أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أرقام متصاعدة لوفيات العراق بكورونا الرزّاز يترأس اجتماعاً في المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات 3 إصابات جديدة بكورونا بالعقبة الداوود : ٣٢ استيضاحاً لشهر آب وإحالة ٦ منها إلى مكافحة الفساد الجيش يعلن أسماء المكلفين لخدمة العلم ( رابط) تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا في اربد اغلاق وزارة الصناعة والتجارة بعد اصابة موظف بكورونا العدل : تحويل مبالغ مالية لمستحقيها إلكترونيا إصابة موظف بمجلس حقوق ذوي الإعاقة بكورونا اصابة طبيب بفيروس كورونا في مستشفى الملك المؤسس بدء إعادة الأطفال المصابين بكورونا من البحر الميت إلى منازلهم وزارة الأوقاف توجه رسالة للمواطنين بشأن فتح المساجد ضياع 70 عينة فحص كورونا لمحجورين في أحد فنادق عمان 6 مخالفات لأشخاص لم يتقيدوا بأمر الدفاع بإربد تفاصيل قضية الأمين العام الموقوف عن العمل الملك : التنمية المستدامة الحقيقية أضحت اليوم حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى الرزاز يكرم موظفاً كشف قضية فساد الرمثا .. 140 عينة سلبية لمخالطي إصابتي الطرة والشجرة الحيصة أمينا عاما لـ (وادي الأردن) بالوكالة السماح بتوكيل شخص للإنابة عن المعزول أو المحجور الراغب بالترشح للانتخابات النيابية
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون...

تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون المطالب المهنية

تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون المطالب المهنية

02-08-2020 10:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

رغم قرارات النائب العام الصادرة بحق مجلس نقابة المعلمين ورؤساء الهيئات وإغلاق مقارها لعامين، مازالت بعض الأصوات تعلو هنا وهناك بمحاولة منها لبيان أن مجلس النقابة هو ضحية متناسين أو غافلين عن كونها نقابة مهنية

فحينما تكون نقابة اعضاؤها معلمين أي أنهم موظفين في وزارة التربية والتعليم فيجب أن يتعاملوا ضمن حدود هذا الإطار وعدم السماح لأي جهة داخلية كانت ام خارجية بالتلاعب بها وتسييسها وكأنها حزب أو تيار سياسي

فللأسف فان فكرة النقابة المهنية وهذا الإطار الذي تم تأسيسه ليكون منبرا مهنيا لمنتسبيه بات اليوم خارجا عن ذلك الإطار تماما بسبب تسييسه من قبل بعض قيادات النقابة وجر جحافل المعلمين لزوايا ما كان يجب أن يتوجهوا إليه

فلم يكتف مجلس النقابة بالصدام المباشر مع الحكومة وأجهزة الدولة بل تعدى ذلك بتصعيد الخطاب سياسيا والاستعصاء والاستقواء وضرب مصالح الطلبة باتجاه لا يمكن أن يكون مهنيا أو نقابيا، خاصة مع قبولهم بشكل أو آخر والسماح لجهات داخلية وخارجية معلوم أهدافها واجندتها برعايتها ودعمها ضد مؤسسات الوطن

اليوم المطلوب من الجميع معلمين ومواطنين متعاطفين أن يروا المشهد على حقيقته دون مواربة أو تصفية حسابات مع الحكومة والبعد عن شماعات ما عادت تنطلي على أحد فالعلاوة الموقوفة كانت قرارا على جميع موظفي الدولة وفي مقدمتهم الجيش والأمن والكوادر الطبية ، فلماذا التصعيد والاحتقان وتأجيج الشارع إلا إذا كان لسبب سياسي بحت بعيدا عن كل المطالب المهنية المشروعة!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع