أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البنوك ملزمة بتأجيل أقساط قروض المتضررين الخلايلة يوجه بسرعة صيانة المسجد المحترق الصحة العالمية: العالم بحاجة 4.3 مليار دولار لتوزيع اللقاحات رسالة من النعيمي لمن يقدم الامتحانات عن ابنه 62% من الطلبة يدخلون درسك يوميا النعيمي : عائدون بالفصل الثاني 11 لقاحاً لكورونا في مرحلة التجارب الأخيرة الأردن الـ 38 عالميا باصابات كورونا ترامب يعترف بفوز بايدن والبيت الأبيض يبدأ اجراءات نقل السُلطة الثلاثاء .. أجواء باردة نسبياً نهاراً وباردة ليلاً ما معدل زيادة الوفيات بالأردن بسبب كورونا؟ خبير روسي : تنبؤات غيتس ستهز العالم إن صدقت السعودية تنفي اجتماع بن سلمان ونتنياهو تنسيب بالموافقة على اعادة موظف الى منصبه في بلدية اربد بعد اخفاقه بالانتخابات النيابية الأردن يدين الهجوم الإرهابي على محطة توزيع منتجات بترولية في جدة ارادة ملكية بالموافقة على نظام المركز الوطني لمكافحة الأوبئة متضمنا تحديد مهامه - نصّ النظام ابو زيد : سماسرة لبيع " الخادمات " والاتجار بهن على صفحات الفيسبوك بالأرقام : أثر الانتخابات النيابية على تفشي فيروس كورونا المستجد في الأردن حقيبة مشبوهة في العقبة والامن يوضح .. “صورة” مدير مستشفى الأمير حمزة: نسبة شفاء مرضى الكورونا في غرف العناية الحثيثة 70%
الصفحة الرئيسية أردنيات العوايشة : خوف المواطنين من البلطجية يصعب...

العوايشة : خوف المواطنين من البلطجية يصعب الوصول الى حل لهذا الملف

العوايشة : خوف المواطنين من البلطجية يصعب الوصول الى حل لهذا الملف

22-10-2020 11:35 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مساعد مدير العمليات في الأمن العام، العميد أيمن العوايشة ان الامن العام يلجأ لقانون منع الجرائم الذي يعطي صلاحيات للحاكم الإداري لإيقاف الأشخاص الغير مطلوبين من أصحاب الجرائم المعروفين لدى الأجهزة الأمنية كالبلطجية وفارضي الاتاوات.

وأضاف في تصريحات لتلفزيون المملكة : قبل 3 اشهر البعض كان (يطخ) على القانون الإداري لمنع الجرائم ، وكنا ندافع ونقول ان هذا القانون يحمي المواطن المحترم ، ونحن جهاز محترف ، يستطيع التمييز بين المحترم وغير المحترم.

وبين العوايشة : أي قضية تخص فارضي الاتاوات يجب ان تحال للقضاء لكي يأخذ مجراه ، والحاكم الإداري جزء من الحل.

وبين العوايشة ان خوف المواطنين من البلطجية يصعب الوصول الى حل لهذا الملف.

وأضاف : لا يوجد نص صريح في القانون يتحدث عن البلطجة ، لكن يوجد نصوص تتحدث عن السلب والاخذ بالإكراه والسرقة بالإكراه والايذاء وغيرها.

وأضاف: مجموعات البلطجية تراهن على نقطتين الأولى خوف المواطن ، وهنا نقول للمواطن لا تخف ، فنحن نحميك ، وباستطاعتنا اتخاذ الإجراءات الرادعة لمنعمهم من الاقتراب منك.

اما الثانية فهي صبر المواطنين على الإجراءات القضائية ، فالبعض يريد ان يتقدم بشكوى ثم ان يحاكم المشتكى عليه في اليوم الثاني ، وان يسجن في اليوم الثالث ، وهذا غير ممكن ، فهنالك إجراءات قضائية يجب ان تتبع.

وأضاف : الضغوطات ليست على الامن ، ولكن على المواطنين لإسقاط الشكوى ، ونحن كامن عام لا نستطيع اجبار المواطن على ان يستمر في شكواه ، داعيا أي شخص يصله تهديد لإبلاغ الامن العام.

وأشار الى ان تعديل العقوبات لتكون رادعة هو مسؤولية الجهاز التشريعي، ونأمل من مجلس النواب القادم تعديل هذه القوانين، وتشديد العقوبات بما يتناسب مع تطلعات الأردنيين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع