أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخصاونة يلتقي مجلس النقابات المهنية عبيدات: برنامج التطعيم يسير بكل سهولة 1400 شخص تلقوا اللقاح بالبشير الأمن: البعض يصر على ارتكاب المخالفات الخطرة الهياجنة: سنعلن نسبة مضاعفات لقاح كورونا قريباً تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب تجديد تلقائي لبطاقات التأمين الصحي إحالة 88 صيدلية للنائب العام الغذاء والدواء : إغلاق ٩١ مؤسسة و احالة ٨٨ منها للنائب العام ومحكمة امن الدولة ترامب يستعد لإصدار 100 عفو أستراليا ترجح إبقاء حدودها مغلقة في 2021 نحو 95 مليون اصابة كورونا في العالم أجواء باردة ومتقلبة أكاديمي أردني: هكذا نرفع الرواتب للضعف ونشغّل كل العاطلين عن العمل منخفض جديد وعميق قادم للمملكة والزائر الأبيض بهذه المناطق مصدر : تقرير "حقوق الإنسان" رصد شراء أصوات بـ”انتخابات 2020″ الناصر: الأردن بلد المعجزات الهناندة لـ" الحقيقة الدولية " لم اسع لأكون وزيرا تواصل أعمال الشغب في تونس لليلة الثانية على التوالي قرارات مجلس الوزراء (تفاصيل)
الصفحة الرئيسية أردنيات طوقان: القطاع الخاص شريك أساس للحكومة

طوقان: القطاع الخاص شريك أساس للحكومة

طوقان: القطاع الخاص شريك أساس للحكومة

05-12-2020 07:09 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد نائب رئيس الوزراء وزير دولة للشؤون الاقتصادية الدكتور أمية طوقان، أن القطاع الخاص شريك أساس للحكومة، وهي تعي أن عجلة الاقتصاد الوطني تنمو بالشراكة معه على مختلف مستوياته.

وقال خلال لقائه، اليوم السبت، رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأردنيين، إن برامج الاصلاح الاقتصادي التي تبنتها الحكومة اسهمت في التخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني.

وأشار الدكتور طوقان إلى الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي الأردني لتوفير السيولة للقطاع الخاص، والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي من خلال حماية منتسبيه وأصحاب العمل.

وبحسب بيان صحفي للجمعية، أوضح الدكتور طوقان أن النظرة المستقبلية من قبل مؤسسات التصنيف العالمية حول استقرار التصنيف الائتماني للمملكة، يؤكد التزام الأردن بخدمة الدين العام والاستحقاقات المترتبة عليه بصورة منتظمة.

وقدم رئيس الجمعية حمدي الطباع، لرؤية رجال الأعمال الأردنيين حول أسباب الركود والتباطؤ الاقتصادي الذي يشهده القطاع الخاص في ظل جائحة كورونا، مشددا على ضرورة طرح المزيد من الاجراءات لتجاوز ذلك.

ودعا لتخفيض ضريبة المبيعات وكلف الطاقة على مختلف القطاعات خاصة القطاع الصناعي من خلال العمل على تحفيز استخدام الطاقة البديلة، لأثره على تنافسية الصادرات الأردنية وزيادة حجم الاحتياطات الأجنبية.

وأثنى الطباع على نهج التواصل والتشاركية بين القطاعين العام والخاص، والأخذ بشكل دائم بملاحظات القطاع الخاص، متطلعاً إلى استمرارية عقد اللقاءات والاستئناس برأي القطاع الخاص.

وطالب نائب رئيس الجمعية ورئيس مجلس أمنائها موسى شحادة، بمراجعة التشريعات لزيادة تنافسية الصادرات الأردنية، وإزالة العقبات الجمركية منها وغير الجمركية، وتوجيه الإعفاءات على الصادرات لمختلف القطاعات وأحجام الاستثمارات سواء الصادرات النوعية ذات القيمة المضافة أو الصادرات الاستراتيجية.

ولفت نائب رئيس مجلس أمناء الجمعية ايمن حتاحت إلى أن كلف التصدير للصناعات الوطنية التي أصبحت مرهقة للقطاع الصناعي بما في ذلك رسوم تفريغ الشاحنات وإعادة تحميلها على الحدود مبالغ فيها، ومن الضروري منح خصم يوازي 50 بالمئة في ميناء العقبة لتشجيع الصادرات، وفقاً لما هو معمول مع صادرات بعض دول الجوار.

وأشار عضو مجلس أمناء الجمعية محمد البلبيسي إلى العمل على توجيه سندات التنمية للأفراد في ضوء تنامي الودائع لدى البنوك، وتسويقها بالشكل المشجع بما في ذلك طرحها في بورصة عمان لزيادة السيولة بين الأفراد، ووضع سقف للفوائد في المملكة.

وأكد ضرورة توجيه بند دعم الاستثمارات في الموازنة العامة للدولة إلى القطاعات التي تعمل على تشغيل أكبر عدد من العمالة الأردنية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع