أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير الصحة: تأجيل العمليات غير الطارئة في مستشفيات البشير ربع المتبرعين بالدم لمركز الحسين مصابون بكورونا مقتل طفلتين على يد والدهما في الجفر التعديل الوزاري يفرض على العودات تأجيل الجلسة من ورط الأردن في قضية العطارات؟ تفاصيل إصابات كورونا داخل الجامعة الأردنية لجنة لحصر طلبات توظيف الحالات الإنسانية تأجيل جلسة مجلس النواب التربية : الامتحانات داخل الغرفة الصفية وتم تحديد موعد الامتحان الاول الأردنيون يترقبون حدثين بارزين مقتل أردني بسطو مسلح في تكساس كورونا يفاقم أزمة البطالة في الأردن رئيس مجلس الاعيان ينعى العين الاسبق الدكتور نبيل الشريف الذهب يواصل الانخفاض محليا وفاة وزير الإعلام الأسبق نبيل الشريف الصحة : مؤشرات مقلقة حول الوضع الوبائي في الاردن الجامعة الأردنية تعلن إغلاق 3 كليات مهيدات: طلبنا نواقص فنية لإجازة سبوتنيك الروسي الأردن السابع عربيا بوفيات كورونا فصل الكهرباء عن مناطق بإربد وجرش والمفرق الاحد
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العراق يرجئ الانتخابات لـ"أسباب فنية"

العراق يرجئ الانتخابات لـ"أسباب فنية"

العراق يرجئ الانتخابات لـ"أسباب فنية"

20-01-2021 04:09 AM

زاد الاردن الاخباري -

ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن مجلس الوزراء قرر الثلاثاء إرجاء الانتخابات العامة إلى العاشر من أكتوبر تشرين الأول.

وكان قد تقرر إجراء الانتخابات المبكرة في السادس من يونيو حزيران المقبل، أي قبل عام من موعدها الأصلي.

وقال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في بيان إن "مجلس الوزراء صوت بالإجماع في جلسته التي استضاف خلالها رئيس واعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على تحديد العاشر من شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل موعداً جديداً لإجراء الانتخابات المبكرة".

وأضاف البيان، أن "القرار اتخذ بعد دراسة مقترح قدمته مفوضية الانتخابات إلى الحكومة ينطوي على أسباب فنية مهمة، من شأنها أن تضمن نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص أمام الجميع لخوض الانتخابات بحرية وعدالة".

وتابع أن "المجلس أكد مواصلة دعمه للمفوضية، وتذليل كل العقبات التي تواجه عملها".

وعقب التصويت الحكومي على قرار التأجيل، قدم الكاظمي توضيحاً لتفصيلات ذلك القرار والظروف التي منعت إجراء الانتخابات في الموعد السابق.

وقال الكاظمي، إنه "سبق أن حددنا تاريخ السادس من يونيو المقبل موعدًا للانتخابات المبكرة، وجاء هذا الموعد إيفاءً بتعهداتنا بإجرائها خلال عام من تولينا المسؤولية".

وأضاف أنه: "منذ اليوم الأول لتشكيل الحكومة، وضعنا كل إمكانيات الدولة العراقية لدعم مفوضية الانتخابات، وهي مفوضية جديدة تضم قضاة أكفاء بحاجة إلى كل أشكال الدعم والمساندة".

واستدرك بالقول "أكّدنا طوال الفترة الماضية، وعبر نقاشات مع جميع القوى السياسية والفعاليات القانونية والشعبية، أن الحكومة تريد ضمان انتخابات حرّة ونزيهةً وعادلة، وبذلنا كل الجهود لضمان الأمن الانتخابي".

وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى أن الحكومة هيأت الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات في موعدها المعلن عبر خطط عسكرية وأمنية أعدت منذ أشهر، غير أن طلب مفوضية الانتخابات بتأجيلها جاء لأسباب فنية لضمان نزاهة العملية الديمقراطية ما دفعنا إلى تأجيلها إلى الموعد الجديد.

وأوضح أن "الاقتراح المقدم من مفوضية الانتخابات هو تمديد مواعيد الترشح، ومنح وقت أطول لاستكمال جدول العملية الانتخابية على أكمل وجه، وهذا ليس حيادا عن مبدأ الانتخابات المبكرة، فهي قائمة على كل حال، ولن يتم التنازل عنها وهي مطلب شعبي أيّدته المرجعية والبرنامج الحكومي.

واختتم حديثه قائلاً: "الشعب العراقي يستحق انتخابات مبكّرة عادلة برقابة دولية حقيقية وإجراءات نزيهة وهذا الاستحقاق أمانة في أعناقنا، ونحن داعمون لمفوضية الانتخابات كي تتصدى لدورها التاريخي في هذه المرحلة لضمان إنجاح الانتخابات".

وكان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قدمت مقترحاً قبل يومين إلى رئاسة الوزراء يقضي بتأجيل الانتخابات إلى أكتوبر المقبل بدلاً من يونيو لأسباب فنية ولوجستية تتعلق بتمديد الوقت لتسجيل أكبر عدد ممكن من الكيانات السياسية وإكمال تحديث سجلات الناخبين.

كانت الانتخابات المبكرة مطلبا أساسيا من محتجين مناهضين للحكومة نظموا مظاهرات بدأت في أكتوبر تشرين الأول 2019.

وقُتل المئات في هذه الاحتجاجات على أيدي قوات الأمن ومسلحين يشتبه في صلاتهم بفصائل مسلحة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع