أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توجيه تهم تشكيل عصابة والسرقة لـ6 أشخاص رسميا .. صدور نظام المركز الوطني لمكافحة الأوبئة موجز الحكومة خلى من الدعوة لتحميل أمان إيعاز بوقف الحجز على مقدرات المواطنين المحاسبة يصوّب 25 استيضاحا ويحيل أحدها للفساد المعايطة: 490,509 مقترعاً صوتوا لصالح السيدات 66 وفاة و4981 إصابة جديدة بكورونا بالأردن الأردن وروسيا ينسقان لحل أزمات المنطقة سعيدان: الحكومة حريصة على دعم المزارعين تسجيل 4 طعون بنتائح الانتخابات الخصاونة يفتتح مركزا لمرضى كورونا بالبشير هؤلاء من يستطيعون تأجيل اقساط القروض بالاردن كورونا تفقد الأردن 5 ملايين وافد في 9 أشهر السعودية تنفي اجتماع بن سلمان ونتنياهو التربية توضح حول عودة الطلبة الى المدارس في الفصل الثاني قريبا .. الروابدة يصدر كتابه بعنوان (هكذا أفكر) سالبا عامل الوطن بالزرقاء يواجهان السجن 10 سنوات الامن العام يُحذر المواطنين من تأجير مركباتهم توجه لشراء ثلاجات لتخزين لقاح كورونا بالاردن هل ترفع الحكومة سعر الكاز بداية كانون؟
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة نحو لجنة تحقيق مع الرزاز وحكومته

نحو لجنة تحقيق مع الرزاز وحكومته

نحو لجنة تحقيق مع الرزاز وحكومته

23-10-2020 11:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

كتب محمد الصبيحي - حكومة فشلت فشلا ذربعا اقتصاديا وصحيا وسببت تعريض الشعب كله للخطر هذه الأيام لسوء إدارتها لملف الوباء.

فشلت حكومة الرزاز في الحفاظ على الانتصار الذي تحقق على الوباء في الأشهر الأولى حين بدأت في الرضوخ لضغوط رأس المال وعجزت عن إجبار المؤسسات المالية وكبار المليارديرات على تقديم دعم مالي وفير للاستمرار في إغلاق الحدود والحد من الحركة داخليا وتقديم دعم مالي للمواطنين الذين يعانون من التعطل والفقر، وبدلا من ذلك لجأت إلى دعم الفقراء من أموالهم التي يدخرونها في مؤسسة الضمان الاجتماعي.

فتحت حكومة الرزاز الحدود مع اهمال فادح في الرقابة واكتفت بتطمينات سعد جابر وابتساماته التي ستجدي نفعا لو رشح نفسه في الانتخابات النيابية.

دخل سائقو الشاحنات ثم بدات الطائرات تهبط بالاف العائدين الى فنادق 5 نجوم في مسرحية دعائية لا تقدم عليها حكومة غنية كاليابان او سويسرا.

نحن الآن نحصد نتائج أهمال وتخبط حكومة الرزاز صحيا واقتصاديا وقريبا سندرك خطورة اقتراضها لمليارات صندوق الضمان الاجتماعي وكأن الضمان سيقاضي الحكومة ان لم تسدد.

حكومة الرزاز فشلت بعد أن أصابها الغرور بسرعة اعلان وزيرها في الصحة عن (موت فايروس كورونا) بعد أن قام الرزاز وفريقه بتجفيفه.

حكومة الرزاز عملت بكل طاقتها لصالح قطاع البنوك والشركات وأصحاب رأس المال ولم تقدم شيئا الطبقة المتوسطة والفقيرة.

حكومة كانت مشغولة بتراجع الإيرادات الحكومية والبحث عن المساعدات الخارجية اكثر من انشغالها بقوت المواطن الفقير.

حكومة الرزاز كانت تملك سلطة اوامر الدفاع ولم تفعلها إلا على عامة الشعب ثم سمحت للمستشفيات الخاصة للإثراء على حساب المصابين بالفايروس وسمحت لشركات التأمين الصحي بالتنصل من تغطية نفقات المصابين المؤمنين لديها؟؟ فأين سلطة أمر الدفاع من هؤلاء يا مستر رزاز؟؟.

أعلى نسبة وفيات إلى عدد الاصابات عالميا في الأردن، كيف ولماذا؟؟ والنظام الصحي الان أمام شبح الانهيار لا سمح الله.

اطالب بلجنة تحقيق محايدة في قرارات وأداء الرزاز وحكومته، لنعرف ان كنا وصلنا إلى مرحلة الخطر الوبائي الشامل بسبب قرارات تلك الحكومة ام من إهمالنا كشعب.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع