أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة التربية: توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين منظمة الصحة: أزمة كورونا قد تتفاقم أكثر الملك: موقف الأردن ثابت تجاه القضية الفلسطينية إصابتان بحادث تصادم لمركبتين في عمان لليوم الثامن .. لا إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا في الاردن المعايطة: لا تدخل في نشاطات الأحزاب ولي العهد يرعى حفل إطلاق دورة القيادات الأمنية المستقبلية الواعدة جزر المالديف تفتح أبوابها للسياح مجانا فصل بيت لحم عن باقي المحافظات المركزي: السماح للمقتطع من رواتبهم طلب تأجيل أقساط القروض
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية الرقب يسأل الحكومة: هل هناك اتصالات مع دولة...

الرقب يسأل الحكومة: هل هناك اتصالات مع دولة عربية لمنحها دورا في ادارة المسجد الأقصى؟

الرقب يسأل الحكومة: هل هناك اتصالات مع دولة عربية لمنحها دورا في ادارة المسجد الأقصى؟

02-06-2020 03:06 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجّه النائب الدكتور أحمد الرقب سؤالا نيابيا لرئيس الوزراء حول الاجراءات التي قامت بها الحكومة لمواجهة قرارات الكيان الصهيوني بضمّ مناطق الضفة الغربية وغور الأردن إلى سيادة الاحتلال، وإذا ما كانت الحكومة تواصلت و / أو خاطبت منظمة التعاون الإسلامي و / أو الجامعة العربية لإيجاد موقف عربي إسلامي يساندنا في التصدي لمخططات الكيان الصهيوني الهادفة للسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى والأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس، وما نتيجة هذه المخاطبات والتواصلات؟

كما تساءل الرقب عن صحّة الأنباء التي تتحدث عن اتصالات أردنية مع دول عربية لمنحها دورا في إدارة شؤون المسجد الأقصى والأوقاف الإسلامية في القدس، وهل حاولت اي دولة التدخل بهذا الأمر، و هل اشترطت او طلبت اي دولة ذلك، وما أثر ذلك على الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى، ومن هي الدول التي تم التواصل معها بهذا الأمر؟

واستغرب الرقب اصرار الحكومة ومن خلال شركة الكهرباء الوطنية على الاستمرار باتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني، متسائلا "هل يعقل أن نشتري ثرواتنا العربية المسروقة من ناهبيها، وهل يصح أن نضخ المليارات في خزينة عدو يستهدف وجودنا؟".

وتساءل فيما إذا كانت الحكومة درست إلغاء أية اتفاقيات موقعة مع الكيان الصهيوني كردّ على الاستفزازات والانتهاكات المتواصلة تجاه الأردن.

وتاليا نصّ السؤال:

سعادة رئيس مجلس النواب المحترم

استنادا لأحكام المادة ( ٩٦ ) من الدستور وعملا بأحكام المادة ( ١١٨ ) من النظام الداخلي لمجلس النواب، ارجو توجيه السؤال التالي إلى دولة رئيس الوزراء :

١- ما هي الإجراءات التي قامت بها الحكومة لمواجهة القرارات الصهيونية بضم مناطق الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن وشمال البحر الميت إلى كيانه المحتل ؟

٢- هل تواصلت و / أو خاطبت الحكومة منظمة التعاون الإسلامي و / او الجامعة العربية لإيجاد موقف عربي إسلامي يساند في التصدي لمخططات الكيان الصهيوني الهادفة للسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى والأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس، وما نتيجة هذه المخاطبات والتواصلات ؟

٣_- هل وضعت الحكومة استراتيجية اعلامية لبيان مواقفها ولمواجهة حملات استهداف الأردن وتشويه موقفه وتزوير الحقائق فيما يتعلق بولايته على المسجد الأقصى ؟

٤_ هل صحيح أن هناك اتصالات أردنية مع دول عربية لمنحها دورا في إدارة شؤون المسجد الأقصى والأوقاف الإسلامية في القدس، وهل حاولت اي دولة التدخل بهذا الأمر، و هل اشترطت او طلبت اي دولة ذلك، وما أثر ذلك على الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى، ومن هي الدول التي تم التواصل معها بهذا الأمر؟

٥- ما الجهود العملية التي بذلتها الدبلوماسية الأردنية على المستويين الإقليمي والدولي لحشد التأييد للمواقف السياسية الأردنية المتعقلة بالمسجد الأقصى والتصدي للدبلوماسية الصهيونية في ذات الشأن ؟

٦- مع رفضي المطلق لكامل اتفاقية وادي عربة ومطالبته بالغائها، ما هي المشاريع الاقتصادية المشتركة القائمة بين الأردن والكيان الصهيوني حاليا، ولماذا تستمر الحكومة بها رغم الانتهاك المستمر من الكيان الصهيوني لسيادة الأردن والاستهداف الصهيوني للدولة الأردنية ؟

٧- هل درست الحكومة إلغاء أية اتفاقيات موقعة مع الكيان الصهيوني كرد على الاستفزازات والانتهاكات المتواصلة تجاه الأردن ؟

٨- في ظل التهديدات والخطوات السياسية الصهيونية المستهدفة للأردن، لماذا تصر الحكومة ومن خلال شركة الكهرباء الوطنية على الاستمرار باتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني، وهل يعقل أن نشتري ثرواتنا العربية المسروقة من ناهبيها، وهل يصح أن نضخ المليارات في خزينة عدو يستهدف وجودنا ؟

النائب
د. احمد الرقب





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع