أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عالم فيروسات يوضح سبب اختفاء الإنفلونزا ؟ كنا ندرك سابقاً أن معن القطامين ليس ساحراً .. قبيلات: عودة المدارس للتعليم الوجاهي هي عودة مدروسة ووفق توجيهات ملكية الحكومة اليمنية والحوثيون على طاولة الحوار في الأردن الناصر يطرح خيارات لمن شطب طلب تعيينه نحو نصف الأردنيين يؤيدون تعديلا وزاريا على حكومة الخصاونة .. انفوجرافيك سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : (خروف) معن القطامين: لست قلقا على شعبيتي .. وتحقيق النمو المتوقع مرتبط بالوضع الوبائي "راصد": 87 قرارا لمجلس الوزراء خلال 100 يوم منها 10 تعيينات الإمارات: 7 وفيات و3566 إصابة بكورونا 7 إصابات بتصادم شاحنة ومركبة في الأغوار الجنوبية بالتفاصيل .. واشنطن تتهم أردنياً وروسياً بسرقة "بيانات سرية" جائحة كورونا تدفع أطفالاً في الأردن إلى سوق العمل الامانة: فما اهانهن إلا لئيم وما اكرمهن إلا كريم إعادة تشكيل اللجنة الفنية للنظر بالأخطاء الطبية خط ساخن لتلقّي استفسارات الإعلاميين طوقان: راتبي 5 آلاف دينار شهريا حجاوي: مؤشرات على أننا بنهاية موجة كورونا التي بدأت بـ ايلول لجنة من الأعيان لمتابعة قضية فتاة مستشفى الجامعة ارتفاع ضئيل بإشغالات فنادق البحر الميت
الصفحة الرئيسية عربي و دولي أولمرت: نتنياهو مستعد لإحراق إسرائيل

أولمرت: نتنياهو مستعد لإحراق إسرائيل

أولمرت: نتنياهو مستعد لإحراق إسرائيل

26-05-2020 12:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت، إن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الحالي، مستعد لأن يحرق إسرائيل شرط ألا يتم اعتقاله

وشبه أولمرت في تصريحات صحفية نتنياهو بـ"العراب المحاط بعصابة إجرامية من وزراء حزب الليكود"، في إشارة إلى أحد الأفلام الأمريكية.

وقال: "رأيت خطاب نتنياهو قبل الجلسة وشعرت أنه مشهد من فيلم العراب God father. رئيس منظمة إجرامية محاط بأشخاص ينفذون الأوامر... ما حدث بالأمس كان أعمال شغب قام بها مجرمون برئاسة نتنياهو".

وقال أولمرت في حديث صحفي آخر، إن "نتنياهو مستعد أن تحترق إسرائيل والمحاكم والشرطة، شرط ألا يتم اعتقاله"، مرجحا أن يمضي سنوات طويلة في السجن.

من جهة أخرى، اعتبر أولمرت أن قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية المقرر في أوائل يوليو خطوة خاطئة، وقال: "يجب أن نبرم بسرعة اتفاق سلام مع الفلسطينيين. الضفة الغربية بأكملها من ناحية تاريخية وعاطفية لنا، لكن هل نريد أرضا يعيش فيها ملايين الفلسطينيين؟ لصنع السلام، علينا أن نتخلى عن جزء من أراضينا لأننا لا نريد إرهابا متواصلا".

وأضاف أنه "ليس كل الفلسطينيين يريدون السلام، ومحمود عباس الرئيس الفلسطيني يريد السلام في ظل ظروف لا يمكن للعديد من الإسرائيليين قبولها".

وأعرب أولمرت عن خشيته من السياسة الإسرائيلية الراهنة، وقال: "لمدة عشر سنوات، لم يكن نتنياهو يريد اتفاق سلام ولم يلتق بمحمود عباس. أي شخص لا يؤيد حل الدولتين لا يعنيه السلام حقا".

وتابع: "من خلال قبول حل الدولتين لا تخاطر إسرائيل بأي شيء في أمنها لأن إسرائيل قوية للغاية، وأقوى من جميع أعدائها ولا يمكن لأي شخص في الشرق الأوسط أن يهدد أو يشكك في وجود إسرائيل".

تجدر الإشارة إلى أن أولمرت تنحى عام 2009 عن السلطة بعدما أوصت الشرطة بتوجيه الاتهام إليه بالفساد، وحوكم فيما بعد وأدين بتلقي الرشى وحكم عليه بالسجن 27 شهرا، ولكن تم الإفراج عنه بعد أقل من عام ونصف.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع