أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
315 ألف مقترضة من مؤسسات تمويلية 7692 إصابة كورونا نشطة بالأردن تحذير لسالكي نفق صافوط - صويلح الكنيست يصوت على حكومة جديدة اليوم 6.5 مليون دولار منحة للأردن من البنك الدولي اسرائيل: حماس سترد على مسيرة الاعلام قبيلات: نسبة أخذ المطعوم بين المعلمين 63% لجنة نيابية مشتركة تناقش اليوم مشروع قانون البلديات واللامركزية بدء إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح للمعلمين اليوم الأحد .. طقس حار نسبيا نهاراً ومائل للبرودة ليلاً مُخطىء من يرى في علاقة الدولة والعشائر تصادُماً او صداماً " الـتعليم العالي" يقـرر شـكـل "الـصـيـفـي" خلال أيـام الرواشدة : نحو 200 الف مواطن اردني فقدوا وظائفهم .. وعلى الحكومة التحرك سريعا مازن الفراية ! انموذجا في فن الادارة عسكريا وامنيا ومدنيا الحجاوي: حملة اللقاح المضاد لكورونا بدأت تعطي نتائجها إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية ابو طير يتحدث عن الارتفاعات القادمة على اسعار مختلف السلع الغذائية والصناعية محفوظ: تعديلات قانون امانة عمان تخالف الاصلاح الذي ينادي به الملك المرصد العمالي: امر الدفاع (6) دفع الاطفال للعمل .. والتعليم عن بُعد منفذ لتسربهم من المدارس هل تفاجئ "لجنة الإصلاح" الأردنيين بنتائج ملموسة؟
الصفحة الرئيسية عربي و دولي آبي أحمد يقر بفظائع جنوده في تيغراي: اغتصبوا...

آبي أحمد يقر بفظائع جنوده في تيغراي: اغتصبوا النساء ونهبوا وارتكبوا جرائم حرب

آبي أحمد يقر بفظائع جنوده في تيغراي: اغتصبوا النساء ونهبوا وارتكبوا جرائم حرب

24-03-2021 12:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعترف رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الثلاثاء، للمرة الأولى بوقوع فظائع ضد المدنيين في إقليم تيغراي، أثناء النزاع الذي اندلع في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مع عناصر "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي".

جاء ذلك خلال مشاركة آبي أحمد في جلسة مع نواب البرلمان الإثيوبي، بثت على صفحته على موقع "تويتر".

وقال أحمد: "تشير التقارير إلى ارتكاب فظائع في منطقة تيغراي".

وأضاف أن "الجنود الذين اغتصبوا النساء أو ارتكبوا جرائم حرب أخرى أو نهبوا (ممتلكات) سيتحملون المسؤولية".

وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها آبي بارتكاب جرائم خطيرة في تيغراي.

وتأتي تصريحات آبي احمد بعدما أوفد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس الماضي، النائب الديمقراطي بمجلس النواب الأميركي كريس كونز إلى إثيوبيا لبحث الوضع في إقليم تيغراي، بعدما وصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ما يجري في الإقليم الإثيوبي بأنه "تطهير عرقي".

وكانت ترفض الحكومة الإثيوبية اتهامات بلينكن بالتطهير العرقي، ووصفتها بأنها "حكم زائف لا يستند إلى دليل ضد الحكومة الإثيوبية".

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أن بلاده "لا تريد حربا مع السودان"، ردا على التوترات الحدودية مع الخرطوم في منطقة متنازع عليها.

وتابع: "لدى إثيوبيا العديد من المشكلات، ولا استعداد لدينا للدخول في معركة، لا نريد حربا، من الأفضل تسوية المسألة بشكل سلمي".

وفيما يتعلق بسد النهضة، جدد آبي إصرار إثيوبيا على الاستمرار في ملء السد بما لا يضر بمصالح مصر والسودان.

وأردف بالقول: "إثيوبيا ليس لديها أي رغبة على الإطلاق في إلحاق الضرر بمصر أو السودان. لكنها لا تريد أن تعيش في الظلام. سنستمر في مسار سد النهضة الخاص بنا دون أي ضرر لكلا البلدين".

وتصر إثيوبيا على ملء السد بالمياه في يوليو/تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، فيما تتمسك الأخيرتان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، حفاظا على حصتهما السنوية من مياه نهر النيل ومنشآتهما المائية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع