدأ البحث، الذي أجراه علماء في جامعة كيوتو وجامعة فوكوي في اليابان، بزوج من الجزيئات يسمى "بروتين العظام المورفوجيني".

ومن المعروف أن هذه الجزيئات تنظم نمو الأعضاء والأنسجة المختلفة خلال المراحل المبكرة جدًا من التطور البشري، لكن الفريق أراد التحقيق في الطريقة التي تؤثر بها على نمو الأسنان على وجه التحديد، وكيف يمكن الاستفادة من هذه العمليات للعلاجات التجديدية. وقد قادهم هذا إلى جين يسمى الجين رقم 1 المرتبط بالنمو.

ونظرا لاكتشاف تفاعل بين الجين رقم 1 وبروتين العظام المورفوجيني، فقد اشتبه العلماء في أنه يمكن أن يوفر ذلك مسارًا للتدخل في سلوك الأسنان ونموها.

لكن المشكلة التي نبهت إليها الدراسة هي أن استهداف نشاط بروتين العظام المورفوجيني بهذه الطريقة يمكن أن يؤثر بشكل عام على الجسم كله، بالنظر إلى الوظائف الواسعة النطاق للجزيئات.

واختبر الفريق تأثيرات العديد من الأجسام المضادة وحيدة النسيلة على الجين رقم 1 في الفئران المصابة بحالة جينية تتميز بفقدان الأسنان.

ويصف العلماء هذه الدراسة بأنها أول دراسة توضح كيف يمكن لعقاقير الأجسام المضادة أحادية النسيلة أن تفيد في تجديد الأسنان.

وأسفرت التجارب اللاحقة على الخنازير والكلاب عن نتائج واعدة بنفس القدر، ويتصور الفريق أن العلاج سيصبح يومًا ما نهجًا مؤثرًا لمعالجة عدم تكوين الأسنان الجيني.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع