أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مقتل شاب اردني في رومانيا طعنا على خلاف مالي بسيط أصحاب مقاه بالزرقاء يعرضونها للبيع الأطباء المعينون في المستشفيات الميدانية لأقاليم الشمال والوسط والجنوب - اسماء الخرابشة : في حال توفر لقاح كورونا لن يحصل العالم الثالث على أكثر من 20% من السكان شركس : نمر بمرحلة الذروة ومن المتوقع ان تنخفض اعداد وفيات كورونا زيدان: سنبدأ استقبال مرضى وزارة الصحة الأسبوع القادم قرار بحبس عجوز أردنية تجاوزت الثمانين من هي الأردنية .. ريما دودين التي عينها بايدن في فريقه .. ؟ الأمير الحسن : التضامن يحقق البقاء العايد: كورونا أظهرت أهمية دور الإعلام خلال الأزمات مهيدات: خفّضنا أسعار 467 صنفا دوائيا حتّى الآن .. ولكن الرقم لايزال متواضعا 20 مترشحاً يطعنون بنتائج انتخابات خامسة عمان -أسماء موازنة 2021 : لا ضرائب وإعادة صرف العلاوة و تغطي زيادة رواتب الموظفين العسكريين والمدنيين الفايز : أنا ضد أن يسحب السلاح والحل أن يتم ترخيصه وأن تغلظ العقوبات على حمله وإطلاق العيارات النارية الأطباء المعينين في المستشفيات الميدانية - أسماء برنت فوق 47 دولارا للمرة الأولى منذ آذار ماكرون: تجاوزنا ذروة الموجة الثانية 12 منطقة جغرافية تنتج المحاصيل الزراعية بالأردن خلاف بين الأمن وشبان بسبب الكمامات أسهم أوروبا تغلق عند ذروة 9 أشهر
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أب وأم منكوبان يودعان طفلتهما الصغيرة التي...

أب وأم منكوبان يودعان طفلتهما الصغيرة التي انتحرت بسبب التنمر! وهذه تفاصيل الفاجعة

أب وأم منكوبان يودعان طفلتهما الصغيرة التي انتحرت بسبب التنمر! وهذه تفاصيل الفاجعة

26-10-2020 09:24 AM

زاد الاردن الاخباري -

ودّع الأب والأم المحطمان نفسيًا ابنتهما البالغة من العمر 12 عامًا، وذلك بعد أن قتلت نفسها وانتحرت بسبب تعرضها للإساءة والترويع عبر جهاز الحاسوب المحمول خاصتها التي كانت تستعمله للدراسة عن بعد خلال الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

وقالت الوالدة المنكوبة للطفلة المنتحرة التي تدعى تشارلي باترسون أن ابنتها لم تعد تتألم أو تشعر بالخوف بعد الآن، لتوجع بكلماتها قلوب كل من تابع وعرف عن تفاصيل القصة التي راح فيها طفلة بعمر الورود بسبب التنمر من قبل البعض.

وكان قد تم العثور على الطفلة تشارلي التي كانت تعيش في كاملينجتون، نورثمبرلاند، متوفاة بداية الشهر الحالي، والذي وجدها ميتة هو والدها بول، وذلك بعد أن تفاقمت الحالة النفسية لها عقب الإساءات المتكررة من المتنمرون على جهاز الحاسوب المحمول الذي كانت تستعمله في الفصل الدراسي.

وفي التقارير، تبيّن أن الطفلة المتوفاة تشارلي حاولت الانتحار مرتين في السابق، أما والدتها جاي حاولت معالجة الأمر من خلال أخذ الهاتف منها في محاولة لإيقاف التنمر الذي كانت تعاني منه، ولكن أثناء الإغلاق كان على تشارلي أن تحصل على جهاز حاسوب محمول خاص بها للمدرسة وهذا ما أدى إلى تعرضها لمزيد من التنمر، مثل وصفها بـ"مهووسة الإيمو"، كما قيل لها: "الطريقة الوحيدة التي ستشعر بها عائلتك بالسعادة هي موتك"، وبعد محاولتها الانتحار أخبرها المتنمرون: "أنت عديمة الفائدة لدرجة أنك لا تستطيعين أن تقتلي نفسك بشكل صحيح".

وخلال الجنازة الصغيرة التي تواجد بها حوالي 15 شخصا فقط، قالت والدة تشارلي أن ابنتها لم تعد تتألم أو تخاف بعد الآن، وتابعت: "ابتسامتها كانت دائمًا مرئية في عينيها، كانت تملك ضحكة جميلة وعريضة"،وأضافت: "كانت دائمًا مثل ظلي..".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع