أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عالم فيروسات يوضح سبب اختفاء الإنفلونزا ؟ كنا ندرك سابقاً أن معن القطامين ليس ساحراً .. قبيلات: عودة المدارس للتعليم الوجاهي هي عودة مدروسة ووفق توجيهات ملكية الحكومة اليمنية والحوثيون على طاولة الحوار في الأردن الناصر يطرح خيارات لمن شطب طلب تعيينه نحو نصف الأردنيين يؤيدون تعديلا وزاريا على حكومة الخصاونة .. انفوجرافيك سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : (خروف) معن القطامين: لست قلقا على شعبيتي .. وتحقيق النمو المتوقع مرتبط بالوضع الوبائي "راصد": 87 قرارا لمجلس الوزراء خلال 100 يوم منها 10 تعيينات الإمارات: 7 وفيات و3566 إصابة بكورونا 7 إصابات بتصادم شاحنة ومركبة في الأغوار الجنوبية بالتفاصيل .. واشنطن تتهم أردنياً وروسياً بسرقة "بيانات سرية" جائحة كورونا تدفع أطفالاً في الأردن إلى سوق العمل الامانة: فما اهانهن إلا لئيم وما اكرمهن إلا كريم إعادة تشكيل اللجنة الفنية للنظر بالأخطاء الطبية خط ساخن لتلقّي استفسارات الإعلاميين طوقان: راتبي 5 آلاف دينار شهريا حجاوي: مؤشرات على أننا بنهاية موجة كورونا التي بدأت بـ ايلول لجنة من الأعيان لمتابعة قضية فتاة مستشفى الجامعة ارتفاع ضئيل بإشغالات فنادق البحر الميت
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الصحة العالمية: على الجميع الإستمرار بكسر سلاسل...

الصحة العالمية: على الجميع الإستمرار بكسر سلاسل العدوى لفيروس كورونا

الصحة العالمية: على الجميع الإستمرار بكسر سلاسل العدوى لفيروس كورونا

30-10-2020 11:52 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أنه من المهم للحكومات والمواطنين الإستمرار في التركيز على كسر سلاسل العدوى لكوفيد-19، للحدّ من الجائحة.

وأضاف غيبريسوس، في إحاطته حول أخر مستجدات كوفيد-19 في المؤتمر الصحفي الذي عقدته المنظمة مساء اليوم الجمعة، عبر تقنية الإتصال المرئي، أنه بغض النظر عن الوضع الوبائي لكل بلد من حيث تفشي مرض كوفيد-19، يجب عليهم الإستمرار في الإستثمار في النظام الصحي والقوى العاملة، وتحسين الفحوصات والتتبع للمخالطين والعلاج لجميع الحالات.

وتابع، بأن هناك ضوء في نهاية النفق بشأن مكافحة هذه الجائحة، بالاضافة إلى الاختبارات السريعة وعلاج الديكساميثازون، هناك العديد من اللقاحات الآن في المرحلة الثالثة من التجارب النهائية.

وأبدى غيبريسوس قلق المنظمة، مما سمعته على مدى الأشهر القليلة الماضية، وبشكل مباشر من أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا، ويواجهون آثاراً متوسطة إلى طويلة المدى.

وأوضح المدير العام، أن هذه الآثار تتمثل بطيف واسع من الأعراض- كالتعب والسعال وضيق التنفس إلى التهاب وإصابة الأعضاء الرئيسية، بما في ذلك الرئتين والقلب وحتى الآثار العصبية والنفسية - والتي تتغير بمرور الوقت، وغالباً ما تتداخل ويمكن أن تؤثر على أي نظام في الجسم.

وتابع غيريسوس: "أنه على الرغم من أننا ما زلنا نتعرف على الفيروس، إلا أنه من الواضح أن هذا ليس مجرد فيروس يقتل الناس؛ فهو بالنسبة لعدد كبير من الناس يشكّل مجموعة من الآثار الخطيرة طويلة المدى، ففترة التعافي من الفيروس، قد تكون بطيئة بالنسبة للبعض، وقد تأخذ أحياناً أسابيعاً أو أشهراً، حيث أن التعافي قد لا يكون طريقاً خطياً.

وأشار إلى أن المنظمة ستواصل إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد أفضل معايير الرعاية لتسريع الشفاء لمرضى كوفيد-19، ومنع مثل هذه المضاعفات، مضيفاً أنه من الضروري أن تدرك الحكومات الآثار طويلة المدى للفيروس، وأن تضمن أيضاً الوصول إلى الخدمات الصحية لجميع هؤلاء المرضى، وهذا يشمل الرعاية الصحية الأولية والرعاية المتخصصة وإعادة التأهيل عند الحاجة.

وأوضح غيبريسوس، أن قصص هؤلاء الأشخاص الذين يواجهون الآثار طويلة المدى للفيروس، يعزز لدى المنظمة بأن ما يسمى بإستراتيجية "مناعة القطيع الطبيعية" هي إستراتيجية غير معقولة أخلاقياً وغير مجدية؛ فهي لن تؤدي فقط إلى ملايين الوفيات، بل ستؤدي أيضاً إلى مواجهة عدد كبير من الأشخاص طريقاً طويلاً نحو الشفاء التام، مؤكداً أن مناعة القطيع ممكنة فقط من خلال اللقاحات الآمنة والفعالة التي يتم توزيعها بالتساوي بجميع أنحاء العالم.

وشدّد على، أنه يجب على الحكومات والناس أن يفعلوا كل ما بوسعهم لقمع إنتقال العدوى بالفيروس؛ فهي أفضل طريقة لمنع الآثار طويلة المدى للأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19، لحين الحصول على لقاح ضد الفيروس، بحسب غيبريسوس.

ولفت إلى أن المنظمة تواصل العمل على تحديد منشأ الفيروس لمنع تفشي الأوبئة في المستقبل، مبيناً أن مجموعة من الخبراء الدوليين عقدت اليوم أول إجتماع إفتراضي لهم مع نظرائهم الصينيين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع