أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الشوعاني يكتب .. يا دولة الرئيس "...

الشوعاني يكتب ... يا دولة الرئيس " احجرونا بس اصرفوا علينا ولا تنسونا الشعب غير قادر على تحمل الظروف الاقتصادية .

الشوعاني يكتب .. يا دولة الرئيس " احجرونا بس اصرفوا علينا ولا تنسونا الشعب غير قادر على تحمل الظروف الاقتصادية .

25-11-2020 07:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم : احمد صلاح الشوعاني - في البداية أتمنى من الجميع الاطلاع على المادة بشكل كامل ومن ثم الحكم بعد ذلك .
يا دولة الرئيس يا أصحاب المعالي والسعادة والعطوفة يا أصحاب القرار أن حال الشعب أصبح لا يطاق والفضل يعود للقرارات الكثيرة التي كانت تتخذها الحكومات السابقة ، يا دولة الرئيس العديد من القرارات كانت تتخذ بشكل تخبطي لا بد من تصحيح مسارها من خلال الحكومة التي يعول عليها المواطن الأردني .

يا دولة الرئيس :
هذه رسالة الشعب إليكم لسنا معترضين على الحجر ونقول نحن معكم حتى لو كان الحجر أشهر وليس أيام ، لكن قبل أن تفكروا في " حجر الشعب " وإغلاق البلاد كما فعلت الحكومة السابقة ، فكروا كيف سيصبح حال المواطنون ، كيف سيصبح الوضع الاقتصادي ، كيف سيعيش المواطنون ، فكروا كيف سنطعم الأطفال ، فكروا بعدد الأسر ألتي ستعاني جراء الحجر سواء كان يوم أو شهر .

يا دولة الرئيس :
الشعب الأردني متفائل بالقرارات التي تقومون بها ويعلم إنكم من الشخصيات الوطنية التي تتمتع بحكمة في اتخاذ القرارات وفريقكم الوزاري يتمتع بالخبرة العلمية والعملية التي تستطيع دراسة أي قرار وكيف ستكون سلبياته وايجابياته .

يا دولة الرئيس :
منذ بداية الجائحة والبنوك وشركات التسهيلات تتلاعب في الشعب الأردني ، وتقوم برفع الفوائد وتحجز على الممتلكات ، وتبيع وتشتري دون حسيب أو رقيب وشركات الاتصالات الثلاث تفعل ما يحلوا لها بالمواطنون تفصل الخطوط وتخالف شروط الخدمة والعقود المبرمة بين الشركة والمواطنون وتحجب خدمة الانتر نت عن المواطنون و الطلبة ولم نرى أي مسائلة لتلك التجاوزات من الحكومة السابقة عن تلك التجاوزات .

يا دولة الرئيس :
الكثيرون من أبناء الوطن لم يعودوا قادرين على دفع أجرة المنازل والمكاتب والمحال التجارية التي أصبحت تتراكم عليهم ولا يمكنهم الالتزام بدفع تلك المبالغ المتراكمة عليهم وباتوا مهددين بالطرد من المنازل والمحال والمكاتب التجارية إلى الشوارع وبالملاحقة القضائية بعد تسجيل القضايا عليهم ليتحولوا إلى مطلوبين قضائيا .

الصالات الرياضية والمطاعم والمقاهي وباقي المؤسسات الخدمية حالها حال المنازل والمكاتب والمحال التجارية باتوا مهددين بالطرد ومن ثم يصبحوا مطلوبين للقضاء ومن ثم نزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل ، وهذا الحال ينطبق على الجميع دون استثناء يا دولة الرئيس ويا أصحاب القرار .

يا دولة الرئيس
إذا كان الحجر الشامل هو الحل للخلاص من فيروس كورونا فنحن مع ذلك ، ولكن لا بد من وضع حلول سريعة من اجل الحد من الحالة الصعبة التي وصل إليها المواطنون فهذه بعض الحلول السريعة يا دولة الرئيس التي نحتاجها قبل أن تقرروا حجرنا :

1- تقوم الدولة بتخصيص مبالغ مالية لجميع المواطنون دون استثناء وخاصة الطبقة الكادحة التي باتت تشكل ثلثين الشعب .

2- تأجيل إقساط البنوك وشركات التسهيلات لنصف العام 2021 دون أي غرامات أو رسوم تأجيل .


3- منح المواطنون رواتب بدل تعطل تعادل أدنى الرواتب .

4- إعفاء المواطنون من الضرائب حتى نهاية العام 2021 .


5- إصدار أمر دفاع خاص بالمستأجرين ينصف المستأجر ولا يضيع حق المؤجر بتأجيل الإيجارات أو إعفاء المستأجر من نصف الإيجار ومنح المؤجر إعفاء من الضريبة وضريبة المعارف والمسقفات للعام 2020 / 2021 لمساعدتهم على التخفيف عن المستأجرين .

6- إجبار شركات الاتصالات الثلاثة بعدم فصل خطوط الهواتف والانترنت واجبراها على منح الانترنت مجاني لطلبة المدارس والجامعات حتى منتصف العام القادم .

7- منح ساعات للتسوق خلال فترة النهار للمواطنون للاطمئنان على محلاتهم التجارية وإعمالهم وخاصة المحال التي تحتاج التواجد فيها وهي معروفة للدولة .

8- منح تصاريح للمواطنون كل حسب اختصاصه وعمله .

9- وقف فصل الكهرباء والمياه عن المحال التجارية والشركات ومنازل المواطنون وإعادة ما تم فصله من مياه وكهرباء والسماح للمواطنون بتقسيط ما تراكم عليهم من ذمم للشركات .

يا دولة الرئيس : الوضع الاقتصادي صعب جدا .
المواطنون وقفوا مع الدولة عندما احتاجتهم وحان الوقت لتقف الدولة مع الشعب لتستمر المسيرة لنخرج جميعا من هذه الجائحة التي أرهقت الجميع دون استثناء أحد .
يا دولة الرئيس :
نحن بأمس الحاجة لتدخلكم انتم وفريقكم الوزاري وكلنا ثقة بكم وبالقرارات الصائبة التي ممكن أن تتخذوها من اجل الوطن والمواطن .

يا دولة الرئيس :
فكروا كم سيصبح عدد الغارمون والغارمات و المطلوبين للقضاء بعد الحجر وانتهاء جائحة كورونا .

وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية :








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع