أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام هل نستعرض سويا بعض الملاحظات المدمية

هل نستعرض سويا بعض الملاحظات المدمية

04-04-2011 11:16 PM

هل نستعرض سويا بعض الملاحظات المدمية... ملاحظات خطيرة جدا باتت تهدد الشارع الأردني والحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بالإضافة لمفاهيم القومية والوطنية..... لنتابع معا....المشهد بكل شفافية و واقعية... ...1- ظاهرة المشاجرات عادت تنتشر بين المدن والقرى وبينهم أموات مشاجرة في اربد/الكرك/جرش/المفرق/الضحايا 3 وجرحي 10 . رغم ان ظاهرة المشاجرات ومنذ بدأت مسيرات الإصلاح اختفت من الشارع الأردني إلا أنها عادت بزخم من بعد ان أطاحت الحكومة بحركة الشباب الأردني الداعي للإصلاح. وهنا يطرح السؤال لماذا؟؟؟ بكل صراحة لان الشباب كان محبط و مهمش ويعاني من الخوف والقمع والبطالة والفقر وكل هذه العوامل كانت دافع له لإفراز غضبه وسخطه وتفريغ طاقاته من خلال مشاجرات تفرز كم الغضب والإحباط.... وبعد ان بدأت مسيرات الشباب الداعية للإصلاح وجد الشباب الأمل وان هنالك وسيلة حضارية يعبر بها الشباب عن احتياجاتهم والحالة التي يعانون منها فاختفت المشاجرات ولم نعد نسمع لا عن مشاجرة ولا حتى عن قتل باسم الشرف .... ولكن مع الأسف وبعد أخر موقف مخزي للحكومة والية تعاملها مع اعتصام دوار الداخلية وحالة الإحباط والفزع والتشتت دفعت بالشباب للعودة لساحة الشجار وسوف تطالعنا حالات عديدة هذه الأيام وهنا أضع المسؤولية كل شجار حدث أو سيحدث على عاتق الدولة وسياستها القمعية مع صوت الحرية الذي حمل رايته الشباب. 2- الزيادة التي وعدت بها الحكومة على رواتب الموظفين والمعلمين ما هي إلا رشوة لإخماد ثورة الشعب والية قمع وهدر لكرامة المواطن . 3- ظاهرة تجنيد الشباب باسم الولاء وحشدهم ضد الشباب المنادي بالإصلاح ما هو إلا تفتيت وبث الفتن بين أبناء الشعب وضربهم فيما بينهم وهي سياسة رجعية تتبناها الحكومة التي تغشي الإصلاح وتخاف من صوت الحق لأنه لا يخدم أجندتها...وهي عاجزة بكل كوادرها عن إجراء إصلاح أو محاربة فساد... 4- الدعوة للتجنيد الإجباري ....ما هي إلا وسيلة لكبح جماح الشباب و قمعهم و وضعهم بظروف تبعدهم عن الشارع وعن مسيرتهم الإصلاحية وأغرائهم برواتب هزيلة وتدريب فاشل . 5- بروز أشخاص مناط بهم ملفات فساد فاضحة على الساحة الاردنية تدعو لتشكيل أحزاب شبابية واستغلال حالة الإحباط التي عمت الشارع الأردني لتكريس الشباب لخدمة أهدافهم وأجندتهم ان أمثال باسم عوض الله يجب ان يكون بالسجن لا طليق السراح يعث الفساد وبكامل البركة من الديوان الملكي . 6- ظاهرة نائب الحكومة والبلطجي وكيف يسخر نائب الشعب لخدمة حكومات الفساد ظاهرة تدعو للشك بسياسة الدولة ونيتها للإصلاح . 7- ظاهرة اعادة تعين وزراء و رؤساء وزارات متورطون بقضايا فساد ...كيف سينط بهم محاربة الفساد وهم متورطون بالفساد ؟؟؟ هل سيحولون انفسهم لمكافحة الفساد ام سيكونون حجر عثرة في عملية مكافحة الفساد منطق الاشياء يقول نعم . كل الحلول التي تتخذها الحكومة هامشية ستولد المزيد من الصراع وسنشهد المزيد من الظواهر السلبية التي تضاف لمجلد الظواهر السلبية التي تكدست بفضل حكومات فاشلة عاجزة وسلطات لا تملك قرار حر





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع