أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الإعتداء على حمزة منصور إعتداء على الأردن

الإعتداء على حمزة منصور إعتداء على الأردن

06-04-2011 12:00 AM

بقلم : م. سائد العظم

      هذا العنوان قمت باشتقاقه من عبارة شهيرة خالدة قالها رئيس الوزراء الأردني الأسبق عبدالكريم الكباريتي في إحدى جلسات مجلس النواب آنذاك حيث قال : " عندما يتحدث حمزة منصور أشعر أن الأردن كله يتحدث " ، وبالتالي فإن المنطق يقول أيضا بأن محاولة النيل من حمزة منصور يعني الإعتداء على الأردن وكل شرفاء الأردن ...

      فدولة عبدالكريم الكباريتي وعلى اختلافنا معه في كثير من السياسات آنذاك إلا أنه وفي لحظة صدق مع نفسه وذاته أبى إلا ان يحترم نفسه وأردنيته  شاهدا بهذه الرسالة العفوية الصادقة التي لا يحتاجها الشيخ حمزة منصور إلا أنها تعبر عن أصالة أردنية نفتقدها هذه الأيام من الكثير من أصحاب القرار الذين امتهنوا الردح والهجوم والإفتراء والتجييش الممنهج على كل رمز وطني حر يدافع عن وطنه وكينونة وجوده ، مزينين لصاحب القرار قبيح أفعالهم وصنيعهم وهو منهم براء !!!

      هذه معادن الرجال المنصفون الذين نفتقدهم هذه الأيام والذين يوزنون الأمور بميزان العقل والفكر الذي وهبهم الله إياه مقدمين المصلحة العامة على المنافع الشخصية ولقد فهموا وأدركوا ماذا يعني شعار " الأردن أولا " فعلا لا قولا ...

       حمزة منصور ذلك الأردني الشهم الصادق الذي يحبه ويحترمه الأردنيون بكل أطيافهم وانتمائاتهم وفكرهم بل مسلموه ومسيحيوه ، لن تنفع مسرحيات المحاولة للإعتداء عليه من قبل فرقة التدخل السريع التي تتنقل بين المحافظات الأردنية من النيل منه أو من مواقفه ومواقف حزبه وعدولهم عن مطالبتهم بالإصلاح الحقيقي ومحاربة الفاسدين المفسدين الذين أفقرونا وضحكوا علينا نحن الأردنيون بإشغالنا بالأصل والمنبت وأنهم ضد الملك لييبعدونا عن محاسبتهم واجتثاثهم !!!

       الشيخ حمزة منصور وحزب جبهة العمل الإسلامي أعلنوها ويعلنونها دون خوف أو خجل أن الولاء بعد الله عز وجل هي للوطن ثم للملك المطالب دائما بالإصلاح الحقيقي ، وهذا يمثل رأي كل شرفاء الأردن موظفين وعسكريين وقطاع خاص أبناء الحراثين أصحاب البشرة الحنطية الزكية والبيضاء الندية ربع الكفافي الحمر الذين يستدينون على رواتبهم ابتداءا من الأسبوع الأول لأخذهم الراتب بينما الفاسدون من أصحاب القرار يرتعون في خيراتنا ويصرفون لأنفسهم رواتب وامتيازات خرافية لا يعلم حجمها إلا الله وبعض الأشخاص !!!

alazemsaed@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع