أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حمد بن جاسم: ما حدث في الأردن خطط له مسؤولو الادارة الامريكية السابقة مصر والكويت وسنة لبنان : رمضان الثلاثاء تعذر رؤية هلال رمضان في السعودية قطاعات تجارية تطالب بتقليص الحظر الجزئي صندوق النقد: الأردن حافظ على مسار الاصلاحات السماح بالخروج لأداء صلاتيّ الفجر والمغرب سيراً 65 وفاة و 3340 إصابة بكورونا في الأردن الديوان ينشر فيديو للملك يظهر بجانبه الأمير حمزة السعودية تسمح بإقامة صلاة التراويح في الحرمين مئوية الدولة .. استكشافات نفطية تؤمن المستقبل الملك والحسين والأمير حمزة يزورون الأضرحة الخصاونة في اول ظهور رسمي بعد الوعكة الصحية الملك ينعم على جميع الشهداء بوسام مئوية الدولة غرام الذهب 21 يستقر عند 35.60 دينار كيف سيكون الطقس في أول أيام رمضان؟ السيسي يوجه رسالة للملك والأردنيين الأردنيون يصومون 14 ساعة و23 دقيقة فصل الكهرباء عن مناطق في الشمال الإثنين شمول المنسبين للتعيين بالتربية بحزمة الحكومة الملكة: نبدأ قرنا جديدا من البناء
نشأة الأحزاب

نشأة الأحزاب

18-02-2021 12:15 AM

بقلم المخرج محمد الجبور - أن نشأة الأحزاب المعاصرة تعود إلى عام 1850حيث لم يكن قبل ذلك أي بلد في العالم باستثناء الولايات المتحدة يعرف الأحزاب السياسية بالمعنى العصري للكلمة. ويرى أن هناك أصلين للأحزاب: الأصل الانتخابي والبرلماني، والأصل غير الانتخابي وغير البرلماني أو الأصل الخارجي
يتبلور الأصل الأول في تكوين الأحزاب من خلال إنشاء الكتل البرلمانية أولاً ثم اللجان الانتخابية في ما بعد، وأخيراً يقوم في المرحلة الثالثة تفاعل دائم بين هذين العنصرين. وتكون وحدة العقائد السياسية المحرك الأساسي في تكوين الكتل البرلمانية. ومع ذلك فالوقائع لا تؤكد دائماً هذه الفرضية إذ يبدو غالباً أن المجاورة الجغرافية أو إرادة الدفاع عن مصالح المهنة (المصلحة المهنية المشتركة) هما اللتان أعطتا الدفقة الأولى، أما العقيدة فجاءت فيما بعد. وإلى جانب العوامل المحلية الإقليمية والعوامل الإيديولوجية، يجب أن يحسب أيضاً حساب للمصالح. كقيام بعض الكتل بصورة صريحة أو ضمنية بالدفاع عن مصالحها البرلمانية، شأنها في ذلك شأن أي نقابة. والاهتمام بإعادة الانتخاب يلعب هنا بالطبع دوراً كبيرا. ويكاد نشوء اللجان الانتخابية، الذي جاء كرد على نشوء التكتلات البرلمانية، أن يكون مبادرة من اليسار، لأنه بفضلها، يمكن التعريف بالنخبة الجديدة القادرة على منافسة النحبة القديمة. وقد اضطر اليمين بحكم الضرورة إلى أن ينشئ بدوره لجاناً انتخابية. ويكفي بقيام هاتين الخليتين الرئيسيتين: الكتل البرلمانية واللجان الانتخابية أن يقوم تناسق دائم بينهما وأن ترتبطا بروابط منتظمة حتى يتكون منهما حزب حقيقي
وفي كثير من الحالات، يتم إنشاء الحزب، بصورة أساسية، بفضل مؤسسة قائمة من قبل، وذات نشاط مستقل خارج البرلمان








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع