أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

عاجل
تسجيل 266 إصابة بفيروس كورونا وحالتين وفاة في المملكة
أخر الأخبار
25 إصابة جديدة " بكورونا " في الكرك إيجاز صحفي بعد قليل في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات أرقام متصاعدة لوفيات العراق بكورونا الرزّاز يترأس اجتماعاً في المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات 3 إصابات جديدة بكورونا بالعقبة الداوود : ٣٢ استيضاحاً لشهر آب وإحالة ٦ منها إلى مكافحة الفساد الجيش يعلن أسماء المكلفين لخدمة العلم ( رابط) تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا في اربد اغلاق وزارة الصناعة والتجارة بعد اصابة موظف بكورونا العدل : تحويل مبالغ مالية لمستحقيها إلكترونيا إصابة موظف بمجلس حقوق ذوي الإعاقة بكورونا اصابة طبيب بفيروس كورونا في مستشفى الملك المؤسس بدء إعادة الأطفال المصابين بكورونا من البحر الميت إلى منازلهم وزارة الأوقاف توجه رسالة للمواطنين بشأن فتح المساجد ضياع 70 عينة فحص كورونا لمحجورين في أحد فنادق عمان 6 مخالفات لأشخاص لم يتقيدوا بأمر الدفاع بإربد تفاصيل قضية الأمين العام الموقوف عن العمل الملك : التنمية المستدامة الحقيقية أضحت اليوم حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى الرزاز يكرم موظفاً كشف قضية فساد الرمثا .. 140 عينة سلبية لمخالطي إصابتي الطرة والشجرة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تحذير من كارثة أكبر من انفجار بيروت في ليبيا

تحذير من كارثة أكبر من انفجار بيروت في ليبيا

تحذير من كارثة أكبر من انفجار بيروت في ليبيا

09-08-2020 10:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

على خلفية الانفجار المدمر الذي هز الثلاثاء الماضي مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، حذرت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط من خطر تكرار مثل هذه الكارثة على نطاق أوسع في ليبيا.

وحذر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، صطفى صنع الله، في تصريح مصور نشر السبت، من خطر الإغلاقات وتواجد المرتزقة الأجانب وتأثير عسكرة المنشآت على السلامة العامة للموظفين والسكان المحليين، مشيرا إلى أن هذه الإغلاقات والتوتر الأمني القائم تهدد بـ"عواقب وخيمة جدا" للبلاد.

وذكر أن "عسكرة المنشآت النفطية وتواجد المرتزقة والتصعيد العسكري يزيد من مخاطر المواد الهيدروكربونية والكيماوية المخزنة في الموانئ النفطية على العاملين والسكان المحليين وقد يتسبب في كارثة أكبر مما حصل في مرفأ بيروت".

وأوضح صنع الله أن كارثة بيروت قد تتكرر في الموانئ الليبية مثل راس لانوف والسدرة والبريقة، مشيرا إلى تخزين أكثر من 15 ألف طن من غاز الأمونيا الفتاك وشديد الانفجار في البريقة.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية أن إغلاق الموانئ يمنع تصدير هذه الشحنة الخطرة، وتابع: "إذا تعرضت خزانات النفط لأي مصدر حرارة أي مصدر اشتعال فستكون كارثة كبيرة جدا"

وحذر المسؤول من أن "مثل هذه الكارثة المحتملة ستلحق دمارا هائلا وستخرج ليبيا من السوق النفطية لسنوات طويلة وستضيع عليها فرص بيعية ستستفيد منها دول منتجة أخرى وستقدر تلك الفرص بمئات المليارات من الدولارات، فيما ستتطب إعادة الإعمار عشرات المليارات في ظل محدودية الميزانيات المتاحة".

وأشار رئيس المؤسسة الوطنية إلى أن "نفاد السعات التخزينية للمكثفات سوف يتسبب في توقف إنتاج الغاز المصاحب خلال الأيام القادمة، مما سيتسبب في زيادة طرح الأحمال الكهربائية في المنطقة الشرقية بشكل كبير جدا، وخصوصا في ظل استنزاف الميزانية المخصصة لاستيراد الوقود بهدف تعويض نقص الغاز الطبيعي ومنتجات المصافي المحلية في الفترة الماضية".

ولفت صنع الله إلى أن الشركات العامة بالنظام التجاري، مثل الشركة الليبية النرويجية، تواجه صعوبات مالية خانقة بسبب توقف إنتاجها.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع