أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لا مدة زمنية محددة لفتح المعابر الفراية يشرح آلية فتح المعابر الحدودية احالة اساءة بمركز ذوي اعاقة للمدعي العام تهمة القيام بعمل إرهابي للمتهمين بقضية فتى الزرقاء هام لمن لا يظهر عليه أعراض فيروس كورونا الكشف عن الخطر الذي يواجه الاردن بأزمة كورونا تسهيل الإجراءات أمام المستثمرين القطريين العمل: انتحار عاملة وافدة في الظليل توقع استفادة ربع مليون أسرة من برامج دعم ومساعدات نقدية في 2021 حماية المستهلك تنصح الأردنيين الصحة: فحوص كورونا في المراكز الصحية مجانية حجاوي: كل من يدخل عبر الحدود البرية سيخضع لفحص كورونا الصحة : 60% من المواطنين لا يجيبون على اتصالاتنا وفاة أربعيني بسبب "كورونا" لا يعاني من أمراض مزمنة .. “الأوقاف” تدعو لإقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل ذكرى شهداء البحر الميت ساعات الحظر لن تتغير بالتوقيت الشتوي هل قتلت كورونا 2000 أردني في 2019؟ تفاصيل الاعتداء على شاب أردني وشقيقته بفرنسا الخلايلة : نرفض الإساءة للرسول
الصفحة الرئيسية آدم و حواء خطورة التوتر على الجهاز المناعي

خطورة التوتر على الجهاز المناعي

خطورة التوتر على الجهاز المناعي

29-09-2020 10:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

ما بين معادلة تقوية جهاز المناعة لمقاومة فيروس كورونا المستجد، والقلق الزائد من انتشار الفيروس، يقف الجميع مكتوفي الأيدي تجاه هذه الحيرة، فيعتبر جهاز المناعة هو خط الدفاع الأول للجسم ضد البكتيريا والفيروسات، وعندما يتعرض الإنسان لقلق وتوتر، يقلل ذلك من مقاومة الأمراض التي يتعرض لها جسم الإنسان، ويصبح فريسة أمام الفيروسات والميكروبات، خاصة في ظل تأكيد الدراسات الحديثة أن المرضى الذين يملكون أفكاراً سلبية حول مرضهم تكون نسبة شفائهم قليلة.
وفقا للدكتور سامي الطحان، استشاري المناعة بمستشفى الحسين الجامعي، وزميل الأكاديمية الأمريكية للمناعة، فإن التعرض للتوتر والقلق المستمر يضعف جهاز المناعة، مما يجعل الجسم عرضة لأي مرض فالجهاز المناعي بمثابة الجندي الذي يحمى الجسم كله.

وأضاف الطحان: التوتر والقلق يصيبان الإنسان بالأرق والنوم المتقطع، وهذا يؤثر بصورة مباشرة على الجهاز المناعي، مما يصيب الإنسان بضغط الدم واضطراب في ضربات القلب وأحيانا تصل الحال إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين والذبحة الصدرية، فضلا عن التأثير على الجهاز الهضمي واضطرابات في القولون، حتى في بعض الأحيان يصل إلى قرح في المعدة، كما أنه يصيب الإنسان في بعض الأوقات بالصداع والشعور بالدوار وطنين في الأذن وضيق في التنفس وشلل في التفكير وآلام في الرقبة والظهر.

وأكد استشاري المناعة، أن التوتر والقلق والضغط النفسي له تأثير واضح على الجلد فيصيب الإنسان ببقع زرقاء أو هرش أو حبوب الشباب، وأحيانا يتفاقم الأمر ويصيب الإنسان بمرض الصدفية الذي يصعب علاجه في بعض الأحيان.

وينصح الدكتور سامي الطحان، بتناول الأطعمة الغنية بالمعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات خصوصاً فيتامينات ج ود وأ والأوميجا 3 وشرب المياه بكميات مناسبة وعصير البرتقال والليمون لزيادة قوة الجهاز المناعي، والبعد عن المشروبات الغازية لأنها تزيد من القلق والتوتر.

وشدد الطحان على ضرورة تغيير البيئة التي كانت السبب في الوصول إلى حالة القلق والتوتر، وعدم الجلوس منفردا والحرص على الجلوس وسط جماعات وعدم التحدث فيما يسبب القلق أو يكون سببا في التوتر، والتحدث فيما يسعدك ويقلل من التوتر، والنظر للمستقبل على أنه دائما أفضل عند الشعور بالتوتر، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة تجعل الإنسان ينام بشكل صحى دون أرق أو تقطع في النوم، وأخذ قسط من الراحة أثناء العمل لساعات طويلة، وممارسة تمارين الاسترخاء المتمثلة في أخذ شهيق عميق وزفير بطيء، مع إغماض العينين وتخيل مناطق محببة كمناظر الطبيعة أو شخصية تحبها تكون مصدرا لبهجتك.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع