أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توضيح هام للأمهات العاملات تعليق الدوام في مقر هيئة النقل البري ارتفاع قليل على الحرارة الخميس عالم بريطاني : كورونا باق للأبد باريس: مركب لبنان يغرق الملقي عضوا بالهيئة الاستشارية الفخرية العليا في لاهاي للعدل الدولي راصد:أكثر من 100 شاهد ومشتكى عليه في قضايا تتعلق بالمال الفاسد المرصد العمالي: اغلاق الحضانات ورياض الأطفال سيساهم في انسحاب المرأة من سوق العمل العقبة: عودة حركة نقل المسافرين والشاحنات بحرا بين الأردن ومصر خلال أيام وزير السياحة: نراجع اشتراطات السفر والإجراءات المتبعة في المطارات وبروتوكولات الحجر الصحي العضايلة للأردنيين : شهادتكم بي مصدر اعتزاز ورضى لايفنى بالفيديو: السفير الأمريكي يوجه رسالة للشعب الأردني ضبط منزل حول لمحطة بيع مياه بالزرقاء وفاة مرشح نيابي بكورونا طبيب أردني يخطف الأضواء بإيطاليا عبيدات يوضح حول دراسة اكسفورد تركيا تحبس أردنيا بتهمة التجسس للإمارات عبيدات: وزارة الصحة ليست لكورونا فقط عببيدات: المنظومة الصحية الأردنية (مش واقعة) عبيدات حزين على وقف صلاة الجمعة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك خنقها وقطّع جثتها .. جريمة قتل بشعة تهز الشارع...

خنقها وقطّع جثتها.. جريمة قتل بشعة تهز الشارع التونسي

خنقها وقطّع جثتها .. جريمة قتل بشعة تهز الشارع التونسي

27-09-2020 02:22 AM

زاد الاردن الاخباري -

هزّت جريمة مقتل شابة بطريقة بشعة وتقطيعها إربا، الرأي العام في تونس، وتعالت الدعوات إلى تطبيق حكم الإعدام بحق الجاني الذي اعترف بجريمته، وسط حالة غليان بين أهالي الضحية.

وأعلنت السلطات الأمنية التونسية العثور على جثة متعفنة لفتاة في العقد الثالث من عمرها بأحد أحيا العاصمة تونس بعد أيام من اختفائها، حيث تبيّن تعرّضها للتعنيف حد القتل من طرف شاب منحرف، تولى تقطيع جثتها إربا بعد قتلها.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان، أنّ الشاب، الذي ألقت قوات الأمن القبض عليه اعترف بارتكاب الجريمة يوم الإثنين الماضي، وأنه كان تحت تأثير الخمر حيث تولى خنقها إلى أن فارقت الحياة والتنكيل بجثتها وتقطيعها إربا.

ونظّم أقارب الضحية، التي تُدعى رحمة لحمر، السبت، مسيرة نحو قصر قرطاج، مطالبين بإعدام القاتل، الذي تم أمس الجمعة القبض عليه وأذنت النيابة العامة بالاحتفاظ به وإحالته على الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية لمواصلة الأبحاث.

وشارك عدد من نشطاء المجتمع المدني عائلة الشابة في التحرك الاحتجاجي أمام قصر الرئاسة التونسية، داعين رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى الدفع نحو تطبيق عقوبة الإعدام ضد قاتل رحمة، البالغة من العمر 29 عامًا، التي تم الكشف عن جثتها في مجرى مياه بمنطقة ”عين زغوان“ شمال العاصمة تونس، بعد أن اختفت منذ أربعة أيام في ظروف غامضة.

وتفاقم عدد الجرائم البشعة لا سيما جرائم القتل والاغتصاب التي تطال الفتيات والنساء وحتى كبار السن في تونس، التي تشهد جدلا واسعا حول تنفيذ حكم الإعدام، حيث أنّ القضاء بإمكانه أن يصدر أحكاما بالإعدام، لكن التنفيذ يبقى مرتبطا بمصادقة رئيس الجمهورية على القرار، وهو ما لم يحصل على امتداد سنوات طويلة رغم صدور أحكام سابقة بالإعدام.

ويطالب أهالي الضحية رئيس الجمهورية بالتدخل والدفع نحو تفعيل الأحكام القضائية الصادرة بإعدام أشخاص يرتكبون جرائم قتل فظيعة، وهو ما تسعى إليه جمعيات ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة والطفل.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع