أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عامل وطن يعيد أموالا لأصحابها ويرفض المكافأة نتنياهو يزور الإمارات والبحرين في شباط الخلايلة: عوائد الاستثمارات الوقفية لا تعود لخزينة الدولة التربية: تنقلات المعلمين الاسبوع القادم .. وسنرفع اجور معلمي الاضافي الأمن المصري يحرر أردنيا خطف في القاهرة تفاصيل مثيرة حول الفتاة التي تعرضت للتعنيف من شقيقها طوقان: الشراكة مع القطاع الخاص تحتاج الى وجود بيئة جاذبة للاستثمار سمحان تكتب : الواسطة قبل الوظيفة تعادل "الجار قبل الدار " قطر تنفي تعهدها لمصر بتغيير توجه قناة الجزيرة قانونيون : قانون منع الجرائم مخالف للدستور وبحاجة الى تعديل او الغاء 1861 منشأة صناعية لم تجدد اشتراكها في 2020 اجواء شديدة البرودة في عموم مناطق المملكة خلال الليالي القادمة 530 شاشة بث تلفزيوني لـ 73 مدرسة للمزج بين التعليمين التقليدي والإلكتروني الشريدة: معدلات النمو الاقتصادي أقل بكثير من الطموح بين استعلائية طوقان والتلويح بفرق المحروقات .. غربة وطن القطامين عن قرار البرك الخارجية: ليست خدعة! ألف شاغر في وزارة التربية والتعليم رفع رواتب معلمي الاضافي صناعة الاردن : 1861 مصنع لم يجدد اشتراكه المالية النيابية تناقش موازنة وزارة الصناعة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك فقدان 50 مليار إسترليني في بريطانيا

فقدان 50 مليار إسترليني في بريطانيا

فقدان 50 مليار إسترليني في بريطانيا

04-12-2020 02:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

في مفاجأة من العيار الثقيل، أعلنت لجنة حكومية في بريطانيا أن هناك أوراقا نقدية بقيمة حوالي 50 مليار جنيه إسترليني (67 مليار دولار) مفقودة، ولا يعرف أين هي الآن.

وذكرت لجنة الحسابات العامة البريطانية أنه يتعين على بنك إنجلترا (البنك المركزي في بريطانيا) إجراء تحقيق لمعرفة مكان هذه الأموال الطائلة، الضائعة حسابيا.

ووجهت اللجنة انتقادا مبطنا إلى البنك المركزي، مطالبة إياه بـ"التعامل بشكل أفضل مع العملة المحلية التي هي من مسؤوليته، والتخلي عن التساهل تجاه تعقب مكان النقود"، وفق شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

وأشارت إلى أنه "لا يوجد سبب مقنع وراء استمرار البنك في طلب مزيد من الأوراق النقدية، في ظل وجود أموال ضخمة خارج خزائن البنوك".

وقدرت أن نحو 20 إلى 40 بالمئة فقط من الأوراق النقدية الصادرة في البلاد يجري استخدامها في التعاملات المالية.

وهذا يعني أن هناك نحو 50 مليار جنيه إسترليني مفقودة من حلقة التحركات المالية، ربما تم الاحتفاظ بها كمدخرات منزلية أو تستخدم في "اقتصاد الظل" أو جرى نقلها إلى خارج البلاد.

وهذا ينطوي، بحسب اللجنة البريطانية، على مخاطر على السياسة العامة، في حال استخدام جزء كبير من هذه الأموال التي لا يعرف مكانها لأغراض غير قانونية.

وذكرت لجنة الحسابات أن السلطات وراء تفاقم مسألة الأموال المفقودة، فـ"المجتمع يتجه شيئا فشيئا نحو المدفوعات الرقمية، الأمر الذي لا تستوعبه السلطات فتواصل طلب إصدار الأوراق النقدية".

وأقرت لجنة الحسابات العامة البريطانية أن الميل نحو المدفوعات الرقمية أصبح اتجاها عالميا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع