أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
10 مليون دينار من همة وطن لوزارة الصحة لما أعادت الحكومة نشر موجز الإصابات؟ دعوات لتقييم أداء 219 ألف موظف حكومي إلكترونيا عمّان تسجل أقل من ألف إصابة بكورونا تسجيل 68 وفاة و 3598 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن الحكومة تقر مشروع قانون الموازنة العامّة الخارجية تتابع تعنيف ابنة أردنية بالسعودية عودة التعليم الوجاهي للطلاب ذوي الإعاقة منحتان ألمانيتان للأردن بـ 77.5 مليون يورو دعوة الجمعيات السياحية لتقديم طلبات التقسيط الخرابشة يحذر من التراخي جراء انخفاض إصابات كورونا والفحص قد يعطي نتيجة كاذبة منخفض جديد يؤثر على الاردن وتحذير من السيول تسجيل 13 طعنا جديدا بالانتخابات الأردن يدين هجوم أفغانسان الإرهابي 1757 أسرة جديدة استفادت من برنامج المعونات بدء اجتماع القمة بين الملك وعباس في العقبة القبض على مطلوب بمبالغ تقدر بـ 6 مليون دينار وفاة 24 طبيبا أردنيا في شهر مصدر: الحكومة تناقش مطالبات بإعادة فتح قطاعات مغلقة وتقليص ساعات الحظر الكسبي: 6 متر مربع لكل مريض كورونا في المستشفى الميداني
أردوغان moi je suis ..ماكرون si tu es
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة أردوغان moi je suis .. ماكرون si tu es

أردوغان moi je suis .. ماكرون si tu es

30-10-2020 11:22 PM

ممتنين لذاك العصفور الأزرق, الذي نشر لنا أربع تغريدات لماكرون بالعربية يمارسن فيها دور راقصات ” ستريبتيز” إحداهنّ تنافس الأخرى بَيْدَ أن الآخيرة قالت: ” سأتعرى أكثر”, و أردوغان .. -مستمتع بالفرجة-, هي نحو 28 كلمة, طَلعَ بها الغَدْرُ علينا ليحثي بها ماكرون تراب الكراهية في أفواهنا -ثم وبلا مؤاخذة- “نبصق” التراب أحراراً .. مقاطعين.

موغلٌ في الألم, والكراهية, أن يقيد إيمانويل ماكرون – الجالس برفقة الأسف مكان ميتران وشيراك- جريمة قتل المدرس ضد الإسلام والمسلمين, فالإسلام – يا رعاك الله- لم يقتله ولم يبرر أو يكلف ذاك الفتى الذي أفرزته البيئة الاجتماعية الفرنسية المنتشرة فيها مظاهر القتل والعنف لعدة أسباب, و لم يأتهم من بلادنا مكلفاً بالقتل والتطرف الذي نهانا عنه نبينا الأكرم محمد عليه الصلاة والسلام.

ماكرون وأردوغان -بعضهم أولياء بعض- يبدو وكأنهما ينتظران هذا النوع من المصائب لتصفية الحسابات السياسية بينهما, فالبرغم من تسفيه بعض النواعق من فكرة مقاطعة المنتجات الفرنسية -على أساس يعني كل احتياجاتهم من الشانزلزيه – والتدليس عليها بأنها مناورة سياسية أطلقها أردوغان, إلا أنه – أردوغان- لم يكن مظطراً هذه المرة تحديداً على الاستثمار في القضية ضمن سجالاته العقيمة والمعتادة مع ماكرون وإلا فإننا – رح نزعل من أردوغان، ونعتبره شريك رابع في الطرنيب اللي بيلعبه علينا ماكرون والمجتمع الدولي.

عزيزي ماكرون, أتمنى لو كنت “أحول” فتعرف بدقة معنى تقريبِ وجهاتِ النَّظر بدلاً من عينيك التي ترى الرسوم المسيئة لنبينا الأكرم -حرية تعبير- وتنفث عنصريه وكراهيه ضد نحو ملياري عربي ممن رضعوا السلام والمحبة والكرامة مع حليب أمّهاتهم, وتطلب منهم بخطابات خرقاء و – بالعربي المشرمحي- أن يتغذوا على بقايا أجبانك الفرنسية, ويرشوا العطر من قوارير حضارتها وأنت الذي قد بعتها في مزاد رخيص, فالمقاطعة الشعبية للمنتجات الفرنسية هي ردة فعل سلمية وحضارية على تبنيك نهج الإساءة للإسلام وتابعيه تحت عباءة حرية التعبير وما هي إلا حرية ثملة حتى النخاع تلك التي ترى الفجور في باطنها.






وسوم: #قتل


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع