أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة التربية: توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين منظمة الصحة: أزمة كورونا قد تتفاقم أكثر الملك: موقف الأردن ثابت تجاه القضية الفلسطينية إصابتان بحادث تصادم لمركبتين في عمان لليوم الثامن .. لا إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا في الاردن المعايطة: لا تدخل في نشاطات الأحزاب ولي العهد يرعى حفل إطلاق دورة القيادات الأمنية المستقبلية الواعدة جزر المالديف تفتح أبوابها للسياح مجانا فصل بيت لحم عن باقي المحافظات المركزي: السماح للمقتطع من رواتبهم طلب تأجيل أقساط القروض
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع...

السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني أن يكون صداما عسكريا

السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني أن يكون صداما عسكريا

18-05-2020 03:23 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال السفير الأسبق في موسكو وأول ممثل لدى السلطة الفلسطينية زياد المجالي إن الأردن لن يلجأ للخيار العسكري مع الاحتلال في حال المضي قدما بقرار ضم الضفة وغور الأردن.

وأضاف في حديثه لبرنامج "واجه الحقيقة" مساء الأحد، أن حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني بالضرورة أن يكون هذا الصدام عسكريا.

وشدد على أن تصريحات الملك جاءت في توقيت مهم من أجل انذار العالم لضرورة التنبه لسياسات الاحتلال المجحفة بحق الفلسطينيين والتي من شأنها إثارة الصراع في المنطقة.

"تصريحات الملك تشي بوجود تطورات سلبية في المنطقة، وفيها رسائل قوية لعواصم القرار في دول العالم بضرورة التحرك العاجل للوقف بوجه إسرائيل".

وأكد أن الحديث عن تهجير الفلسطينيين من أرضهم، أصبح من الماضي، وأنه لا مجال لا تهجير أي فلسطيني من الآن فصاعدا.

بدوره قال العين وجيه العزايزة إن ما تقوم به "إسرائيل" حاليا من إجراءات استيطانية متصاعدة من شأنه أن يهز معاهدة السلام ويعرضها للخطر.

وأورد بأن ضم الضفة وغور الأردن يؤكد على حقيقة واحدة بأن نهج الحكومات الصهيونية قائم على سلب الفلسطينيين حقوقهم وطردهم من أرضهم.

وتابع بأن الأردن تعامل مع اتفاقية السلام مع الاحتلال من منظور شامل للصراع في المنطقة، يحفظ حقوق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية، ويحفظ مصالحه العليا.

وشدد على ان المطلوب من الفلسطينيين اليوم إنهاء الانقسام ورص الصفوف، والذهاب باتجاه إلغاء اتفاقية أوسلو وحل السلطة.

من جانيه حذر العين صخر دودين من خيار حل السلطة الفلسطينية، وتداعيات ذلك على المشهد السياسي في الأراضي المحتلة.

وأكد أن "إسرائيل" ستدفع الثمن في حال تم حل السلطة الفلسطينية، لأنها لن تكون قادرة على فرض سيطرتها بشكل كامل على الضفة الغربية.

ولفت إلى ان حل السلطة الفلسطينية يعني عودة الفلسطينيين للكفاح والانتفاضة، وهو أسوأ سيناريو يمكن ان تواجهه "إسرائيل".

وأشار إلى أن نتنياهو لمّح إلى ضم الضفة وغور الأردن قبل الانتخابات، بعد أن وجود الداعم اللازم من الإدارة الأمريكية، الأمر الذي دفعه للمضي قدما بهذا القرار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع