أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة التربية: توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين منظمة الصحة: أزمة كورونا قد تتفاقم أكثر الملك: موقف الأردن ثابت تجاه القضية الفلسطينية إصابتان بحادث تصادم لمركبتين في عمان لليوم الثامن .. لا إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا في الاردن المعايطة: لا تدخل في نشاطات الأحزاب ولي العهد يرعى حفل إطلاق دورة القيادات الأمنية المستقبلية الواعدة جزر المالديف تفتح أبوابها للسياح مجانا فصل بيت لحم عن باقي المحافظات المركزي: السماح للمقتطع من رواتبهم طلب تأجيل أقساط القروض
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري مسؤول إسرائيلي سابق: الأردن بحاجة لخوض حرب...

مسؤول إسرائيلي سابق: الأردن بحاجة لخوض حرب لإلغاء اتفاقية السلام

مسؤول إسرائيلي سابق: الأردن بحاجة لخوض حرب لإلغاء اتفاقية السلام

22-05-2020 11:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الدبلوماسي الإسرائيلي المتقاعد إيلان بيكر، الذي شارك في صياغة اتفاقية السلام مع الأردن، إن المملكة ليس لها أهلية قانونية لإلغاء الاتفاقية مع إسرائيل ما لم تخض حربا معها.
وأوضح في وثيقة أصدرها "مركز القدس للشؤون الجمهور والدولة" في إسرائيل، أن "علاقة السلام بين البلدين منصوص عليها في المادة 2 من معاهدة السلام، وتشمل الاعتراف المتبادل بالسيادة وسلامة الأراضي، والاستقلال السياسي لكل من الطرفين".
وأضاف: "معاهدة السلام ليس لها تاريخ انتهاء، ولا يمكن إلغاؤها إلا بعمل عدواني أو إعلان حرب من قبل أحد الطرفين، مما يعني إلغاء جوهر الاتفاق".

وتابع: "من المشكوك فيه إلى حد كبير، أن للأردن أي مصلحة في اتخاذ مثل هذه الخطوة، خاصة وأن الضم في الضفة الغربية، وإن كان أحادي الجانب، فإنه لا يشكل عملا عدوانيا ضد سيادته أو سلامة أراضيه. علاوة على ذلك، بما أن الأردن حكمت الضفة الغربية منذ العام 1948 وحتى 1967، فإن اتفاقية السلام تنص صراحة، على أنها لا تسري على الضفة الغربية".
وكان رئيس الوزراء عمر الرزاز قال إن المملكة لن تقبل بالإجراءات الإسرائيلية الأحادية لضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، "وسنكون مضطرين لإعادة النظر بالعلاقة مع إسرائيل".

المصدر: روسيا اليوم








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع