أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجمعة .. ارتفاع على درجات الحرارة حالات لا يخالف فيها من لا يرتدي الكمامة هل يفكر القطامين بالقفز من سفينة الخصاونة ؟ حظر الجمعة .. الحكومة توزع علينا أكل “الهوا” بالتساوي حظر بلا هدف ولا طعم شركات طيران تستعد لاستخدام جواز سفر كورونا الموحد الامن العام: نطلب من الجميع الالتزام ، ولن نتهاون في ظل تطور الوضع الوبائي . الضمان الاجتماعي" يعتبر الأموال المقدمة للحكومة استثمارا وليست قروض عودة “حظر الجمعة” .. هل هو إجراء احترازي يعاقب المستهترين والملتزمين معا؟ المعايطة: لا مشاريع قوانين انتخاب وأحزاب في ادراج الحكومة استيضاحات ديوان المحاسبة لشهر 2021/1 تضمنت تجاوزات مالية وانفاق غير مبرر وخللا في استلام العطاءات إغلاق 15 مقهى في إربد وتحويل أصحابها إلى المدعي العام تزويد مستشفى الزرقاء الحكومي باختصاصات طبية نادرة الخرابشة: حظر الجمعة لا يترتب عليه ضرر اقتصادي باعتباره يوم إجازة الإعلان عن لقاح أردني لكورونا نشر نحو 75% من القوات الامنية لتنفيذ الحظر محطات محروقات مستثناة من الحظر - اسماء الأمن يبدأ الانتشار لتطبيق الحظر الصحة: 400 ألف مسجل على منصة اللقاحات المضادة لكورونا الأزمات تعلن إستثناءات الحظر الشامل
الصفحة الرئيسية عربي و دولي طرح أكبر ورقة نقدية في سوريا بلا صورة حافظ...

طرح أكبر ورقة نقدية في سوريا بلا صورة حافظ وبشار - صورة

طرح أكبر ورقة نقدية في سوريا بلا صورة حافظ وبشار - صورة

24-01-2021 03:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

بعد نفي متكرر، أعلن في سوريا، عن طرح ورقة نقدية من فئة الـ 5000 ليرة، وتدخل التداول، بدءا من اليوم الأحد.

ووسط مخاوف من أن تكون مؤشراً على انهيار أكبر في قيمة العملة المحلية، طرحت العملة الجديدة للتداول، بعد شهور من نفي مؤسسات النظام السوري، لوجود مثل تلك العملة.

وفي المقابل، أقر مصرف سوريا المركزي، أن الورقة النقدية الجديدة، قد تمت طباعتها، في وقت سابق، من عام 2018.

وكانت أكبر ورقة نقدية، يطبعها النظام، إثر التدهور العنيف في سعر صرف الليرة، مقابل الدولار، هي من فئة الـ 2000، وتم تداولها عام 2017، وعليها صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد، فيما الورقة الجديدة من فئة الـ 5000 عليها، صورة لجندي أثناء أدائه تحية لعلم بدون ألوان.

وكانت إحدى إصدارات الورقة النقدية، من فئة الألف ليرة، عليها صورة لحافظ الأسد، والد بشار، ورئيس سوريا السابق.

وبحسب سعر الليرة السورية، مقابل الدولار الأميركي، في السوق السوداء، فإن ورقة الـ 5000 تساوي أقل من دولارين، بعدما كان سعر صرف الدولار الواحد، 2900 ليرة، للشراء، و2920، للبيع، بحسب سعره في السوق السوداء المنتشرة في مناطق سلطة النظام، أمس السبت.

ويعيش السوريون داخل مناطق النظام، قلقا كبيرا منذ فترة، مع الأنباء التي يواظب النظام على نفيها، عن طرح ورقة نقدية للتداول، بقيمة 5000 ليرة، وما إذا كان ذلك سيكون مؤشرا على سقوط عنيف لقيمة العملة، وتأثيره المباشر على ارتفاع الأسعار الذي يفاقم أزمتهم المعيشية يوما بعد يوم، فقام رئيس هيئة الأوراق المالية التابع للنظام، باستباق طرح العملة الجديدة، وإطلاق تصريحات تهوّن من تأثيرها على الناس.

وقال عابد فضلية، رئيس هيئة الأوراق المالية، في مطلع العام الجاري، لوسائل إعلام محلية موالية للأسد، إن الناس تخاف من طرح ورقة نقدية من فئة 5000 ليرة، على أساس أن هذا يعني انخفاضا جديدا بقيمة الليرة، نافياً صحة هذه المخاوف، ومؤكدا على أنها لن تترك أثرا سيئا على اقتصاد الأسد، ولا على ارتفاع الأسعار، كما قال.

بدورها، عبّرت لمياء عاصي، وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة الأسد، عن عدم تفاؤلها باقتصاد النظام. وبحسب لقاء مع إذاعة محلية، منتصف الشهر الجاري، قالت عاصي إن إجراءات البنك المركزي لا تؤدي إلى أي نتيجة، واصفة السياسات الاقتصادية في البلاد، بأنها سياسات تؤدي إلى الخراب.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع