أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إصابة حدث اثر سقوط جذع شجرة على رأسه في البلقاء الدفاع المدني يحول دون امتداد حريق من الجانب “الاسرائيلي” الى الأراضي الأردنية الملك يعـزي رئيـس دولـة الإمارات وحاكــم الشارقة بوفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي لقاح بلجيكي جديد لكورونا .. والعلماء "سعداء بالنتائج" كورونا الأردن : 41 مصابا فقط يتعلقون العلاج من اصل 1027 حاخامات يهود : التاريخ سيحاكم إسرائيل إذا ما تمت عملية الضم 23 رحلة جوية عبر خطوط الملكية الأردنية قادمة من هذه الدول لإعادة أردنيين حتى 25 تموز (أسماء) الأردن في مواجهة "عاصفة سياسية" لبنان: اشتباكات بين قوى الامن ومتظاهرين امام السفارة الاميركية في بيروت كيف أثرت الكورونا على أعمال البنوك في الأردن الصحة العالمية تطلق مبادرة الإقلاع عن التدخين عالميا بدءاً من الأردن شاهدوا : أول مدرسة من نوعها لتعليمِ صناعة الجميد الكركي إعادة ألفي أردني على حساب همة وطن عجلون شلالات وادي راجب وجهة سياحية تجذب آلاف الزوار الشوبكي .. استراتيجيات الطاقة زادت الأعباء على المواطنين الأمم المتحدة تعلن مؤشرات الحكومة الالكترونية .. وهذا ترتيب الاردن العرموطي: نظام الإقامة لا ينسجم مع قانون العمل ونظام الخدمة المدنية 78 وفاة جديدة بكورونا في العراق وفاة نائبة عراقية متأثرة بكورونا زواتي: لسنا دولة نفطية وشركة تبحث عن تمويل لاستغلال الصخر الزيتي
الصفحة الرئيسية أردنيات ضابط أردني يرفض طلب الوكيل .. في موقف للتاريخ...

ضابط أردني يرفض طلب الوكيل.. في موقف للتاريخ (صور)

ضابط أردني يرفض طلب الوكيل .. في موقف للتاريخ (صور)

05-06-2020 04:15 PM

زاد الاردن الاخباري -

ظلت اللغة العربية لساناً ونبضاً للعرب، تنقل الصورة الإنسانية وتصف الحال والأحوال، واليوم الجمعة رأيت ما جمع كل الحروف في صور جميلة ومعبرة للأمن العام، استحضرت معها قول الشاعر:

ملأى السنابل تنحني بتواضع ... والفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ

وبعيداً عن ان الدور الأمني لرجل الامن الاردني فإن نشامى هذا الجهاز الساهر لتوفير الراحة والاطمئنان لأبناء الوطن ما يزالون يواصلون دورهم الإنساني ومن هم بحاجة الى المساعدة.

ظروف الطقس في الشتاء والصيف وظروف السير وظروف العوز أو التهديد من قبل أشخاص تنّمروا على ممتلكات الوطن وعلى ارواح الناس وثرواتهم، كل هذه الامور وغيرها عادة ما تجد رجل الامن الاردني حاضراً ليشكل مصدات امام الخارجين عن القانون.

في جائحة كورونا قدم جهاز الامن العام بمختلف مسؤليات منتسبيه وبمختلف رتب أفراده نماذج رائعة يقتدى بها مدنياً وعسكرياً محلياً وخارجياً .

في الجمعة الاولى على افتتاح المساجد امام المصلين وبعد أزمة كورونا كان مصلون من كبار السن يتحاملون على أنفسهم لتأدية فريضة الصلاة الا ان رجال الامن سبقوهم بتجهيز دور العبادات وفق ترتيبات صحية وقد تزودوا بأدوات التعقيم لتكون في خدمة المصلين، مثل هذا الدور تجاوزه رجل الامن عندما قام بمساعدة كبار السن في مشاهد كثيرة، برز منها ما يقوم به هذا الضابط من عمل لمصل ليرتدي حذاءه وقد رفض هذا الضابط ان يقوم بهذا العمل زميل أقل منه رتبة، فالإنسانية عند رجل الامن حاضرة اما طلب الأجر من الله فليتنافس المتنافسون.

رجال الأمن العام قدمتم اليوم صوراً ارتقت لتتحدث عن نفسها دون حروف، ورجل الأمن الذي انحنى ليساعد مسناً أو محتاجاً، ارتفع مراتب في عيوننا وقلوبنا، ورجل الأمن الذي تضرع لله بين جموع المصلين موجها يديه إلى السماء، نسأل الله أن يقبل منه.

رجال أمننا: أنتم الرحمة في غير ضعف، والقوة في غير عنف، شكرا لكم في كل مواقعكم، وشكرا لرجال ابي الحسين، وهو المعلم الأول لنا ولهم.

وشكر لمن اختاره القائد الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني ليكون مديراً للامن العام اللواء الركن حسين الحواتمة فهو اليوم يقدم دروساً كبيرة في قيادة رجال هذا الجهاز، كما يقدم رجال الأمن دروساً عظيمة في الالتزام والتعاطف والتراحم.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع