أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأشغال تعمم بتفعيل خطة الطوارئ حسب الحاجة مبتعث أردني الأول في السعودية الأردن يستقر على 1177 قانونًا ساريًا تحكم عمل البلاد وزير الاوقاف: "متى يمكن أن تعود صلاة الجمعة" الأردن أنجز 130 إصلاحًا تعهد فيها للبنك الدولي ضبط مصاب بكورونا راجع قسم ترخيص الزرقاء محمد بن سلمان يتمنى التقدم والرقي للأردن اعتصام لرفض بفتح باب استيراد الابقار استثمارات الإمارات بالاردن تجاوزت 17 مليار دولار توصيات طبية لايقاف اعطاء لقاح استرازينيكا في الاردن لفئة محددة خطة للتقليل من الاختناقات المرورية برمضان طبيب جديد يلتحق بقافلة شهداء الجيش الابيض إعفاءات من رسوم دخول المواقع الأثرية والسياحية هل سيكون لدى الخصاونة يوم الاثنين " حاجة " تشفي الغليل وتجيب على الاسئلة المبهمة ؟! إعادة تقييم مشروع تسمية شوارع الكرك لا مآدب إفطار بالمساجد خلال رمضان نقل ملكية مصنع بالشونة لمستثمر جديد لا تمديد لساعات التجول خلال رمضان الحكومة تعلن الاثنين عن إجراءات جديدة سيتم تطبيقها خلال شهر رمضان الهواري يعد بحل مشاكل مستشفى الكرك
صناعة شمّاعة من الوهم
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة صناعة شمّاعة من الوهم

صناعة شمّاعة من الوهم

28-02-2021 11:28 PM

أكثر أمّة تصنع الوهم هي نحن..بل وتتجلّى عليه..وتصدّقه؛ ليصبح في وجدانها حقيقة مطلقة..! لذا أستطيع أن أتنطع وأقول بكلّ فخر: إننا أمّة الشمّاعات (العلّاقات) رقم واحد وهذا لوحده إنجاز لا نسمح للأمم الأخرى بأخذه منّا..!
نحن لا ننجز على صعيد الأفراد في المجتمعات العربية..اسألوا أنفسكم وجيرانكم وأصدقاءكم وعشيرتكم الأقربين..اسألوهم بشكل فردي: لماذا لم تفعل كذا أو كذا؟ سيستحضر شمّاعة الوهم ويعلّق عليها أسباب عدم انجازه..! حتى قد تصل بأحدهم بأن يقول لك: أُمّي كانت حامل حينها..!
تسأل مثقفاً كبيراً: لماذا لا تحاول أن تفيّر بالناس..؟ يجيبك بعد أن يتوهّم الشمّاعة: الناس ما بتستاهل..! تسأل اقتصادياً: لماذا نظريتك الاقتصادية لم يستفد منها الناس؟ يصنع الشمّاعة فوراً ويجيبك: يد لوحدها لا تصفّق..مع أن نظريته قائمة على اليد الواحدة..! تسأل زوجتك: ليش ما طبختي أو ليش عملتي هيك؟ ما أكثر الشماعات حينها: إنت مش داري بي..أخ بس لو تفهمني..سناني بوجعوني؛ مع أن أسنانها لم يكنّ يوجعنها وهي(تدرم خيار) أو (تفصفص بزر) قبل قليل..! تسأل مسؤولاً كبيراً: أين ما وعدت فيه قبل أعوام؟ تنتصب الشمّاعة: أعداء النجاح يحاصرونني؛ ولكنني سأقاوم..!
وهكذا دواليك..بارعون في صناعة الشماعات هروباً من الحقيقة؛ هروباً من الكسل؛ هروباً من عدم الكفاءة؛ هروباً من الحياة..!
كنتُ أتمنى أن أوزِّع عليكم مصاري كلكم ولكنني لم أجد العشرة صناديق في المغارة التي لم أذهب إليها..!

كامل النصيرات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع