أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حراك نيابي خارج جدران البرلمان لتحديد هوية الرئيس الجغبير: الصناعة لم تتضرر بجائحة كورونا مثل القطاعات الأخرى نقابة الأطباء توضح حول الطبيب الماضي المتوفى بكورونا الأردن يدين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران محتال يخدع رئيس الوزراء الفلسطيني الصحة تدعو أطباء للمقابلات الشخصية - أسماء راصد ينشر 1000 محضر فرز وتجميع لغرف ومراكز الاقتراع ترامب يصر على رفض الإقرار بالهزيمة ويتمسك بمزاعمه عن تزوير الانتخابات 7 آلاف مادة سامة بالتبغ تتحد مع كورونا وتهاجم الجسم بلا هوادة الخرابشة : فحص كورونا قد يعطي نتيجة كاذبة. «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! التربية: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية ابو هلالة : هدف الصحة تقليل عدد الإصابات كورونا في الشتاء لتكون أقل من ألف إصابة يوميا المصالحة: المستشفيات الخاصة لم تستقبل أي حالة كورونا من وزارة الصحة حتى اللحظة ​زيادة بالوزن وخوف وأفكار مزعجة .. معاناة مرضى كورونا بالأردن شركس: التزام المواطنين خفّض الحالات النشطة إغلاقات مرورية في مدينة إربد النعيمي: عودة الطلبة للمدارس بالتدرج العثور على جثة شاب تعرض لطلق ناري باربد اتصال هاتفي بين الملك والسيسي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة استياء ملكي ضد التطاول على الأديان

استياء ملكي ضد التطاول على الأديان

29-10-2020 10:54 PM

تتزامن تغريدة جلالة الملك عبدالله الثاني في ذكرى المولد النبوي الشريف لهذا العام في الوقت الذي يواجهه المسلمون في العالم من هجوم منظم على مشاعرهم ، عبر الإساءة لرموزهم الدينية المتمثلة في شخص النبي محمد رسول المحبة والسلام ، حيث جاءت هذه الاساءات تحت عنوان حرية التعبير ، وإننا على قناعة راسخة بأن هذا الهجوم على الرموز الدينية مهما كانت ، من شأنه أن يغذي مشاعر الكراهية والفرقة لنيل مكاسب سياسية حزبية تخدم طرف من الأطراف ولو على حساب العلاقات الدولية والخلاف بين شعوب الأمم .

ولعلّ تذكير جلالة الملك عبدالله الثاني بالآيتين الكريمتين ، وإنك لعلى خلق عظيم ، وإنا كفيناك المستهزئين ، كان أبلغ رد على أولئك المسيئين وتعبير عن استياء جلالته البالغ من هذا التصرف الأحمق ، حيث يحمل التذكير بالآيتين مضامين شاملة ورافضة لممارسة الاساءات بحق نبي الأمه محمد عليه السلام ، وإننا في الاردن هذا البلد الذي ينعم بالأمن والاستقرار ويشكل أهله من مسلمين ومسيحيين نموذجا فريدا من الوئام والمحبة والعيش المشترك ، نسجل إدانتنا عن إدانتهم لتلك الممارسات التي تسيئ لعموم الأديان كافة ، وهدفها أولا وأخيرا اشعال روح الكراهية بين الناس وتقويض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لنشر ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم ، كما تمثل هذه الاساءات من خلال استمرار نشر الرسوم
الكاريكاتوريه تطاولا على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للتمييز والعنصرية التي لا تخدم أصلا العلاقات القوية بين الشعوب الإسلامية وشعب فرنسا الصديق .

ونحن في الاردن السائرون على نهج قيادتنا الهاشمية النبوية المباركه ، فإن جهود دولتنا منصبة دائما وأبدا نحو تعزيز الثقافة والتسامح والحوار بين الثقافات والأديان ، والسعي للسلام والتعايش ونبذ خطابات الكراهية وإثارة الضغائن واحترام الأديان ورفض كل الشعارات الدنيئة التي تنادي بها المجموعات المتطرفة هنا وهناك لأجل وقوع نزاعات دينية بين الشعوب .

ونذكّر كذلك بأن الاسلام هو دين الرحمه وأن ما يجمعنا في وطننا هو القيم المشتركه البعيدة كل البعد عما يقوم به بعض الشواذ الخارجين على الأعراف والقيم من شتّى الملل والشعوب ، ونحن والحمدلله في الاردن نعيش في بلد معطاء لا يعرف الفرقة أبدا ، نعيش به في ظل مواطنة تجمع ولا تفرق ، كما نؤمن ان المسيحيين في أردننا هم جزء أصيل من ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا وشركاء مع إخوتهم المسلمين في بناء حضارة بلدهم ، ولنا الحق دائما ان نباهي ونفتخر بنموذج العيش المشترك الذي رسخته بيننا قيادتنا الهاشمية الحكيمه .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع