أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
دعوى قضائية للطعن بقرار تعيين وفاء البخيت الحكومة لم تسأل “الأوبئة” عن الانتخابات "التربية": توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين الحكومة" تنوى بيع عشرات السيارات الحديثة بالمزاد العلني الاردنيون على موعد مع الحدث السار بعد يومين نائب يكشف عن ارقام مرعبة لبدل ايجارات فلل وشقق لكبار المسؤولين فيتش تصنف اصدار الأردن الأخير من سندات اليوروبوند عند BB- القضاة: نحن بمرحلة انتخابات وهناك تحطيم للخصوم الحكومة: لا قرار لمجلس الوزراء بإحالة من بلغت خدمتهم 28 عاماً في القطاع العام إلى التقاعد المعشر : الحكومة حملت صاحب العمل والعامل العبء الأكبر خلال أزمة كورونا نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة
الصفحة الرئيسية أردنيات لجنة الأوبئة: الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية...

لجنة الأوبئة: الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة

لجنة الأوبئة: الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة

04-06-2020 12:14 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، إن الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة، بمعزل عن كل الظروف الأخرى، وتوصيات اللجنة هدفها “تجويد القرار الصحي”.

وأوضح عبر قناة المملكة، أن دور اللجنة وعلى مر السنوات دور استشاري “هام”، وكان على اللجنة تحمل مسؤولياتها وخصوصاً أن الفيروس والمعلومات حوله “غير معلومة”.

وأوضح أن اللجنة تتفهم الظروف الاقتصادية، واجتمعت مع وزير الصناعة ووزير العمل وتم الاتفاق معهم على تسريع عودة قطاعات اقتصادية للعمل.

“لا بد من وضع معادلة توازي بين الخطر الصحي وكذلك الجوانب الأخرى مثل الجانب الاقتصادي”، وفق عبيدات.

وزير الدولة لشؤون الإعلام السابق محمد المومني، دعا إلى إلى اشتباك بين القطاعات الاقتصادية والقرارات الرسمية المعنية بتلك القرارات مع لجنة الأوبئة، مضيفاً “يجب أن تلتقي توصيات اللجنة مع متطلبات القطاعات الاقتصادية، ويجب أن يكون هناك حل وسط”.

ورأى المومني أن اللجنة تتعامل مع الوباء من الزاوية الطبية والعلمية، ومطلوب من اللجنة إعطاء النصيحة الطبية لكيفية السيطرة على الوباء.

وأشار إلى “حالة اقتصادية ضاغطة ووضع اقتصادي متردي ولا يجوز الإبطاء في التعامل معه … نحن أصبحنا أمام معضلة اقتصادية كبيرة ولا بد من الإسراع في القرار الاقتصادي وفتح كافة القطاعات الاقتصادية”.

وقال الوزير السابق إن “مسؤولين يختبئون خلف لجنة الأوبئة”، وتساءل عن سبب عدم السماح بفتح السياحة الداخلية.

وبشأن آلية اتخاذ القرار، أوضح عبيدات أن اللجنة ليست بلمة بجميع أنواع الأعمال، ويتم التواصل مع الوزارات والجهات المعنية، وتدرس اللجنة ظروف القطاعات، وتضع شروطها التي تلبي شروط السلامة العامة، وتقوم اللجنة بتزويد دليل خاص بالسلامة العامة للوزير المعني، بما لا يؤثر سلباً على الوضع الوبائي، والقرار في النهاية للحكومة.

وتحدث عن ضرورة المواءمة بين الوضع الاقتصادي والوضع والوبائي، مضيفاً “إذا كان لدينا مؤشر وبائي جيد لا بد من عودة القطاعات التي كانت مغلقة، وهنا الإنجاز الحقيقي، واللجنة مستعدة للنقاش مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الوبائي”.المملكة








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع