أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الموت يغيب اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي القبض على 73 شخصاً حاولوا الهرب من الحجر وآخرين وضعوا كحولا في انوفهم مدير الجمارك: قرار فتح الأسواق الحرة أمام الأردنيين خلال أسبوعين الكشف عن أسس ومعايير تقديم المساعدات المالية للراغبين بالعودة من غير المقتدرين الجيش اللبناني ينتشل 5 جثث جديدة البورصة الأميركية تصعد بعد أوامر ترامب دياب يعلن استقالة الحكومة اللبنانية الصحة العالمية: بوادر أمل في معركتنا العالمية ضد كورونا الكويت: 4 وفيات جديدة و 687 إصابة بكورونا جابر: 14 إصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و2 من الخارج العضايلة: لا نية لفرض حظر تجول ولا إغلاق لقطاعات جرش .. إصابة بكورونا لمواطن أربعيني مخالط لمصاب في حدود جابر مصاب الشوبك يروي تفاصيل إصابته بكورونا محافظ معان: الحجر على البناية التي يسكن بها مصاب كورونا والتوسع في أخذ العينات من مخالطيه جابر والعضايلة يعرضان مستجدات الحالة الوبائية والتعامل معها نقص بالكوادر الطبية في مستشفى المفرق دراسة رسمية: أقل من 4 ساعات معدل عمل الموظف الحكومي يوميا مسحات لمخالطي المصاب الجديد في معان والشوبك وزير المالية اللبناني يقدم استقالته النائب حابس الفايز: لن أخوض الانتخابات النيابية القادمة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي كيف أثر كورونا على اقتصاد العالم؟

كيف أثر كورونا على اقتصاد العالم؟

كيف أثر كورونا على اقتصاد العالم؟

12-07-2020 09:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

خلصت دراسة اقتصادية جديدة، إلى أن جائحة فيروس كورونا وما رافقها من إجراءات إغلاق قاسية، كلفت الاقتصاد العالمي نحو 3.8 تريليون دولار، وهو رقم مرشح للارتفاع.

وقال باحثون في جامعة سيدني الأسترالية، إن دراستهم هي المحاولة الأولى لتحديد تداعيات الوباء الاقتصادية على نطاق عالمي.

وأشار الباحثون إلى أن 147 مليون شخص فقدوا وظائفهم حول العالم، مما تسبب في انخفاض مدفوعات الرواتب بواقع 2.1 تريليون دولار.

وانخفض مستوى الاستهلاك العالمي بنسبة 4.2 في المئة، أي ما يعادل 3.8 تريليون دولار، وهو ما يوازي الناتج الإجمالي المحلي لدولة مثل ألمانيا.

وتزيد تكلفة التداعيات الناجمة عن كورونا، عن تكاليف الحربين اللتي خاضتهما الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق مجتمعتين.

وكما هو متوقع، كان قطاع السياحة والسفر الأكثر تضررا بين القطاعات الاقتصادية، بسبب إلغاء الرحلات الجوية وإغلاق العديد من البلدان لحدودها، خاصة في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

ونتيجة لأوامر الإغلاق وإقفال الحدود، فقد العالم الترابط والاتصال الذي كان يتمتع به قبل الجائحة التي بدأت أواخر 2019 في مدينة ووهان الصينية.

وتسبب الأمر في إحداث اضطرابات كبيرة في قطاعات اقتصادية إلى جانب السياحة، مثل التجارة والطاقة والمالية.

وتعود هذه الخسائر نظرا لطبيعة الاقتصاد العالمي، الذي أصبح أكثر تداخلا وتشابكا في القرن الحادي والعشرين.

وقال الباحثون إن الخسائر العالمية مرشحة إلى الارتفاع مع استمرار إجراءات الإغلاق، محذرين من رفع هذه الإجراءات، قد يؤدي إلى آثار اقتصادية أكثر قسوة ولفترة أطول.

ولفتوا إلى أن أكثر فئات العاملين تأثرا، هم العمال المهاجرين والعمالة من غير المهرة، الذين يصعب عليهم التكيف في بيئة العمل الافتراضية التي أوجدها كورونا، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبالرغم من الجوانب المظلمة لأزمة كورونا، فإن جانبا مشرقا ظهر، هو أكبر انخفاض في انبعاثات الغازات الدفيئة في تاريخ البشرية، بحسب الدراسة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع