أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس .. درجات الحرارة أعلى من مُعدلاتها المُعتادة بقليل غرامة مخالفي التباعد 20-100 والكمامة 60-100 دينار المطاعم : هذه القرارات ستؤدي إلى انهيار اقتصادي موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار استقالة مدير نشاط الكرة في نادي الوحدات وفاتان و11 اصابة بحادث سير على طريق بغداد الدولي - صور احذر المخالفات .. تعرف على تفاصيل أمر الدفاع 26 تراجع خسائر 33 شركة عقارية مدرجة في البورصة اغرب تعميم من سلطة العقبة النائب المجالي : حظر الجمعه مؤلم والحكومه تتخبط الروابدة : لا أحب قناة المملكة الهياجنة: عودة حظر الجمعة الشامل في الأردن سببه التقارب الاجتماعي القطامين: أنا ضد حظر الجمعة مديرية الأمن العام: نقاط غلق أمنية لتنفيذ إجراءات حظر التجول الشامل 'مكافحة الفساد' تبطل بيع مجمع تجاري في العقبة لأحد المتنفذين .. وهذه قصته نشر مقتطفات من وثائق مرتبطة بقضية خاشقجي النص الكامل لامر الدفاع (26) البيئة تعتذر عن استقبال المراجعين الخميس 400 ألف عامل في قطاع المطاعم مهددون بالبطالة العمل : تحرير 43 مخالفة و118 انذار بحق منشآت
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك بالرقص في الشوارع .. سكان ووهان يُحيون الذكرى...

بالرقص في الشوارع.. سكان ووهان يُحيون الذكرى السنوية الأولى لفرض العزل الصحي في بداية تفشي الوباء

بالرقص في الشوارع .. سكان ووهان يُحيون الذكرى السنوية الأولى لفرض العزل الصحي في بداية تفشي الوباء

25-01-2021 04:45 AM

زاد الاردن الاخباري -

قبل عام، أرسل إشعار إلى الهواتف الذكية في ووهان في الساعة 2 صباحًا عن أول إغلاق لفيروس "كورونا" في العالم، مما أدى إلى توقف مركز الصناعة والنقل الصيني الصاخب تقريبًا بين عشية وضحاهاواستمر حينها 76 يومًا.

وبعد عام، وفي وقت مبكر من صباح يوم السبت، 23 يناير 2021، كان سكان المدينة التي سُميت بـ"معقل الوباء" يركضون ويمارسون رياضة "تاي تشي" في حديقة يكسوها الضباب بجوار نهر اليانغتسي العظيم.

وفي الوقت الذي عادت فيه الحياة إلى طبيعتها إلى حد كبير في مدينة يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، لا تزال بقية دول العالم تصارع مع انتشار المتغيرات والتطورات الأكثر عدوى للفيروس، خاصة مع إحباط الجهود المبذولة لتطعيم الناس ضد COVID-19 بسبب الفوضى ومحدودية الإمدادات في بعض الأماكن.

وفي الوقت الذي سجل فيه العالم وفاة نحو مليوني شخص في جميع أنحاء العالم، كانت حركة المرور خفيفة في ووهان، لكن لم يكن هناك ما يشير إلى وجود حواجز عزلت الأحياء، ومنعت الحركة في جميع أنحاء المدينة وحصرت الناس في مجمعاتهم السكنية وحتى شققهم.

وشكلت ووهان الجزء الأكبر من الوفيات في الصين البالغ عددها 4635 حالة من COVID-19 ، وهو رقم ظل ثابتًا إلى حد كبير لعدة أشهر.

وكانت المدينة خالية إلى حد كبير من حالات تفشي أخرى منذ رفع الإغلاق في 8 أبريل، لكن الأسئلة لا تزال قائمة حول مكان نشوء الفيروس وما إذا كانت ووهان والسلطات الصينية قد تصرفت بسرعة كافية وبشفافية كافية للسماح للعالم بالاستعداد لوباء مرض أكثر من 98 مليون.

تخشى السلطات الصينية من احتمال حدوث طفرة جديدة تحيط بعطلة رأس السنة القمرية الجديدة الشهر المقبل وتطلب من الناس عدم السفر وتجنب التجمعات قدر الإمكان.

منذ نهاية الإغلاق ، نجت ووهان إلى حد كبير من تفشي المزيد من الفاشيات ، وهو أمر ينسبه السكان مثل مدرس الكيمياء "ياو دونغيو" إلى الوعي المتزايد الناتج عن التجربة المؤلمة التي حدثت العام الماضي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع