أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شركس: ربما تكون بداية النهاية للوباء حالة ضعيفة من عدم الاستقرار الجوي الجمعة تحليل: شهر عسل الإمارات وإسرائيل تخطى مجرد التطبيع .. ما الفارق عن مصر والأردن؟ الأمم المتحدة : الحشيش عقار مفيد وقليل الخطورة إربد في واجهة الأحداث الأمنية الأسبوع الحالي .. و"مشاجرة الصريح" أبرزها عشيرة الشياب تطلب من عشيرة العبيدات التدخل بالصريح قطامين: لا علاقة بيني وبين الوزني ليحصل خلاف الضمان تطلق برنامج استدامة لدعم استقرار العمالة الأردنية إصابة خطيرة للاعب عبدالرؤوف الروابدة - فيديو 426 إصابة بكورونا على أسرة العناية الحثيثة الجيش يقيم نقاط غلق على كافة المداخل والمخارج لمحافظات المملكة (صور) خزعبلات التعليم الإلكتروني وحقيقة الموت البطيء الذي يداهم حياة أجيالنا القادمة اعلان نسب اشغال الأسرة المخصصة لكورونا في المستشفيات هذا سبب إلغاء الحكومة للحظر الشامل الطويل الأمد ﺫﻭ الملازم الشديفات ينشرون تركة ابنهم الشهيد المستحقون لقرض الاسكان العسكري لشهر كانون الأول (أسماء) هل يجرؤ الخصاونة على امر دفاع يلزم المتمنعين من النواب السابقين على اعادة لوحات مركباتهم النيابية الصفدي: لا بديل لحل الدولتين المفلح : 57 معيارا لاختيار المستفيدين الجدد انخفاض واضح بوفيات كورونا بالأردن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي حزب التيار الوطني اللبناني لن يدعم تسمية...

حزب التيار الوطني اللبناني لن يدعم تسمية الحريري لرئاسة الوزراء

حزب التيار الوطني اللبناني لن يدعم تسمية الحريري لرئاسة الوزراء

18-10-2020 03:29 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال أكبر حزب سياسي مسيحي في لبنان السبت إنه لن يدعم ترشيح رئيس الوزراء السابق سعد الحريري لقيادة حكومة تتولى مهمة انتشال البلاد من أزمة اقتصادية شديدة مما يعقد جهود الاتفاق على رئيس وزراء جديد.

وكان الحريري الذي استقال من رئاسة الوزراء في أكتوبر تشرين الأول أمام احتجاجات في عموم لبنان قد قال إنه مستعد لقيادة حكومة تنفذ الإصلاحات التي اقترحتها فرنسا حتى يمكن للبنان الحصول على مساعدات دولية هو في أمس الحاجة إليها.

لكن الحريري أبرز السياسيين السنة في لبنان أخفق في الحصول على دعم الحزبين المسيحيين الرئيسيين وهما التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية.

وكان من المقرر إجراء المشاورات البرلمانية لتسمية رئيس وزراء جديد يوم الخميس لكن الرئيس ميشال عون أرجأ المناقشات بعدما تلقى طلبات من بعض الكتل البرلمانية لتأجيلها.

وقال حزب التيار الوطني الحر الذي يتزعمه جبران باسيل صهر عون إنه لا يمكنه دعم شخصية سياسية كالحريري لأن مقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا إلى حكومة إصلاح يشكلها ويقودها "اختصاصيون".

وأضاف في بيان "واستنادا إلى ذلك أجمع المجلس السياسي على عدم تسمية... الحريري لرئاسة الحكومة" مضيفا أن تأجيل الرئيس المشاورات أسبوعا لن يجعل الحزب يعيد النظر في موقفه.

ولا يزال بإمكان الحريري الحصول على أغلبية برلمانية إذا ساندته جماعة حزب الله الشيعية وحليفتها حركة أمل لتولي المنصب.

لكن عدم مساندة الكتلتين المسيحيتين الرئيسيتين له سيمنحه في أحسن الظروف تفويضا هشا لمواجهة أسوأ أزمات لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى عام 1990.

وسقط لبنان في هوة الاضطرابات المالية وانهارت الليرة. كما تسبب كوفيد-19 وانفجار مرفأ بيروت قبل شهرين في تفاقم الأزمة ومعاناة لبنانيين كثيرين من الفقر.

كان الحريري الذي تولى رئاسة الوزراء مرتين قد استقال بعد أسبوعين من احتجاجات حاشدة قبل عام.

وتحولت المظاهرات التي أشعلت فتيلها خطط لفرض ضرائب على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب للتراسل المملوك لفيسبوك إلى حركة احتجاجية أوسع نطاقا ضد النخبة السياسية في لبنان.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع