أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصحة العالمية: متحور دلتا أصبح في 92 دولة وزارة العمل: كورونا سبب ارتفاع البطالة في الاردن فيتال : الاتحاد الاردني التزم معي ماليا قطاع السياحة : يجب السعي لتصنيف الأردن دولة خضراء الملكة رانيا : العام الماضي كان صعبا على الجميع توجه بالسماح لمتلقي جرعتي المطعوم بالدخول للمملكة دون التسجيل على المنصة الفراية: القرارات الصعبة مخرجاتها كانت جيدة ونجحنا بمواجهة الوباء القاهرة: تجميد صفقة تبادل الأسرى بين حماس واسرائيل مضاعفة أعداد المسموح لهم بالدخول عبر جسر الملك نتائج انتخابات اللجنة الملكية للإصلاح السياسي محام أميركي لباسم عوض الله مليون شخص تلقوا جرعتي اللقاح في الاردن الخصاونة: يجب تحسين جودة خدمات النقل للمواطنين الحكومة : ارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا تأجيل النطق بالحكم على معتقلين أردنيين في السعودية 9 وفيّات و520 إصابة جديدة بكورونا في الأردن 25.0 % معدل البطالة خلال الربع الأول من2021 الشريف حسن للمحكمة: غير مذنب الشريف حسن بالبدلة الزرقاء - صور عضو اللجنة الملكية ارشيدات يقدم مشروعا نهضويا للوصول لحكومات برلمانية
الصفحة الرئيسية أردنيات العوايشة : البعض كان (يطخ) على التوقيف الإداري

العوايشة : البعض كان (يطخ) على التوقيف الإداري

العوايشة : البعض كان (يطخ) على التوقيف الإداري

22-10-2020 09:54 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مساعد مدير العمليات في الأمن العام، العميد أيمن العوايشة ان الامن العام يلجأ لقانون منع الجرائم الذي يعطي صلاحيات للحاكم الإداري لإيقاف الأشخاص الغير مطلوبين من أصحاب الجرائم المعروفين لدى الأجهزة الأمنية كالبلطجية وفارضي الاتاوات.

وأضاف في تصريحات لتلفزيون المملكة : قبل 3 اشهر البعض كان (يطخ) على القانون الإداري لمنع الجرائم ، وكنا ندافع ونقول ان هذا القانون يحمي المواطن المحترم ، ونحن جهاز محترف ، يستطيع التمييز بين المحترم وغير المحترم.

وبين العوايشة : أي قضية تخص فارضي الاتاوات يجب ان تحال للقضاء لكي يأخذ مجراه ، والحاكم الإداري جزء من الحل.

وبين العوايشة ان خوف المواطنين من البلطجية يصعب الوصول الى حل لهذا الملف.

وأضاف : لا يوجد نص صريح في القانون يتحدث عن البلطجة ، لكن يوجد نصوص تتحدث عن السلب والاخذ بالإكراه والسرقة بالإكراه والايذاء وغيرها.

وأضاف: مجموعات البلطجية تراهن على نقطتين الأولى خوف المواطن ، وهنا نقول للمواطن لا تخف ، فنحن نحميك ، وباستطاعتنا اتخاذ الإجراءات الرادعة لمنعمهم من الاقتراب منك.

اما الثانية فهي صبر المواطنين على الإجراءات القضائية ، فالبعض يريد ان يتقدم بشكوى ثم ان يحاكم المشتكى عليه في اليوم الثاني ، وان يسجن في اليوم الثالث ، وهذا غير ممكن ، فهنالك إجراءات قضائية يجب ان تتبع.

وأضاف : الضغوطات ليست على الامن ، ولكن على المواطنين لإسقاط الشكوى ، ونحن كامن عام لا نستطيع اجبار المواطن على ان يستمر في شكواه ، داعيا أي شخص يصله تهديد لإبلاغ الامن العام.

وأشار الى ان تعديل العقوبات لتكون رادعة هو مسؤولية الجهاز التشريعي، ونأمل من مجلس النواب القادم تعديل هذه القوانين، وتشديد العقوبات بما يتناسب مع تطلعات الأردنيين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع