أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القطاعات التجارية لا تحتمل فرض حظر شامل الأردن يتابع أوضاع 3 أسرى أردنيين في إسرائيل الغذاء والدواء: ندرس لقاح "جونسون آند جونسون" الدنمارك تعلق جميع الرحلات القادمة من دبي أجواء شديدة البرودة وتوقع تشكل الانجماد الاتحاد الأوروبي يدعو لتجنب السفر غير الضروري الجمعة .. رياح شديدة وإحساس بالبرودة عامل وطن يعيد أموالا لأصحابها ويرفض المكافأة نتنياهو يزور الإمارات والبحرين في شباط الخلايلة: عوائد الاستثمارات الوقفية لا تعود لخزينة الدولة التربية: تنقلات المعلمين الاسبوع القادم .. وسنرفع اجور معلمي الاضافي الأمن المصري يحرر أردنيا خطف في القاهرة تفاصيل مثيرة حول الفتاة التي تعرضت للتعنيف من شقيقها طوقان: الشراكة مع القطاع الخاص تحتاج الى وجود بيئة جاذبة للاستثمار سمحان تكتب : الواسطة قبل الوظيفة تعادل "الجار قبل الدار " قطر تنفي تعهدها لمصر بتغيير توجه قناة الجزيرة قانونيون : قانون منع الجرائم مخالف للدستور وبحاجة الى تعديل او الغاء 1861 منشأة صناعية لم تجدد اشتراكها في 2020 اجواء شديدة البرودة في عموم مناطق المملكة خلال الليالي القادمة 530 شاشة بث تلفزيوني لـ 73 مدرسة للمزج بين التعليمين التقليدي والإلكتروني
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "ارحم عزيز قوم ذل" .. أثيوبيات يدعون...

"ارحم عزيز قوم ذل".. أثيوبيات يدعون اللبنانيات للعمل كـ"خادمات" بعد هبوط سعر الليرة

"ارحم عزيز قوم ذل" .. أثيوبيات يدعون اللبنانيات للعمل كـ"خادمات" بعد هبوط سعر الليرة

30-11-2020 03:16 AM

زاد الاردن الاخباري -

"ارحم عزيز قوم ذل".. يعتبر هذا المثل من أكثر الأمثال المتداولة بين الناس حتى وقتنا هذا، ويطلق على من أصابته تقلبات الدهر، ودعته الحاجة إلى الناس؛ فبعد أن كان عزيزًا ذا مال وجاه، صار خالي اليدين.

بهذه الكلمات عبر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والعالم العربي بعد تداول مقطع فيديو لثلاث فتيات إثيوبيات يدعون اللبنانيين للذهاب إلى إثيوبيا والعمل فيها كـ"خادمات" والدفع بالليرة اللبنانية.

واعتبر عدد من المغردين وبخاصة اللبنانيي بأن الأمر يصنف تحت بند "العنصرية والسخرية" من الواقع اللبناني، فيما اعتبره آخرون تهجمًا على الشعب اللبناني.

ومن خلال وسم "#يلعن_يلي_وصلنا_لهون"، عبّر عدد من المغردين عن استيائهم لتصرف الفتيات الإثيوبيات، فيما اعتبر البعض أن ما قمن به يعتبر "رد فعل طبيعي" لما ترعضلن لهن الخادمات في لبنان من سوء معاملة في الفترة الأخيرة.

فيما وجهت إحدى الإثيوبيات العاملات في لبنان رسالة للفتيات اللاتي ظهرن في الفيديو بأن عليهن شكر لبنان والشعب اللبناني بما قدم لهن على مدار السنوات الماضية.

يذكر أن أزمة العاملات الإثيوبيات اللواتي اشتعلت مطلع 2020 حين تعمدت عدة أسر لبنانية على إلقائهن أمام سفارة بلادهن في العاصمة اللبنانية بيروت كنوع من الضغط لإعادتهن إلى بلادهن، بعد أن تخلّى عنهنّ أصحاب العمل بذريعة عدم القدرة على دفع الرواتب.

وقامت وزارة العمل اللبنانية بالتنسيق مع وزارة السياحة حينها بتأمين فندق لهنّ، قبل نقلهنّ إلى مؤسسة "كاريتاس" غير الحكومية بعد إجراء فحوص فيروس "كورونا"، وتم احتواؤهنّ في بيت الإيواء، وقدمت لهنّ الخدمات الصحية والإنسانية والغذائية والقانونية، إلى حين إيجاد حلول لمشاكلهنّ وتحصيل حقوقهنّ، أو العودة الطوعية إلى بلادهنّ. 

 

 
 










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع