أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأوبئة: تراجع موجة كورونا بالأردن وفاة دكتور أردني بحادث سير بالسعودية إغلاق 1164 منشأة مخالفة لأمر الدفاع 20 حراك نيابي خارج جدران البرلمان لتحديد هوية الرئيس الجغبير: الصناعة لم تتضرر بجائحة كورونا مثل القطاعات الأخرى نقابة الأطباء توضح حول الطبيب الماضي المتوفى بكورونا الأردن يدين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران محتال يخدع رئيس الوزراء الفلسطيني الصحة تدعو أطباء للمقابلات الشخصية - أسماء راصد ينشر 1000 محضر فرز وتجميع لغرف ومراكز الاقتراع ترامب يصر على رفض الإقرار بالهزيمة ويتمسك بمزاعمه عن تزوير الانتخابات 7 آلاف مادة سامة بالتبغ تتحد مع كورونا وتهاجم الجسم بلا هوادة الخرابشة : فحص كورونا قد يعطي نتيجة كاذبة. «سامحوني يا اخوان» آخر ما قاله شاب قبل الانتحار بإطلاق النار على نفسه .. والسبب !! التربية: 45 طالباً معدلهم فوق 99 يتقدمون للتكميلية ابو هلالة : هدف الصحة تقليل عدد الإصابات كورونا في الشتاء لتكون أقل من ألف إصابة يوميا المصالحة: المستشفيات الخاصة لم تستقبل أي حالة كورونا من وزارة الصحة حتى اللحظة ​زيادة بالوزن وخوف وأفكار مزعجة .. معاناة مرضى كورونا بالأردن شركس: التزام المواطنين خفّض الحالات النشطة إغلاقات مرورية في مدينة إربد
الصفحة الرئيسية عربي و دولي بالأرقام .. يهود أوروبا تراجعوا بـ60 في المئة...

بالأرقام.. يهود أوروبا تراجعوا بـ60 في المئة خلال نصف قرن

بالأرقام .. يهود أوروبا تراجعوا بـ60 في المئة خلال نصف قرن

27-10-2020 01:34 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة حديثة أن عدد اليهود في أوروبا تراجع بأكثر من 60 في المئة، خلال السنوات الخمسين الماضية، من جراء انهيار الاتحاد السوفياتي وفتح الحدود أمام الهجرة من أوروبا الشرقية.

وبحسب ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن 9 في المئة فقط من يهود العالم يعيشون في أوروبا، خلال الوقت الحالي، بينما كانت نسبتهم تصل إلى 90 في المئة خلال القرن التاسع عشر.

وتشير الأرقام إلى أن 1.3 مليون يهودي يعيشون حاليا في أوروبا، أي ما يقارب 0.1 في المئة من إجمالي سكان القارة.

ويتركز ثلثا هؤلاء اليهود في كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بحسب معهد بحوث السياسة اليهودية الذي يتخذ من لندن مقرا له.

ويقول التقرير إن اليهود لم يكونوا جزءا أساسيا من التاريخ والثقافة الأوروبيين فقط، وإنما يمثلون واحدا من أقدم المكونات السكانية.

وأضاف أنه رغم هذا التاريخ، وجد اليهود أنفسهم بمثابة أقلية في المجتمعات، وهو ما أدى بهم إلى حالة من عدم الاستقرار والتقلب.

وبين نهاية القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ارتفع عدد اليهود إلى أكثر من 10 ملايين، كما وصل إلى 16.5 مليون قبل الحرب العالمية الثانية.

وتزايد عدد اليهود بشكل أكبر في أوروبا وأميركا، ثم فلسطين وإسرائيل، بحسب ما نقلت غارديان.

وأوردت الدراسة أن المحرقة (الهولوكوست) التي قام بها النازيون أدت إلى تراجع عدد اليهود بنحو 6 ملايين، إلى أن هبط إلى 11 مليونا.

وفي 1880، كان 88 في المئة من يهود العالم يعيشون في أوروبا، لكن هذه النسبة تراجعت إلى 35 في المئة بحلول 1945، ثم تراجعت إلى 26 في المئة خلال 1970 و9 في المئة في سنة 2020.

وتم التراجع الأكبر في أوروبا الشرقية، حيث كان يعيش 26 في المئة من يهود العالم في 1945، ثم صارت النسبة لا تتجاوز 2 في المئة، خلال العام الجاري.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع