أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض ملحوظ على درجات الحرارة اليوم العثور على شقيقتين مفقودتين في طبربور 'عميد من الجيش' يسيطر على كرسي الداخلية .. المرحلة تحتاج قلباً عسكرياً ما حقيقة مغادرة "عاطف الطراونة " الاردن الى بلد اوروبي !! إعلان عن عشيرة الفراية : هذه رغبة معاليه الفقيه الدستوري محمد الحموري يكتب: حل الأحزاب السياسية بين حكم الدستور ودور القانون العرموطي: وزارة الثقافة تروج لكتاب يروّج للفكر الصهيوني ويدعم الاستيطان تعديل وزاري لا يغني ولا يسمن من جوع الحكومة بعد التعديل الأول نفي استقالة وزير العمل معن القطامين (ما يتم تداوله عارٍ عن الصحة) في يوم المرأة .. الخصاونة يقلص تمثيلها بالحكومة مناصب قيادية شاغرة في عدة مؤسسات (اسماء) هكذا علق الأردنيون على التعديل الوزاري كيلو اللوز الأخضر بـ19 دينارا في عمّان 15 وزير نقل في 10 سنوات وزراء صعد نجمهم مع كورونا تعيين 460 ممرضا بمستشفى عمان الميداني 8 مهندسين في حكومة الخصاونة دراسة فرض إجراءات مشددة بينها الحظر الشامل وزير معتل في حكومة الخصاونة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي منفذا التفجير المزدوج في بغداد "مواطنان...

منفذا التفجير المزدوج في بغداد "مواطنان عراقيان"

منفذا التفجير المزدوج في بغداد "مواطنان عراقيان"

25-01-2021 02:59 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلن الجيش العراقي، الأحد، أن منفذي التفجير الانتحاري المزدوج في العاصمة بغداد، الخميس، يحملان الجنسية العراقية.

وقال اللواء المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي، إن "المعلومات التي حصلت عليها القوات الأمنية بشأن انتحاري ساحة الطيران في بغداد، تفيد بأنهما عراقيان".

وأضاف رسول، أن "وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صورة لانتحاري سعودي على أنه أحدهما. ذلك غير صحيح لأن هذا الانتحاري فجر نفسه سابقا بالسعودية".

وتابع: "القوات المسلحة كان لديها معلومات عن نية القيام بعمليات إرهابية في مناطق بغداد"، دون مزيد من التفاصيل.

خلف الهجومان 32 قتيلا و110 جرحى، بحسب إحصائية الصحة العراقية، وتبنى تنظيم "داعش" لاحقا مسؤولية الهجومين.

وذكر أن الإرهابيين في العراق ينتشرون بالمئات في الجبال الوعرة والصحراء.

وأفاد المتحدث العسكري، بأن لدى بلاده مشكلة في منطقة شمال شرق سوريا التي لا تزال غير مؤمنة في وجه تسلل الإرهابيين إلى العراق، عكس الحدود مع بقية دول الجوار.

تنديد دولي واسع بهجوم بغداد الدامي والكاظمي يقيل قادة أمنيين

والخميس، فجر انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين نفسيهما، وسط سوق شعبي لبيع الألبسة المستخدمة في ساحة الطيران وسط بغداد.

وخلف الهجومان 32 قتيلا و110 جرحى، بحسب إحصائية الصحة العراقية، وتبنى تنظيم "داعش" لاحقا مسؤولية الهجومين.

وبدأت قوات الأمن، الخميس، عملية عسكرية وأمنية واسعة بمختلف المحافظات، أطلق عليها اسم "الثأر" لملاحقة مسلحي "داعش".

وتعهد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بعدم السماح بتكرار الهجمات الانتحارية، وأكد أن "خللا أمنيا سمح بهجوم بغداد".

وعلى خلفية الهجوم، أقال الكاظمي 5 من كبار قادة الأمن والجيش في بغداد.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع