أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمانة تنفي توزيع المصادرات إلى جهات مجهولة الطفايلة يتساءلون عن المستشفى الحكومي ارتفاع الإصابات باعتداءات الاحتلال بالقدس لـ163 الصحة: مراجعة إجراءات الحظر الجزئي بعد عيد الفطر انعدام الانسانية بأليات مكافحة البسطات العشوائية م.ملص يسأل عن حضور سفيرنا لإفطار رئيس دولة الاحتلال خبير خرائط: وثائق أردنية تؤكد أن حي الشيخ جراح ملكية فلسطينية خالصة - فيديو البلبيسي: خطة الحكومة هي فتح القطاعات بشكل تدريجي الاردن يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف الانتهاكات في الاقصى هندسة «الفتنة» وإعادة ضبط مرجعية «الديوان» ونواقص «الخارجية» حالة إشغال أسرة العناية الحثيثة في المستشفيات هل سيشهد الأردن تعديلاً على أوقات الحظر الجزئي خلال الأيام القادمة الحروب : ما زالت الطروحات التقليدية تحكم الذهنية السائدة عند صناع القرار الرئيس الفلسطيني يحمّل (إسرائيل) المسؤولية الكاملة عما يجري في القدس وما يترتب من تداعيات مجدداَ .. فرق الامانة تثير حالة من الجدل والغضب بين الأرديين فرصة ثانية للأردنيين لرؤية الصاروخ الصيني التائه في السماء مشاجرة بين عدد من الأشخاص في ماركا الشمالية والامن يتدخل الدفاع المدني يحذر من اشعال النيران بالغابات جرش .. شاب يطعن احد اقرباءه وحالته العامة سيئة شركس: لا يوجد حتى اللحظة موانع لتلقي لقاح كورونا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك شاهد : انهيار والد الطفلين اللذين ألقتهما...

شاهد : انهيار والد الطفلين اللذين ألقتهما والدتهما في نهر دجلة.. والجمهور يتداول صورة الأم!

شاهد : انهيار والد الطفلين اللذين ألقتهما والدتهما في نهر دجلة .. والجمهور يتداول صورة الأم!

20-10-2020 03:46 AM

زاد الاردن الاخباري -

صُدم العالم العربي بحادثة إقدام أُم لا تملك أي أحاسيس أو مشاعر تمس كلمة الأمومة التي تعتبر مقدسة، على رمي أطفالها الصغار من أعلى الجسر في نهر دجلة انتقامًا من طليقها لحصوله على الوصاية.

لم يتوقع الطفل "حُر" ذو السنتين وشقيقته "معصومة" ذات الثلاث سنوات أن يُغدرا من قبل والدتهما التي حملتهما 9 أشهر في أحشائها، أمسكا يدها واحتضنها ظناً منهما أنهما بأمان إلا أن الموت كان بانتظارهما بعد أن رمتهما بطريقة وحشية انتقامًا من طليقها.

الفيديو الذي لا تتجاوز مدته الدقيقة الواحدة أبكى الملايين في العالم العربي، وكان المحزن أكثر ردة فعل والدهما الذي صرخ من أعلى الجسر وهو يبحث عن ما بقي له من طفليه اللذين لم يريا أي شيء من هذه الحياة بعد.

وانهار الوالد على قبر طفليه اللذين لم يتم إيجاد جثتهما بعد والدموع تملاً عينيه بعد فاجعة لن ينساها طوال عمره، أما عن سبب الخلاف فقد علق بأنه خلاف عائلي على إثر نيله حضانة الأولاد وهو ما استغربه الأغلب خاصةً أن الأب لم يتم عامه الـ 18.

وتداول الجمهور بدوره صورة والدة الأطفال و هاجموها بتعليقات مختلفة من بينها "مجرمة بحق أطفالها التي رمتهم في نهر دجلة من أعلى جسر الائمة". وأضاف آخر "جريمة بشعة جدا والتحقيقات الاولية لها تشير الى ان المتهمة (الام)تريد الانتقام من طليقها (الزوج) بعد الطلاق منه قبل 3اشهر فقامت برمي اولادها في نهر دجلة مع الاسف ولحد اليوم لم يتم العثور على جثث الاطفال الابرياء اعتقد ان هذه المرأة عبارة عن وحش وليست من البشر وهو اقل ما يقال عنها". 

 









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع