أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فحوصات كورونا الإيجابية اقل من 5% 743 اصابة و16 وفاة بكورونا في الاردن وقفة قرب السفارة الإسرائيلية محكمة إسرائيلية تؤجل جلسة بشأن حي الشيخ جراح عودة العيادات والعمليات بمستشفى الملك المؤسس جزئياّ الملك وعباس يبحثان ملف الاعتداءات الإسرائيلية الحرارة بالعقبة تتجاوز حاجز الـ 44 درجة مئوية لجنة فلسطين في الأعيان: الاعتداءات الإسرائيلية تدفع المنطقة لمزيد من العنف تحركات أردنية لحشد موقف دولي يتصدى لإسرائيل 80 % من الأردنيين يفضلون التكنولوجيا بطلب الغاز إقرار نظام ترخيص شركات الصرافة لسنة 2021 الأردن يحذر إسرائيل من استمرار انتهاكاتها الاستماع لشهادة مورد الأوكسجين بقضية مستشفى السلط أبو هلالة يكشف عن بروتوكول جديد وفعّال لعلاج كورونا بنسبة 70% صرف دفعة مقدمة من الراتب التقاعدي عن شهر أيار اليوم الأمانة تنذر 44 منشأة مخالفة الاستيراد من سوريا لن يؤثر على المنتج الأردني التربية تعلن موعد الاختبارات النهائية للعام الدراسي الحالي الأمير الحسن يطالب بمد يد العون للفلسطينيين الحموري ينفي مداهمة منزل مالك مستشفى خاص
الصفحة الرئيسية عربي و دولي اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على قانون...

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على قانون الامن الشامل

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على قانون الامن الشامل

06-12-2020 01:33 AM

زاد الاردن الاخباري -

شهدت شوارع العاصمة الفرنسية باريس اليوم السبت اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين رافضين لمشروع قانون "الأمن الشامل" الذي يجرم تداول صور رجال الشرطة.

واندلعت أعمال العنف في باريس للمرة الثانية على التوالي في عطلة نهاية الأسبوع في احتجاج حاشد حيث اشتبك المتظاهرون مع الشرطة ، وأضرمت النيران في السيارات وتحطمت نوافذ المتاجر.

وأصبحت الاحتجاجات الأسبوعية في جميع أنحاء البلاد مصدر قلق كبير لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون ، مع تصاعد التوترات بسبب ضرب الشرطة لمنتج موسيقى أسود الشهر الماضي.

ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة والمفرقعات، فيما استخدم رجال الأمن الغاز المسيل للدموع لفض التجمعات.

وانطلقت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى انضم إليها متظاهرو السترات الصفراء وتكتل النقابات العمالية.

ومشروع القانون يجرم تداول صور رجال الشرطة في ظروف معينة، وهو ما يصفه المعارضون بأنه يحد من حرية التعبير.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت بعد مواجهات السبت الماضي أنها ستعيد النظر في المادة 24 من قانون "الأمن الشامل" التي أشعلت الاحتجاجات.

كما كان أعضاء ما يسمى بحركة السترات الصفراء ، التي هزت ماكرون باحتجاجات على انعدام المساواة في فرنسا خلال شتاء 2018-2019 ، بارزين في الاحتجاج.

و تحطمت نوافذ محلات تجارية ووكالة عقارات ومصرف بينما اشتعلت النيران في عدة سيارات على طول شارع جامبيتا بينما كان المتظاهرون يسيرون باتجاه ميدان الجمهورية بوسط البلاد ، حسبما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وكتب وزير الداخلية جيرالد دارمانين على تويتر أن الشرطة احتجزت حتى الآن 22 شخصًا في باريس ، وقال إنهم يواجهون "أفرادًا عنيفين للغاية".

كما تمّ رمي الشرطة التي ردت باستخدام الغاز المسيل للدموع ، في تكرار للمشاهد العنيفة للاحتجاجات نهاية الأسبوع الماضي ضد قانون الأمن الذي يقيد نشر صور وجوه رجال الشرطة.

استخدم بعض المتظاهرين الأشياء التي تُركت في الشوارع لإنشاء حواجز مرتجلة ثم أشعلوها.

وردد المتظاهرون الذين أطلق بعضهم قنابل دخان ومفرقعات هتافات مثل "الكل يكره الشرطة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع