أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تقرير استخباراتي : الاحتلال فشل في تصفية الضيف مرتين ولايات أميركية تعلن صفر وفيات بكورونا مقالة في جريدة الدفاع 1936 تمتدح الدعم الأردني لثورة فلسطين الكبرى العجارمة: أيهما أهم القماشة أم البطانة كورنيت الصاروخ الذي ارعب جنود الاحتلال توافق بين الأردن وفرنسا ومصر على اطلاق مبادرة انسانية في غزة نتنياهو يبلغ واشنطن استعداده لوقف النار خلال يومين أو ثلاثة البدور: موجة جديدة .. وفتح القطاعات 1/حزيران لن يصمد اسبوعين او ثلاثة "أطباء الأسنان" تقرر مقاطعة مؤتمر "إيديك" الدولي لمشاركة الاحتلال فيه مسيرة ليلية في اربد دعما للمقاومة الفلسطينية .. وللمطالبة بالغاء اتفاقية وادي عربة الواشنطن بوست تنشر مقالا مطولا لمدير الصندوق الهاشمي لاعمار المسجد الاقصى بشرى لأصحاب المقاهي !! السماح لبعض النقابات بإجراء الانتخابات .. !! رئيس تحرير صحيفة هآرتس : العملية الإسرائيليّة الحاليّة هي العملية الأكثر فشلاً في تاريخ إسرائيل بيان من عائلة السفير الأردني في تل أبيب نتنياهو: العملية العسكرية في غزة ستستمر المقاومة تستهدف أسدود بصليات صاروخية مكثفة آخر إحصائيات تلقي لقاح كورونا في الأردن وفاة 5 أطفال وإصابة 14 آخرين بحادث تدهور بعمان ضبط اعتداءات على خطوط مزودة لمياه الشرب
الصفحة الرئيسية أخبار الفن ليلى علوي "ظلموني لما قالولي حلوة...

ليلى علوي "ظلموني لما قالولي حلوة ودلوعة".. فما القصة ؟

ليلى علوي "ظلموني لما قالولي حلوة ودلوعة" .. فما القصة ؟

25-02-2021 07:58 AM

زاد الاردن الاخباري -

عبرت الفنانة ليلى علوي عن شعورها بالظلم من الاتهامات التي قيلت عنها ووجهت إليها في بداية مشوارها الفني، ومنها اعتمادها على جمالها وقدرتها على تقديم مشاهد الدلع، داخل الأعمال الفنية.

وكشفت عن إتهامها بأنها لا تمتلك مواهب تمثيلية تجعلها قادرة على تقديم شخصيات أخرى، مؤكدة أنها كانت في بدايتها وغير قادرة على تنويع أدوارها وتقدم على الشاشة ما يعرض عليها من المنتجين والمخرجين، وفق (سيدتي).

و أضافت" أنها بدأت العمل الفني وهي في السنة الثالثة من المرحلة الإعدادية، وأشارت إلى أن كثيرين شككوا في موهبتها، إلا أن الفنان الراحل نور الشريف كان مقتنعا بموهبتها ودعمها في بداية مشوارها".

و تابعت" اتهمت بأني بنت حلوة ودلّوعة، وليس لدي أدوار مختلفة، وأنا غير ذلك تماماً، لكن تلك كانت الأدوار التي كانت تُعرض عليا، ولهذا حاولت البحث عن أدوار مختلفة تنقلني إلى خانة أخرى غير التي عرفت بها، ولذلك وافقت على العمل في فيلم "شوارع من نار"، من إخراج سمير سيف، وفيلم "خرج ولم يعد" من إخراج محمد خان.

وواصلت الدفاع عن موهبتها قائلة: "أنا لا أمثل لأنني أرى نفسي حلوة، ولم أهتم أبداً بذلك، لكنني أحببت الكاميرا والتمثيل، وأن أعيش شخصيات غير شخصيتي، وأحببت التحدي وبقيت أحبه".

وسبق أن اعترفت ليلى علوي بشعورها بالخجل أمام التعليقات المتكررة على جلسات تصويرها الأخيرة، التي تشيد بجمالها وقدرتها على الاحتفاظ بشبابها، ولكنها بنفس الوقت تشعر بسعادة حقيقية من كلمات الغزل والاطراء على أناقتها.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع