أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إفتتاح مستشفى ميداني جديد الأسبوع المقبل الخارجية تتابع (انتحار) اردنية في الكويت أمين عام وزارة المياه يطلب إحالته للتقاعد الحبس 6 أشهر لمواطن حاول التصويت بالانتخابات النيابية عن شقيقه المغترب الحكومة تسحب مشروع قانون الإدارة المحلية للتعديل بالأرقام .. التسعيرة الجديدة لعلاج مصابي كورونا بالمستشفيات الخاصة دعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورة غير عادية موعد وصول لقاح كورونا الى الاردن 260 مليون يورو لتمويل المشاريع المائية بالأردن انخفاض مستوردات الأردن من النفط 50.5 % انتحار مضيفة اردنية ألقت بنفسها من الطابق التاسع الإعدام شنقاً لقاتل الشهيد الرقيب الصقرات استبعاد ارتفاع بند فرق أسعار الوقود العام المقبل “الصحة” توقف بطاقات التأمين الصحي لموظفي وعائلات عاملين في 21 بلدية 4.2 مليار دينار تحصيلات ضريبة الدخل لنهاية تشرين الثاني لقاح فايزر يحصل على موافقة بريطانية تسجيل 3 وفيات بفيروس كورونا في العقبة الذهب يواصل الارتفاع محليا رصد 126 هزة أرضية العام الحالي بالأردن وفاة واصابة عمال فلسطينيين دهسا - فيديو
الصفحة الرئيسية آدم و حواء معيار جديد يحدد المخالطين لمصابي كورونا

معيار جديد يحدد المخالطين لمصابي كورونا

معيار جديد يحدد المخالطين لمصابي كورونا

22-10-2020 10:07 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعتمدت الهيئات الصحية في مختلف دول العالم، على رصد مخالطي المصابين بفيروس كورونا المستجد من أجل وقف تفشي وباء كوفيد-19، لكن تحديد من هو الشخص المخالط ظل مثارا للجدل طيلة أشهر.

وبحسب التعريف الذي كانت تقدمه المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، فإن الشخص يكون مخالطا عندما يقضي ما لا يقل عن 15 دقيقة متوالية على مقربة من شخص مصاب، في مسافة تقل عن 1.8 متر.

لكن التعريف الجديد الذي قدمته المراكز الأميركية، يوم الأربعاء، أحدث تغييرا فقال إن المخالط هو الشخص الذي كان على مقربة من مصاب في أقل من 1.8 متر لـ15 دقيقة أو أكثر على مدى 24 ساعة، وهو ما يعني أن تلك الدقائق قد تكون متفرقة.

والمقصود بهذا التعريف الجديد أنه في حال قضى شخص ما خمس دقائق في الصباح مع المصاب و5 دقائق أخرى ظهرا، و5 دقائق في المساء، فإنه يصبح مدرجا ضمن المخالطين، حتى وإن لم يقض 15 دقيقة متوالية.

ويأتي هذا التحديث وسط تصاعد كبير في حالات فيروس كورونا بالولايات المتحدة، لا سيما أن الحالات زادت في نحو 75 في المئة من مناطق البلاد، بحسب نائب مدير الأمراض المعدية في المراكز الأميركية، جاي بولتر.

وأضاف بولتر أن الناس سئموا على الأرجح من النصائح التي تقدم لهم، لكن ارتداء الكمامة مهم أكثر من أي وقت مضى، خلال فصلي الخريف والشتاء، في ظل إقبال الأميركيين على قضاء وقتهم في أماكن مغلقة ذات قابلية أكبر لنقل العدوى.

وتقول المراكز الأميركية إن ارتداء الكمامات تكتسي هذه الأهمية لأن المرء قد يكون مصابا بدون أن تظهر عليه أعراض، فينشر المرض من حوله بدون أن يدري.

وقالت الباحثة في علم الأوبئة في مركز جونز هوبكنز، إن التحديث الأخير "تغيير مهم"، لأنه من السهل أن يراكم الإنسان 15 دقيقة في مخالطة الشخص المصاب، وبالتالي، فإن هذا المعيار الجديد سيزيد على الأرجح من عدد المخالطين.

وأضافت أن هذا التحديث يؤكد أهمية التباعد الاجتماعي، لأن التقارب لفترات قصيرة أيضا من الزمن بوسعه أن يكون سببا من أسباب الإصابة بفيروس كورونا الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي، ثم تحول إلى جائحة عالمية.

وأصيب أكثر من 8 ملايين ونصف المليون شخص بالوباء في الولايات المتحدة، توفي منهم ما يزيد على 227 ألفا، وسط مخاوف من تزايد عدد الضحايا مع اقتراب الشتاء.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع