أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسميا .. صدور نظام المركز الوطني لمكافحة الأوبئة موجز الحكومة خلى من الدعوة لتحميل أمان إيعاز بوقف الحجز على مقدرات المواطنين المحاسبة يصوّب 25 استيضاحا ويحيل أحدها للفساد المعايطة: 490,509 مقترعاً صوتوا لصالح السيدات 66 وفاة و4981 إصابة جديدة بكورونا بالأردن الأردن وروسيا ينسقان لحل أزمات المنطقة سعيدان: الحكومة حريصة على دعم المزارعين تسجيل 4 طعون بنتائح الانتخابات الخصاونة يفتتح مركزا لمرضى كورونا بالبشير هؤلاء من يستطيعون تأجيل اقساط القروض بالاردن كورونا تفقد الأردن 5 ملايين وافد في 9 أشهر السعودية تنفي اجتماع بن سلمان ونتنياهو التربية توضح حول عودة الطلبة الى المدارس في الفصل الثاني قريبا .. الروابدة يصدر كتابه بعنوان (هكذا أفكر) سالبا عامل الوطن بالزرقاء يواجهان السجن 10 سنوات الامن العام يُحذر المواطنين من تأجير مركباتهم توجه لشراء ثلاجات لتخزين لقاح كورونا بالاردن هل ترفع الحكومة سعر الكاز بداية كانون؟ الملك يؤكد على ضرورة المضي في جهود حل النزاع في إقليم ناغورني كارباخ
الصفحة الرئيسية أردنيات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى...

الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي

الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي

29-10-2020 11:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

تلقى الملك عبدالله الثاني برقيات تهنئة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، التي تصادف الخميس، من قادة دول شقيقة. وأعرب مرسلو البرقيات عن تمنياتهم بأن يعيد الله، سبحانه وتعالى، هذه الذكرى العطرة على جلالته بالخير واليمن والبركات، وعلى الشعب الأردني والأمتين العربية والإسلامية بالمزيد من التقدم والازدهار. كما تلقى جلالته، بهذه المناسبة، برقيات تهنئة من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية. وتلقى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، برقيات تهنئة مماثلة بهذه المناسبة المباركة. وأكد مرسلو البرقيات أن ميلاد النبي، صلى الله عليه وسلم، كان إيذاناً من الله عز وجل بولادة أمة نشرت نور العلم والحضارة، وقيم الرحمة والعدل، فكانت ولادته صلى الله عليه وسلم نوراً اهتدى به العرب والمسلمون، فانتقلوا إلى مصاف حضارة عالمية فاقت حضارات العالم، ووضعت الأسس والمبادئ العامة للحضارة الإنسانية. وأشاروا إلى أن ذكرى المولد النبوي الشريف هي دعوة إلى استحضار القيم والمبادئ السامية التي جاء بها الرسول الكريم، والتي تحث على نهج الوسطية والاعتدال، لكي تشكل حصناً منيعاً ضد دعوات التطرف من أجل عالم أكثر أمناً وسلاماً للشعوب. كما أكدوا أن مولد الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، كان أعظم منعطف شهدته الإنسانية في خروجها من غياهب الجهل والتخلف والظلم والظلام، وولوجها عصور النور والهداية، كما أسس سيد البشرية عليه الصلاة والسلام مجتمع الأمة الواحدة القائمة على أسس الشورى والسلام والإخاء والتكافل والتسامح والعيش المشترك والرحمة والوسطية والعدل وإنصاف المظلوم. واستذكر مرسلو البرقيات بكل فخر واعتزاز التضحيات العظام التي بذلها الهاشميون في سبيل الحفاظ على وحدة الأمة وإعلاء شأنها ونشر رسالة الإسلام السمحة، رسالة المحبة والسلام والوئام والمساواة، مشددين على الدور الذي ينهض به جلالة الملك عبدالله الثاني، في الدفاع عن الدين الإسلامي الحنيف، وبيان سماحته، في المحافل الدولية كافة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع