أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الكلالدة :ضبط شخص يروج لاصوات انتخابية للبيع لقاح جديد لكورونا .. والجرعة بـ4 دولارات البحرين: "خطوة الإمارات التاريخية تعزز السلام" الجمعة : أجواء مناسبة للرحلات الخارجية سوريا : تسجل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة رئيس قسم العناية الحثيثة في مركز الحسين للسرطان: لا نحتمل أخطاء جديدة الصحة العالمية تدعو جابر لتحدي ارتداء الكمامة مصادر : دول خليجية ستلحق بالإمارات في اتفاق التطبيع تعليق الخارجية الأردنية حول الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي تسجيل حالة وفاة و432 إصابة جديدة بكوورنا بالضفة الغربية ريش في دجاج مقلي بمطعم مشهور بالأردن اعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون شويكة: نراجع قراراتنا لضمان استدامة عمل قطاع السياحة قرار عاجل من رئيس الوزراء عمر الرزاز نتنياهو: لن أتنازل عن الضم لبنان .. ثلاث وفيات و298 اصابة بكورونا العضايلة: الملك يوجه الحكومة دائما لتحسين مستوى معيشة المتقاعدين العسكريين شاهد بالصور .. 3 إصابات بحادث تصادم على الطريق الصحراوي إجلاء 37 أردنياً من لبنان إلى الأردن نشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية
الصفحة الرئيسية آدم و حواء دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد...

دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد تتلاشى خلال أشهر

دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد تتلاشى خلال أشهر

13-07-2020 04:23 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجدت دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يتعافون من فيروس كورونا، قد يفقدون مناعتهم للمرض خلال أشهر، مما يشير إلى أن الفيروس قد يعود لإصابة نفس الأشخاص بعد عام مثل أدوار البرد الشائعة.

وفى أول دراسة مطولة من نوعها، قام العلماء بتحليل استجابة مناعة أكثر من 90 مريضا وعاملين بالرعاية الصحية فى إحدى مؤسسات خدمات الصحة الوطنية في بريطانيا، ووجدوا أن مستوى الأجسام المضادة التي يمكن أن تدمر الفيروس وصل لذروته بعد حوالي ثلاثة أسابيع من ظهور الأعراض ثم رفضها بسرعة.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن اختبارات الدم كشفت أنه في حين أن 60% من الأشخاص كانت لديهم استجابة قوية من جانب الأجسام المضادة في ذروة معركتهم مع الفيروس، فإن 17% فقط منهم احتفظوا بنفس هذه القوة بعد أشهر.

وتراجعت مستويات الأجسام المضادة بما يصل 23 مرة خلال هذه الفترة. وفي بعض الحالات لم يعد من الممكن اكتشافها.

وقالت الدكتورة كاتى دورز، العالمة الرئيسية المشاركة في الدراسة الصادرة عن كينجز كوليدج لندن، إن الأشخاص تتكون لديهم استجابة أجسام مضادة معقولة للفيروس، لكنها تتلاشى بعد فترة قصيرة من الوقت، وتعتمد على مدى ارتفاع الذروة، والذى يعدد فترة بقاء الأجسام المضادة.

وتقول الجارديان إن هذه الدراسة لها تداعيات على تطوير لقاح لكورونا، وعلى السعي إلى مناعة القطيع في المجتمع بمرور الوقت.

وتوضح الدراسة أن نظام المناعة لديه عدة طرق لمحاربة كورونا لكن لو كانت الأجسام المضادة هي الخط الأساسى للدفاع، فإن الأشخاص قد يصابون مرة أخرى في موجات موسمية، وربما لن توفر اللقاحات الحماية لهم لفترة طويلة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع