أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المجالي يكتب: أنا يوسف يا أبي .. الأردن يستقر على 1177 قانونًا ساريًا تحكم عمل البلاد خلال 100 عام في برقية للملك .. خادم الحرمين يتمنى للأردن التقدم والازدهار حجاوي عن لقاح جونسون آند جونسون: لما يجي الصبي بنصلي ع النبي الاسعد: التلفزيون استبعد مسلسلا اردنيا بحجة انه يحمل مضمونا سياسيا! حسين هزاع المجالي: هذا مكان اقامة الامير حمزة الأردنييون يقترضون يومياً 8 ملايين دينار صحفي فلسطيني: أستقيل من قناة "العربية" ورزقي على الله مديرية الأمن العام تهيب بالمواطنين الإقلال من الحركة على الطرق كثيرة الغبار شاهد بالصور .. أمانة عمان تضيء جسر عبدون بألوان العلم الأردني دراسة .. إغلاق دور العبادة أثر نفسيا وروحيا واقتصاديا واجتماعيا على الأردنيين مهيدات: لم تسجل أي حالة تجلط بسبب لقاح "استرازينيكا" حاكم دبي: ما زال الأردن عمقاً عربياً صامداً بحكمة قيادته والتفاف شعبه محافظة: حظر الجمعة لم يقدم أي نتيجة واضحة على الوضع الوبائي في الأردن اجتماع لممثلي القطاعات التجارية الأحد كريشان: الأردن دولة عميقة الجذور والأسس بسبب قص شعرها .. سيدة تتهم مركزا لذوي الإعاقة بانتهاك حقوق ابنتها .. والتنمية تكشف الحقيقة جريس تادرس : محترفو الفيصلي من الآخر خطة متكاملة لعقبة خالية من كورونا آخر إحصائيات تلقي لقاح كورونا في الأردن
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك وفاة طفل على يد والده تشعل الغضب في قطاع غزة .....

وفاة طفل على يد والده تشعل الغضب في قطاع غزة.. واتهامات لشرطة حماس بالتساهل

وفاة طفل على يد والده تشعل الغضب في قطاع غزة .. واتهامات لشرطة حماس بالتساهل

27-02-2021 02:56 AM

زاد الاردن الاخباري -

أشعلت حادثة وفاة طفل على يد والده في قطاع غزة غضباً فلسطينياً عارماً، وسط اتهامات لحركة حماس في غزة وأجهزتها الأمنية بالتساهل مع قضايا العنف الأسري، خاصة وأن هذه ليست الحالة الأولى التي تسجل في القطاع.
وفي هذا السياق، كشف المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان تفاصيل وفاة الطفل على يد والده، مشيرًا إلى أن الطفل عمرو حازم الملاحي، 14 عامًا، توفي نتيجة الضرب المبرح من قبل والده.
وقال المركز في بيان: ”وصل الطفل عمرو حازم الملاحي، 14 عاماً، جثة هامدة إلى مشفى الشفاء بمدينة غزة، يوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021، وعلى جسمه آثار ضرب وتعذيب“.

وأضاف: ”الشرطة في غزة فتحت تحقيقا في الحادث، وتحتجز والده، وتحقق معه بتهمة ضرب نجله حتى الموت“، معبراً عن الإدانة الشديدة لمقتل الطفل، مطالباً بمحاسبة مرتكب هذه الجريمة وفق القانون.
وأكد المركز أن التساهل مع العنف الأسري ضد الأطفال والنساء يساهم في تكرار مثل هذه الجرائم البشعة، التي تمثل صدمة للمجتمع الفلسطيني ككل.
وقال: ”واستنادا لتحقيقات المركز في حوالي الساعة 2:00 من بعد ظهر يوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021، وصلت جثة الطفل عمرو حازم محمد الملاحي 14 عاما، من سكان حي الزيتون جنوب مدينة غزة، إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة، وعليها آثار ضرب وتعذيب واضحة في كافة أنحاء جسمه“.
وأضاف المركز: ”حولت جثة الطفل إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى الشفاء في مدينة غزة لمعرفة أسباب الوفاة الحقيقية، وأفاد مصدر في الطب الشرعي لباحثة المركز بأن سبب الوفاة هو صدمة دموية وعصبية“.
وتابع: ”كما أفاد أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة لباحثة المركز بأنه تم فتح تحقيق بالحادث، ووالد الطفل ما زال محتجزاً لديهم؛ لأنه متهم بضرب طفله مما أدى إلى وفاته“، مؤكداً أن حماية الأطفال من العنف الأسري التزام على السلطة الفلسطينية بموجب اتفاقية حقوق الطفل التي انضمت لها فلسطين منذ العام 2014.

وأكمل المركز: ”هذا الالتزام يوجب على السلطات توفير آليات لحماية الأطفال من العنف داخل الأسرة، وتمكينهم من الوصول لهذه الآليات بسهولة وفاعلية، ونؤكد على وجود تقصير من قبل الجهات المسؤولة في تفعيل آليات الحماية التي وفرها قانون الطفل الفلسطيني لسنة 2004 لحماية الأطفال من العنف الأسري“.
واعتبر المركز أن الاستمرار في تعليق إقرار قانون حماية الأسرة من العنف، والذي تمت معارضته لأسباب واهية وغير حقيقية، يعد مساهمة في استمرار العنف ضد الأطفال والنساء في المجتمع الفلسطيني.
وأشار إلى أنه ”ينظر بخطورة بالغة لارتكاب مثل هذه الجرائم بحق الأطفال في المجتمع الفلسطيني، ويطالب ببذل المزيد من الجهود من قبل الشرطة والنيابة العامة لملاحقة مقترفي جرائم العنف الأسري، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم دون اعتبار لأية أعذار أو مبررات“.
وطالب المركز الرئيس الفلسطيني بإقرار قانون حماية الأسرة من العنف، ومواءمة القوانين المحلية مع الاتفاقيات الدولية، خاصة اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع