أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حراك نيابي خارج جدران البرلمان لتحديد هوية الرئيس الجغبير: الصناعة لم تتضرر بجائحة كورونا مثل القطاعات الأخرى نقابة الأطباء توضح حول الطبيب الماضي المتوفى بكورونا الأردن يدين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران محتال يخدع رئيس الوزراء الفلسطيني الصحة تدعو أطباء للمقابلات الشخصية - أسماء راصد ينشر 1000 محضر فرز وتجميع لغرف ومراكز الاقتراع ترامب يصر على رفض الإقرار بالهزيمة ويتمسك بمزاعمه عن تزوير الانتخابات 7 آلاف مادة سامة بالتبغ تتحد مع كورونا وتهاجم الجسم بلا هوادة الخرابشة : فحص كورونا قد يعطي نتيجة كاذبة. «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! التربية: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية ابو هلالة : هدف الصحة تقليل عدد الإصابات كورونا في الشتاء لتكون أقل من ألف إصابة يوميا المصالحة: المستشفيات الخاصة لم تستقبل أي حالة كورونا من وزارة الصحة حتى اللحظة ​زيادة بالوزن وخوف وأفكار مزعجة .. معاناة مرضى كورونا بالأردن شركس: التزام المواطنين خفّض الحالات النشطة إغلاقات مرورية في مدينة إربد النعيمي: عودة الطلبة للمدارس بالتدرج العثور على جثة شاب تعرض لطلق ناري باربد اتصال هاتفي بين الملك والسيسي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي على معسكر...

عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي على معسكر للمعارضة السورية

عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي على معسكر للمعارضة السورية

27-10-2020 01:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

قتل اكثر من 80 مقاتلا سوريا من عناصر فيلق الشام، الموالي لتركيا، فيما اصيب العشرات في قصف جوي روسي على معسكره الواقع في شمال غربي إدلب.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن غارات جوية "يعتقد أنها روسية" استهدفت مقرا عسكريا لفيلق الشام، الموالي لتركيا، في منطقة الدويلة شمال غربي إدلب مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى بين عناصره، إضافة لسقوط ضحايا من المدنيين.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد سقط ما لا يقل عن 105 أفراد من فيلق الشام بين قتيل وجريح في استهداف جوي روسي على معسكر بالقرب من لواء الاسكندرون شمال غربي إدلب.
وأشار المرصد إلى أنه تتواصل في الأثناء عمليات انتشال العالقين والبحث عن المفقودين وإسعاف الجرحى من قبل فرق الإنقاذ، وسط معلومات عن قتلى آخرين.

ومعسكر فيلق الشام كان من المفترض أن يقوم بتخريج دفعة من المسلحين منه خلال أيام، بعد إجراء دورة تدريبية لهم.

يذكر أن المنطقة هناك كان يتواجد فيها كتيبة دفاع جوي، وعمد فيلق الشام إلى تحويلها إلى معسكر له بعد السيطرة على الكتيبة وأسر عدد كبير من جنود النظام قبل نحو 8 سنوات.

وأكد سيف الرعد، المسؤول الاعلامي في الجبهة الوطنية للتحرير (تجمع الفصائل العاملة في إدلب والمقربة من أنقرة)، لوكالة فرانس برس استهداف روسيا للمقر، من دون أن يحدد حصيلة القتلى النهائية. وندد "باستمرار خرق طيران روسيا وقوات النظام للاتفاق التركي الروسي مع استهداف مواقع عسكرية وقرى وبلدات".

ويسري في مناطق في إدلب ومحيطها منذ السادس من آذار/مارس وقفاً لاطلاق النار، أعلنته كل من موسكو، حليفة دمشق، وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد ثلاثة أشهر من هجوم واسع شنته دمشق في المنطقة وتسبب بنزوح نحو مليون شخص، لم يعد غالبيتهم إلى بلداتهم حتى الآن. ولا تزال الهدنة صامدة، رغم أنها تتعرض بين الحين والآخر لخروقات من الطرفين، وفق المرصد.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل مقاتلة أخرى أقل نفوذاً حالياً على حوالى نصف مساحة إدلب ومناطق محدودة محاذية من محافظات حماة وحلب واللاذقية. وتؤوي المنطقة ثلاثة ملايين شخص نحو نصفهم من النازحين. وتتعرض المنطقة بين الحين والأخر لغارات تشنها أطراف عدة، آخرها قصف أميركي الخميس تسبب بمقتل 17 جهادياً بينهم قياديون في تنظيم متشدد مرتبط بتنظيم القاعدة، إضافة إلى خمسة مدنيين على الأقل، وفق المرصد.

كما أعلنت باريس الأسبوع الماضي رصد اتصال بين مهاجم قتل المدرس الفرنسي صامويل باتي بقطع رأسه وجهادي في شمال غرب سوريا. وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه قبل أكثر من تسع سنوات بمقتل أكثر من 380 ألف شخص ودمار واسع في البنى التحتية، عدا عن نزوح وتشريد الملايين داخل سوريا وخارجها.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع