أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسجيل 16 وفاة و706 إصابة جديدة بكورونا في الاردن عبيدات: عدم التزام واضح يوم الجمعة القطامين: ما شهدناه مؤشر على فشل الخطة الخلايلة : نأمل أن لا نضطر إلى إغلاق المساجد وزير الداخلية : مخالفات صريحة لقانون الدفاع وأوامره العايد: الاستهتار قد يعيدنا للمربع الأول محمد بن زايد: وشائج عميقة من الأخوة وعلاقات راسخة تجمع بين الإمارات والأردن 29 طالب توجيهي في مراكز الإصلاح مطالب بإحالة اتفاقية الغاز للتحكيم الدولي انتحار شاب أردني في الكويت اسبوع بارد بامتياز ودرجات حرارة متدنية وتوضيح حول فرصة تساقط الثلوج الكسبي: المستشفيات الميدانية بنيت بسواعد وخبرات أردنية العلي: الاستمرار في فتح القطاعات والنظر بأي أنشطة جديدة يعتمد على الوضع الوبائي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مقدمة مستقبلي جلالة الملك لدى وصوله ابوظبي وفاة خالد أبو ريا المحكوم بالسجن 8 سنوات بقضية تهديد السفارة الاسرائيلية بسجن الموقر هام من الدفاع المدني إلغاء حظر الجمعة انعكس ايجابا على قطاع الألبسة الصفدي: أمن السعودية من أمن الأردن محافظة : لا سند علمياً لتحديد عمر انتهاء كورونا أميركا تمنح براءة اختراع لأكاديمي أردني
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك همت بفتح باب سيارتها فاكتشفت صدمة كبرى

همت بفتح باب سيارتها فاكتشفت صدمة كبرى

همت بفتح باب سيارتها فاكتشفت صدمة كبرى

01-12-2020 07:54 PM

زاد الاردن الاخباري -

أصيب امرأة أسترالية بالذعر، مؤخرا، بعدما وجدت عنكبوتا كبيرا في مقبض باب السيارة الأمامي، وتقول إنها ما زالت مصدومة حتى اليوم، ولا تستطيع أن تقود عربتها، رغم مضي أسبوع على الواقعة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المرأة كانت تهم بفتح سيارتها المركونة في الخارج لأجل قيادتها صوب مكان ما، فإذا بها تلاحظ أن عنكبوتا يعلوه الشعر قد حشر نفسه في مقبض الباب.

وشاركت صاحبة السيارة صورة على موقع فيسبوك، فانهال عدد كبير من المعلقين بالأسئلة والردود الطريقة، بعدما أُطلق على العنكبوت اسم "كريستين".

ولجأ العنكبوت إلى الاختباء في هذا المكان، في محاولة للتخلص من الحرارة التي تطغى على الطقس في منطقة ساوث ويلز، جنوب شرقي أستراليا.

واعتقدت المرأة في البداية، أن الأمر يتعلق بيرقة من اليرقات، في مقبض السيارة، ثم تبين أن عنكبوتا هو "الضيف المتطفل".

وينصحُ الخبراء من يريدون تفادي حشرات مثل العنكبوت في ثنايا السيارة، بعدم ركن سياراتهم تحت الأشجار، لأن العنكبوت يفرخُ أعشاشه في هذه المناطق.

وفي حالات أخرى، يمكن لذوي السيارات أن يرشوها بمنتجات طاردة للحشرات، حتى لا تستطيع الاقتراب من سياراتهم.

وفيما قالت المرأة الأسترالية إنها ما زالت تحت وقع الصدمة، ثمة من نصحها بشكل ساخر "لقد أصبحت سيارة العنكبوت الشخصية، ضعي المفتاح، وانصرفي".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع